5 أسباب لأداء فريق المنتخب الأردني الأولمبي المتذبذب
آخر تحديث GMT 18:11:26
المغرب اليوم -

5 أسباب لأداء فريق المنتخب الأردني الأولمبي المتذبذب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 5 أسباب لأداء فريق المنتخب الأردني الأولمبي المتذبذب

فريق المنتخب الأردني الأولمبي
عمان - المغرب اليوم

لم يقدم المنتخب الأردني الأولمبي لكرة القدم، الأداء والنتائج المأمولة منه مع ختام الجولة الثانية لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عامًا المقامة في الصين، رغم ما توفر له من تجمعات ومعسكرات ومباريات ودية. وخاض المنتخب الأردني مباراتين في نهائيات آسيا، حيث تقدم في المباراتين على السعودية وماليزيا، لكنه في النهاية خرج بنتيجة التعادل في المباراتين.

وتقدم المنتخب الأردني في المباراة الأولى على السعودية بهدفي السبق، إلا أنه خرج في النهاية متعادلاً "2-2"، وكذلك تقدم على ماليزيا، قبل أن يخرج متعادلاً "1-1". ولو كتب للمنتخب الأردني الخروج فائزًا في المباراتين، لكان من أوائل المنتخبات المتأهلة للدور الثاني.

وأصبحت مهمة المنتخب الأردني للتأهل للدور الثاني، مرتبطة بالفوز على العراق في مباراته المقبلة ليتأهل بعيدًا عن أي حسابات معقدة.

ويستعرض في هذا التقرير، الأسباب التي حرمت المنتخب الأردني من تذوق حلاوة الفوز في أول جولتين:-

أخطاء فردية

ساهمت الأخطاء الفردية التي وقع فيها لاعبو المنتخب الأولمبي في مباراة السعودية، جراء الشرود الذهني الذي أصابهم بعد التقدم بهدفين، ولغياب التهيئة النفسية المثالية للاعبين، في إهدار الفوز ليدفع الأولمبي الأردني الثمن غاليًا، بعدما تمكن المنتخب السعودي من تسجيل هدفي التعادل في الدقائق العشر الأخيرة من زمن المباراة، ليفقد الأردن نقطتين مهمتين في لمح البصر.

التبديلات الخاطئة

لم يكن الإنجليزي إيان برونسكيل المدير الفني للمنتخب الأردني، موفقًا في التبديلات التي أجراها في الشوط الثاني بمباراتي السعودية وماليزيا، كما لم يحسن تحديد نقاط الضعف لخصومه.

وفي مباراة السعودية كان يفترض أن يركز في الدقائق الأخيرة على إخراج مهاجم والدفع بلاعب ارتكاز آخر أو مدافع إضافي لتعزيز فرصة المحافظة على التقدم.

وفي مباراة ماليزيا كان يفترض أن يلعب بالمهاجم خالد الدردور ولتخفيف الرقابة على المهاجم الوحيد أحمد الرياحي، لكن ذلك لم يحدث، لذلك كان المنتخب الأردني في الشوط الثاني وخلال المباراتين يشهد تراجعًا واضحًا في أدائه.

عقوبة بهاء

أدت العقوبة المفاجئة التي أصدرها الاتحاد الآسيوي ضد مهاجم وقائد وهدّاف المنتخب الأردني بهاء فيصل والمتمثلة بإيقافه لمباراتين متتاليتين، إلى إرباك مخططات الجهاز الفني، وكان لها وقع سلبي على أداء المنتخب من الناحية الهجومية.

 

وظهر المنتخب الأولمبي في مباراته الثانية أمام ماليزيا تائهًا، وغابت الخطورة الهجومية الفعلية لعدم تمكن الجهاز الفني من إيجاد البديل لصاحب هدفي السبق في مرمى المنتخب السعودي بهاء فيصل.

الأنانية والعشوائية

مال أداء عدد من لاعبي المنتخب الأولمبي للعب الفردي على حساب مصلحة المنتخب، وظهروا وكأنهم يبحثون عن لفت الأنظار إليهم بحثًا عن عقود احترافية، وهو أمر كان يجب أن يتم معالجته قبل المشاركة في البطولة، وذلك من خلال توجيه اللاعبين وتهيئتهم بالشكل الأمثل، والتأكيد بأنه لابد من تغليب المصلحة العامة للمنتخب على المصالح الشخصية.

وظهر كذلك في مباراة ماليزيا على وجه التحديد، بأن لاعبي المنتخب الأردني عانوا من العشوائية في التمرير والتحرك، مما يدلل على افتقاد الغالبية منهم للنضج الكروي سواء بحسن التمرير أو التصرف، فأهدروا فرصًا سهلة للتسجيل، وتصرفوا بعشوائية وأنانية في بعض المواقف الحاسمة.

رباعية العراق

فوز العراق على ماليزيا في المباراة الأولى "4-1"، جعل المنتخب الأردني يظن بأن المهمة سهلة أمام ماليزيا، فلم يتم احترام الخصم كما يجب، بل أن المنتخب الماليزي كاد أن يلقن المنتخب الأردني درسًا قاسيًا، لولا أن القائم تصدى مرتين لمحاولاته.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

5 أسباب لأداء فريق المنتخب الأردني الأولمبي المتذبذب 5 أسباب لأداء فريق المنتخب الأردني الأولمبي المتذبذب



GMT 12:38 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس
المغرب اليوم - 6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس

GMT 13:33 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية
المغرب اليوم - منطقة حتا في الإمارات وجهة سياحية بمواصفات عالمية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 12:01 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة
المغرب اليوم - المجلس الحكومي المغربي يناقش الحالة الوبائية في المملكة

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 02:41 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"السياحة العالمية" تتراجع عن "لقاء مراكش"
المغرب اليوم -

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 11:48 2020 السبت ,11 إبريل / نيسان

أفضل مقشر للبشرة وفق نوعها

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها

GMT 12:32 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

بادري باقتناء أجمل موديلات الجاكيتات لموسم شتاء 2018

GMT 08:22 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبهرة للحصول على أريكة عصرية وملائمة في منزلك

GMT 01:52 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

علاج ديدان البطن بالأعشاب

GMT 00:51 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

الأثاث الجلدي لمسة راقية تضفي الأناقة والجماليّة على المنزل

GMT 08:06 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل جثمان الأسطورة “مارادونا” في موكب جنائزي مهيب للدفن
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib