فيصل زايد أمل الجهراء في العودة إلى الانتصارات
آخر تحديث GMT 18:11:26
المغرب اليوم -

فيصل زايد أمل الجهراء في العودة إلى الانتصارات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فيصل زايد أمل الجهراء في العودة إلى الانتصارات

لاعب المنتخب الكويتي ونادي الجهراء فيصل زايد
الكويت ــ المغرب اليوم

يبقى لاعب المنتخب الكويتي ونادي الجهراء فيصل زايد أحد المواهب البارزة في الأعوام الأخيرة، حيث حظى بثقة كبيرة من مدرب الأزرق، التونسي نبيل معلول في التصفيات الآسيوية الأخيرة، إلى جانب ثقة المدربين كافة الذين تولوا مهمة أبناء القصر الأحمر، لدرجة جعلت المدرب الصربي بوريس بونياك يرهن استلامه مهمة الفريق في الموسم الجاري بتواجد اللاعب.

ويتميز زايد المولود في التاسع من أكتوبر/تشرين أول 1991، بالقدرة على المراوغة، وصناعة وتسجيل الأهداف، كما أنه صاحب قلب نابض في وسط المعلب، وأيضًا يتواجد في الهجوم، والدفاع في حال تطلب الأمر، لكن هذا لا يمنع أن اللاعب يحتاج إلى مزيد من القوة والسرعة في الأداء، الى جانب التخلي في بعض الأوقات عن الاستعرض الزائد.

ويعد زايد محل ثقة جماهير الجهراء، وهو ما يجعل إدارة النادي تتمسك بخدماته، رغم العروض الكثيرة التي تلقاها اللاعب من داخل وخارج الكويت ، وسمحت إدارة الجهراء لزايد بالانتقال إلى نجران السعودي قبل أعوام ، إلا أن تجربته انتهت قبل بدايتها، بعد أن اكتشف اللاعب أن إدارة نجران تعاقدت مع 4 محترفين من البرازيل، وترغب في استثماره بتسويقه، وهو ما رفضه اللاعب طالبًا فسخ تعاقده والعودة إلى الجهراء.

ومنذ تجربة زايد القصيرة في نجران ، لا يزال حلم اللاعب في خوض تجربة احترافية هو هاجسه على الدوام، سواء داخل الكويت مع أندية القمة التي تبحث عنه في كل عام، أو خارج الكويت لاسيما في الدوري السعودي، لرد الصاع لإدارة نجران، والتعبير عن نفسه في دوري المحترفين هناك.

وحصد الجهراء الدوري لمرة واحدة موسم 1989- 1990، يعول على زايد كثيرًا ورفاقه في الموسم الجديد، لاسيما بعد عودة الصربي بونياك، والذي نجح قبل أعوام في قيادة الفريق لتقديم عروض كروية رائعة نالت استحسان الجميع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيصل زايد أمل الجهراء في العودة إلى الانتصارات فيصل زايد أمل الجهراء في العودة إلى الانتصارات



GMT 12:38 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس
المغرب اليوم - 6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس

GMT 13:33 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية
المغرب اليوم - منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 12:01 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة
المغرب اليوم - المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 02:41 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"السياحة العالمية" تتراجع عن "لقاء مراكش"
المغرب اليوم -

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 11:48 2020 السبت ,11 إبريل / نيسان

أفضل مقشر للبشرة وفق نوعها

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib