هيئة الرياضة الكويتية تُؤكّد أنّها ضغطت على أندية التكتل لتخفيض الميزانية
آخر تحديث GMT 09:30:49
المغرب اليوم -

هيئة الرياضة الكويتية تُؤكّد أنّها ضغطت على أندية التكتل لتخفيض الميزانية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - هيئة الرياضة الكويتية تُؤكّد أنّها ضغطت على أندية التكتل لتخفيض الميزانية

طلال الفهد
الكويت - المغرب اليوم

بات توجه أندية التكتل لتخفيض ميزانيتها المالية في الموسم المقبل أمرًا مؤكدًا، إذ أنه نفس الأمر الذي اتبعه القادسية منذ فترة بعدما أصدر مسؤولوه تعليمات بتخفيض الإنفاق في جميع الألعاب إلى النصف، ليأتي بعد ذلك خطوة نادي الشباب بإصدار تعليمات بالأمر ذاته ولكن بنسبة 30 في المائة.

ويأتي تخوف تلك الأندية من القانون الذي أصدره مجلس الأمة الكويتي، بشأن تحديد ميزانية كل نادٍ بـ 750 ألف دينار كحد أقصى ما أعطى الهيئة العامة للرياضة الحق في تحديد ميزانية كل ناد على حدة، ما يجعل ذلك ورقة الضغط الأخيرة على أندية التكتل والتي تساند رئيس اتحاد الكرة الشيخ طلال الفهد في موقفه من الأزمة الحالية والتي انتهت بإيقاف الرياضة الكويتية بعد تعنت الحكومة بشأن تغيير القوانين المحلية بما يتوافق مع الميثاق الأولمبي الدولي.

ووجدت الهيئة نفسها أمام طريق مسدود إذ اتبعت كل السبل لكن لم يجد أيًا منها نفعًا حتى الآن، كما أن هناك توجه يدرس حاليًا في مجلس الأمة بإقرار الصوت الواحد في انتخابات الأندية من أجل القضاء على مجالس إدارات موجودة حاليًا، علمًا أن الأمر ذاته غير مرحب به من قبل أندية المعايير إذ سيسمح القانون أيضا بدخول شخصيات أخرى في العملية الانتخابية ستسعى بكل جهد في الاستحواذ على مجالس الإدارات.

وباتت الرياضة في الوقت الحالي مهددة بالشطب من عضوية اللجنة الأولمبية الدولية، إذ أن هناك اجتماع سيعقد في أكتوبر المقبل باللجنة الأولمبية قد يتخذ خلالها قرارا بالشطب وهو أمر طبيعي بعد تصويت كونغرس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على استمرار الإيقاف وعدم وجود أي تعهد حكومي حتى هذه اللحظة بتعديل القوانين.

وما لا يدركه مسؤولو الحكومة أن الأمر يختلف هذه المرة في حال تم شطب العضوية، إذ قد تطول الأزمة لسنوات عديدة، حتى يترأف المسؤولون الدوليون بالنظر إلى ملف الكويت بعد تكرر حادثة الإيقاف مرتين خلال خمس سنوات، علمًا أن المرة الأولى شهدت تعهدًا حكوميا بتعديل القوانين.

وتخوفا من أن يطول الصراع باتت العديد من الأندية الكبيرة في مقدمتها السالمية تقلص هي الأخرى من المصاريف الخاصة بها، إذ سيكون التوجه هو الاعتماد على مدرب وطني إلى جانب عقد صفقات احترافية في مقابل مبالغ مالية معقولة، إذ أضطر السالمية إلى التخلي عن جمعة سعيد لصالح الكويت وذلك من أجل توفير احتياجاته في الموسم المقبل.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة الرياضة الكويتية تُؤكّد أنّها ضغطت على أندية التكتل لتخفيض الميزانية هيئة الرياضة الكويتية تُؤكّد أنّها ضغطت على أندية التكتل لتخفيض الميزانية



GMT 21:12 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

القادسية يتفوق على السالمية في كأس ولي العهد

GMT 22:31 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

التاريخ يقف في صف المدرب داليبور مع القادسية

GMT 23:24 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

اللاعب الكويتي بين الولاء ومميّزات عالم الاحتراف

التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من دوقة كامبريدج

لندن _المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:09 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة رجاء الجداوي تنشر صورة لوالدتها "

GMT 11:45 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يرصد قدرات أسرع السيارات في العالم

GMT 14:31 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

إتيكيت وضع الماكياج في الأماكن العامة

GMT 11:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ينصحون بمضغ "علكة" خالية من السكر بعد الوجبات

GMT 01:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

«ثندر سنو».. أول جواد يحقق كأس دبي العالمي مرتين توالياً

GMT 03:51 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

استوحي غرفة نومك من الطراز الملكيّ

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 13:08 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري يزور عون بعد قطيعة

GMT 10:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

تعرفي على "إتيكيت" تناول الطعام
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib