تقرير يرصد طريقة إدارة قطبا الدار البيضاء لمرحلة التوقف الإضطراري
آخر تحديث GMT 23:41:22
المغرب اليوم -
أردوغان يدعو الأتراك إلى مقاطعة البضائع الفرنسية انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به
أخر الأخبار

تقرير يرصد طريقة إدارة قطبا الدار البيضاء لمرحلة التوقف الإضطراري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقرير يرصد طريقة إدارة قطبا الدار البيضاء لمرحلة التوقف الإضطراري

الرجاء و الوداد
الرباط -المغرب اليوم

 يحرص الرجاء والوداد على تدبير مرحلة تفشي وباء كورونا بكثير من الحيطة والحذر، حيث تُلزم إدارتا الفريق الأخضر كما الأحمر، جميع اللاعبين بتتبع نظام تدريبي يراقبه مسؤولو الفريق عن بعد. التوقف الإضطراري الذي تسبب فيه وباء كورونا، يأمل أصحاب القرار داخل الرجاء والوداد، أن لاتكون له تداعيات سلبية على اللاعبين، في الوقت الذي يأمل فيه الجميع أن تعود الكرة للدوران ويستأنف النشاط الرياضي الذي تجمد بعد تفشي «كوفيد-19» في العديد من مدن المملكة المغربية.

توقف إضطراري

 إستطاع قطبا الدار البيضاء الرجاء والوداد خطف الأنظار هذا الموسم، بتحقيق نتائج إيجابية سواء في البطولة الوطنية، أو عصبة أبطال إفريقيا أو كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال. ولولا التوقف الإضطراري الذي شاب جميع المنافسات الكروية، لإستمر  الفريق الأحمر وغريمه الأخضر، في تحقيق نتائج إيجابية في ظل التنافس الشديد على الألقاب بين الغريمين. ورغم أن بعض جماهير الوداد والرجاء ترى بأن توقف النشاط الكروي، خدم مصلحة الفريقين بفعل كثرة المباريات التي خاضوها على أكثر من واجهة، ومعاناة اللاعبين من عياء كبير بالنظر للمجهودات البدنية التي بذلوها، إلا أن جماهير أخرى ترى بأن الإنقطاع عن اللعب،سيؤثر بالسلب على اللاعبين وسيفقدهم الرغبة التي كانت لديهم من أجل الصعود لمنصات التتويج، مع تأثر الجميع من الناحية النفسية والبدنية، لاسيما وأن كل العناصر  تكتفي فقط بالتدرب داخل المنزل،وفي حال تواصلت المنافسات الكروية الجميع سيجد نفسه يعاني خلال مباراة من 90 دقيقة.

للحفاظ على اللياقة فقط

 لاعبو الرجاء والوداد شأنهم شأن جميع لاعبي البطولة، يتدربون داخل منازلهم للحفاظ على لياقتهم البدنية فقط، لأنه وبإعتراف الكثير من المعديين البدنيي المغاربة والأجانب، يصعب على أي لاعب كيفما كان نظامه التدريبي المنزلي أن يرفع من منسوب لياقته، دون أن يزاوج بين التمارين في الهواء الطلق كالمعتاد، مع تداريب قاعة تقوية العضلات مع الركض لمسافات طويلة، وهو الأمر غير متوفر في الفترة الحالية أمام اللاعبين.

 ورغم التداعيات التي قد يعاني منها لاعبو الرجاء والوداد بدنيا في المرحلة المقبلة، إلا أن جميع اللاعبين يحرصون على الإلتزام بتداريبهم اليومية، مع إتباع برنامج غذائي يحول دون كسب الوزن الزائد من أجل الحفاظ على الرشاقة رغم أن الكثير من اللاعبين يخشون أن تتضرر لياقتهم في القادم من الأيام، إذا ماقررت السلطات تمديد فترة الحجر الصحي لما بعد 20 أبريل المقبل.

تدبير مرحلة صعبة

 لايختلف إثنان، بأن الفترة الحالية التي تفشى فيها وباء كورونا تعتبر لحظة فاصلة في تاريخ كرة القدم المغربية، حيث لم يعتد أي جيل من اللاعبين السابقين على مثل هذا الحدث، الذي جعل الكرة تتجمد، والأقدام لا تتحرك سوى داخل المنازل مع منع كلي للركض خارجها. وفي الوقت الذي وجد جمال السلامي ومعه الإسباني خوان غاريدو نفسيهما، غير ملزمين برسم الخطط التكتيكية المعتادة، تحمل المعد البدني للنسور ولفرسان القلعة الحمراء كامل المسؤولية من أجل التواصل اليومي مع اللاعبين، لتجاوز مخلفات التداريب المنزلية التي لاترقى للتداريب التي تعود عليها لاعبو الغريمين منذ سنوات، مع مايصاحب ذلك من متابعة إعلامية وجماهيرية.

أي تداعيات لتجميد النشاط؟

 قبل تجميد النشاط الكروي في البطولة الوطنية، كان الوداد البيضاوي يتصدر برصيد 36 نقطة  من أصل 18 مباراة خاضها، مقابل تأهل الفريق الأحمر لنصف نهائي عصبة أبطال إفريقيا لملاقاة الأهلي المصري، في حين كان الغريم الرجاء البيضاوي يحتل الصف السادس برصيد 28 نقطة من أصل 15 مباراة، مع تواجد النسور في نصف نهائي عصبة الأبطال لمواجهة الزمالك المصري، وحضورهم أيضا في نصف نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال يصاقرون الإسماعيلي المصري.

 وبغض النظر عن منافسة البطولة، يظهر جليا بأن التوقف صب في مصلحة الرجاء البيضاوي، الذي كان تضرر بكثرة الإصابات التي تعرض لها الفريق الأخضر حيث تردد لاعبوه بقوة على مصحة «أسبيتار» التابعة لأكاديمية أسباير بقطر (بوطيب – بنحليب- الدويك – الحافيظي)، مقابل ذلك تضرر الوداد أيضا بإصابة لاعبيه صلاح الدين السعيدي وأشرف داري، لتكون الأيام المقبلة فرصة لقطبي الدار البيضاء بإستعادة كافة نجوم الفريق، والإستعداد للإستحقاقات المقبلة في حال منحت السلطات المغربية الضوء الأخضر لجامعة الكرة بإستئناف نشاط البطولة، وكذلك الشأن بالنسبة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم والإتحاد العربي للعبة، في إنتظار جديد المرحلة القادمة والتي يتطلع لها الجميع بفارغ الصبر لمعرفة المفاجآت التي ستحملها.

ما بين الرجاء والوداد

حرص الطاقم التقني للرجاء البيضاوي، على تقسيم العمل بينه، حيث يتواصل المدرب جمال السلامي ببعض اللاعبين، ويتكلف مساعده يوسف السفري بمجموعة أخرى،وكذلك الشأن بالنسبة لهشام أبوشروان، مقابل ذلك يتواصل طاقم النسور يوميا فيما بينهم، لتتبع العمل عن بعد الذي يشرفون عليه،في الوقت الذي خصصت إدارة الفريق الأخضر دراجات ومعدات رياضية لفائدة اللاعبين من أجل مساعدتهم على الحفاظ على ليقاتهم البدنية.

من جانبها حرصت إدارة الوداد اليبضاوي، على صرف راتب شهر مارس لكافة لاعبي الفريق ومستخدمي مركب بن جلون ،رغم ماتكبده الوداد جراء توقف البطولة،مقابل ذلك لايكل الإسباني غاريدو ولايمل في التواصل مع عناصره من أجل متابعة النظام التدريبي الذي يخوضونه داخل منازلهم، حيث يحرص الربان الإسباني على أن تكون تمارين لاعبيه دقيقة،مع حرصه على وضع برنامج واحد يلتزم به جميع لاعبي القلعة الحمراء.

وقد يهمك ايضا:

المجهول ينتظر الرجاء والوداد محليًا

“كورونا” يكبد الرجاء والوداد خسائر مالية كبيرة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير يرصد طريقة إدارة قطبا الدار البيضاء لمرحلة التوقف الإضطراري تقرير يرصد طريقة إدارة قطبا الدار البيضاء لمرحلة التوقف الإضطراري



GMT 12:44 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

الكرملين يعلق على اعتزال حبيب

GMT 19:07 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأفريقي يوافق على تأجيل لقاء ‫الزمالك أمام الرجاء

GMT 15:21 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعلن إصابته بفيروس كورونا

GMT 20:13 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الشناوي ينقذ الأهلي من ركلة جزاء

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد إكتشفيها

لندن - المغرب اليوم

GMT 03:31 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق "الباستيل" من وحي موضة الشارع لخريف 2020
المغرب اليوم - اللون الأزرق

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 04:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
المغرب اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 17:46 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يودي بحياة فنان مغربي شهير

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 01:43 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يمنع دخول شاحنات البضائع الإسبانية إلى أراضيه

GMT 19:06 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تسعى إلى الفوز بتسيير أكبر ميناء إسرائيلي

GMT 02:59 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز فساتين السهرة صيحة ما قبل خريف 2020 تعرّفي عليها

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

استوحي إطلالاتك من مخرجة المسرح العالمية كايت بلانشيت

GMT 02:41 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز موديلات فساتين السهرة المطرّزة بـ"الترتر" موضة ربيع 2021

GMT 23:12 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يؤكد أن البساطة فى الديكور تزيد الرقى والجمال

GMT 11:36 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

البروكلي والمكسرات يحميان من آلام المفاصل

GMT 16:50 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل الحلقة الثانية من The Voice SENIOR

GMT 04:49 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

جدد إطلالتك في عيد الأضحى مع شماغ لوفان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib