مباريات خالدة خيانة البرازيل تحطم حلم الأسود في مودنديال فرنسا
آخر تحديث GMT 12:05:56
المغرب اليوم -

"مباريات خالدة" خيانة البرازيل تحطم حلم الأسود في مودنديال فرنسا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المنتخب المغربى
برازيليا - المغرب اليوم

شعور متناقض بين السعادة والألم عاشته الجماهير المغربية قبل 22 سنة، في غضون دقائق، بعدما تحطمت أحلامهم في مونديال فرنسا، عقب الانتصار الكبير على أسكتلندا بثلاثية نظيفة.

كانت المواجهة الثالثة من دور المجموعات لكأس العالم 1998، بين أسود الأطلس وأسكتلندا شاهدة على واحدة من أفضل مباريات المنتخب المغربي في تاريخه، وكذلك على إحدى أكبر خيباته، وسط اتهامات لم يحسم أمرها بعد حول خيانة المنتخب البرازيلي للنزاهة، وإسهامه في ضياع الحلم المغربي في بلوغ الدور الثاني.

الجيل الذهبي

رغم أن جيل مونديال المكسيك الذي تقدمه الرائعان محمد تيمومي والزاكي بادو، المتوجان خلال تلك الفترة بجائزة الكرة الذهبية الأفريقية تواليا عامي 1985و 1986 مع بودربالة وعديد النجوم الذين نجحوا في أن يجعلوا المغرب أول منتخب عربي أفريقي يحجز بطاقة التأهل للدور الثاني في كأس العالم.

ورغم ما حققه جيل الثمانينات، اعتبر كثير من النقاد جيل 1998 الأقوى في تاريخ الكرة المغربية على الإطلاق تحت قيادة الفرنسي الراحل هنري ميشيل، نظرا لكوكبة النجوم المميزين الذين جاءوا من أقوى الدوريات الأوروبية، في مقدمتهم ثلاثي ديبورتيفو لاكورنيا يومها نور الدين نايبت، وبصير صلاح الدين، ومصطفى حجي، الذين توجوا بالدوري الإسباني، وتألقوا أوروبيا في دوري الأبطال.

لذلك كانت طموحات الجماهير المغربية كبيرة في أن يكرر هذا الجيل إنجاز منتخب 1986 أو يتجاوزه.

بداية قوية

انطلق المنتخب المغربي الذي تواجد يومها في مجموعة ضمت بطل العالم منتخب البرازيل إضافة للنرويج وأسكتلندا، بشكل مثالي في مباراة للتاريخ أمام النرويج، انتهت بالتعادل 2-2، بهدفين من توقيع أفضل لاعب أفريقي حينها، مصطفى حجي، والهداف كاماتشو.

بعدها خسر الأسود 3-0 من منتخب البرازيل وأصبحوا بحاجة للفوز أمام اسكتلندا، وانتظار خدمة من البرازيل بطل العالم بإيقاف النرويج، ولو بالتعادل كي يتأهلوا للدور الثاني.

الخيانة العظمى

ما حدث خلال مباراة أسكتلندا مازال حتى اليوم عصيا على الفهم، فقبل المباراة راجت أخبار عن إمكانية تساهل البرازيل مع النرويج ليخرج قائد منتخب السامبا دونجا، ويؤكد أن كبرياء بطل العالم المنتصر في آخر مباراتين يمنعه من ذلك.

وفي سانت إتيان الفرنسية قدم الأسود واحدة من أفضل مبارياتهم عبر التاريخ، بعدما أهانوا منتخب أسكتلندا، وتفوقوا عليه بثلاثية نظيفة، سجلها المبدع بصير صلاح الدين (هدفان)، وكاماتشو.

وكانت أصداء المباراة الثانية التي تصلهم طيبة بعدما استهل منتخب البرازيل النتيجة ثم تعادل وهنا حدث ما لم يكن متوقعا.

انتهت مباراة الأسود أمام أسكتلندا قبل مواجهة البرازيل والنرويج، لتصل الأخبار للاعبي الأسود بحصول النرويج على ركلة جزاء غريبة سجلوا منها هدف الفوز، والتأهل رفقة البرازيل المتصدرة بـ 6 نقاط.

حصل منتخب النرويج على 5 نقاط، بعد أول انتصار في المونديال على حساب البرازيل، بينما لم يشفع فوز الأسود لهم، الذين وصلوا للنقطة 4، ليحرم أحد أفضل الأجيال على الإطلاق من حق استكمال حلمه في المونديال.

انهار لاعبو المغرب عقب الصدمة، وفقد بعض الأنصار وعيهم، إذ لم يصدقوا كيف لبطل العالم أن يخون، ويخسر بتلك الكيفية، وهو الذي بلغ النهائي لاحقا أمام فرنسا بنجومه ريفالدو ورونالدو وروبرتو كارلوس.

ومنذ ذلك اليوم فقد منتخب البرازيل الكثير من عشاقه بالمغرب في حين قرر الملك الراحل الحسن الثاني استقبال الأسود استقبال الأبطال بعد عودتهم من فرنسا، وكأنهم فازوا بكأس العالم، رغم خروجهم من الدور الأول.

قد يهمك ايضا

المنتخب المغربي على وشك الانسحاب من بطولة كأس أفريقيا والجامعة تلغي معسكره التدريبي

رسالة أعضاء المنتخب الوطني إلى المغاربة بسبب فيروس كورونا

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مباريات خالدة خيانة البرازيل تحطم حلم الأسود في مودنديال فرنسا مباريات خالدة خيانة البرازيل تحطم حلم الأسود في مودنديال فرنسا



موديلات فساتين سهرة للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت - المغرب اليوم

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 10:58 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
المغرب اليوم - رحالة يعثر على

GMT 06:22 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

يوميات "كورونا" تُهيمن على "أفضل صور 2020" في مصر
المغرب اليوم - يوميات

GMT 08:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021

GMT 03:54 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

منتزه "جبل حفيت الصحراوي" تجربة سياحية لعشاق المغامرة
المغرب اليوم - منتزه

GMT 11:34 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

العثماني يترأس اجتماع المجلس الحكومي من الداخلة
المغرب اليوم - العثماني يترأس اجتماع المجلس الحكومي من الداخلة

GMT 06:27 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
المغرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 12:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

نبيلة عبيد تكشف دور وحيد حامد في عودتها للتمثيل "

GMT 20:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

وست هام يخطف فوزًا قاتلًا ضد إيفرتون في الدوري الإنجليزي

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 23:56 2016 الأربعاء ,09 آذار/ مارس

تعرفي على فوائد الحبهان

GMT 21:47 2017 الجمعة ,07 إبريل / نيسان

إدارة السجون تكشف وضع على عراس في "تيفلت 2"

GMT 03:40 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيلوفر رحماني تتقدم بطلب اللجوء في الولايات المتحدة

GMT 03:26 2016 الأحد ,03 إبريل / نيسان

نساء رومانيا يسهمن بـ40% في الناتج المحلي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib