مكتشف نورالدين أمرابط يسرد قصته مع اللاعب وللمرصدبرو أيضا قصة مع اللاعب
آخر تحديث GMT 01:03:55
المغرب اليوم -

مكتشف نورالدين أمرابط يسرد قصته مع اللاعب وللمرصدبرو أيضا قصة مع اللاعب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مكتشف نورالدين أمرابط يسرد قصته مع اللاعب وللمرصدبرو أيضا قصة مع اللاعب

اللاعب المغربي نور الدين أمرابط
الرباط - المغرب اليوم

إستضاف برنامج صدى الملاعب مكتشف اللاعب المغربي نور الدين أمرابط السيد محمد علاش، وهو الذي كان مديرا فنيا لنادي فينلو الهولندي. تجدون قصته مع اللاعب في الفيديو أسفل المقال. لكن للمرصدبرو أيضا قصة مع هذا اللاعب الذي قدم الكثير ولا يزال للمنتخب الوطني، نسرد لكم قسطا منها:

قصة المرصدبرو مع نور الدين أمرابط:

بدر مع نورالدين أمرابط

الصورة فوق تعود إلى مارس 2008 , بعدسة بدر أحد أعضاء المرصد برو ، سافر إلى فينلو ، لمحاولة إقناع نور الدين أمرابط ليلعب للمغرب !! أنذاك كانت قوانين الفيفا تنص على أن أي لاعب يحمل جنسية مزدوجة و لعب لأحد المنتخبات السنية فعليه أن يحدد إختياره قبل سن 21 و أمرابط كان أنذاك قد لعب عدد من المباريات مع المنتخب الهولندي للشبان.

التقى بدر بنور الدين بعد الحصة التدريبية و لم يكن يفصل أمرابط على سن 21 غير 24 ساعة و لم يكن يعرف شيئا على القوانين و لم يهتم كثيرا لأنه في ذلك الوقت لم يكن هناك منقبين للجامعة التي لم تكن تعرف شيئا على وجود أمرابط.

نور الدين في تداريب فريقه فينلو

إنتهى أول لقاء بين أمرابط و المرصد برو و عاد زميلنا بدر يائسا ، لأنه كان يعرف أن الوقت لم يكن يسمح بإقناع نور الدين و الإتصال بالجامعة الشبه ميتة أنذاك ثم القيام بالإجراءات الإدارية…

بعد ذلك ب 3 سنوات ، عدلت الفيفا قوانين مزدوجي الجنسية ، كان أنذاك أمرابط يلعب في بي اس في إندهوفن أحد أكثر الأندية الهولندية التي تحول دون أن يحمل لاعبيها قميص بلدانهم الأصلية و نجحت مع إبراهيم أفلاي و الذي كان له دور كبير بعد ذلك في إقناع مغاربة هولندا بإختيار المنتخب المغربي.

حاول المدرب المساعد للناخب الوطني الهولندي فيليب كوكو إقناع أمرابط بالتريث و لكنه كان قد إتخذ قراره و قدم طلبا رسميا للفيفا و التحق بالمغرب في دورة إل جي التي شهدت أول أهدافه في شباك الكاميرون و بقية القصة تعرفونها.

امرابط من تداريب فينلو

هذه قصتنا مع نور الدين أمرابط و بداية مسيرته الدولية و التي كان بالإمكان أن تكون أجمل لو وجد تنظيما أحسن في المنتخبات التي جاورها…

الأن وصل نور الدين إلى سن 33 و إن إقترب من نهاية المطاف فإن قصة عشرات من المواهب المغربية في هولندا و إيطاليا و ألمانيا و إسبانيا و فرنسا ، تنتظر دورها و قد نخسر بعضهم كما خسرنا منير الحدادي بسبب ” غباء ” مدرب وطني لأحد المنتخبات السنية ( ولنا ثقة أنه سيعود مع التعديلات الاخيرة في قوانين الفيفا)، أو بسبب إهمال إداري لموظف في الجامعة… لذلك نؤمن أن الشغف و الروح التي نشاهدها في أعين اللاعبين يجب أن تبدأ من دهاليز الجامعة الملكية لكرة القدم …

قد يهمك ايضا:

رشيد عليوي ينتظرأكثر من شهرين ليحقق المصالحة مع الشباك

هدف عليوي لم يجنب أنجي الهزيمة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مكتشف نورالدين أمرابط يسرد قصته مع اللاعب وللمرصدبرو أيضا قصة مع اللاعب مكتشف نورالدين أمرابط يسرد قصته مع اللاعب وللمرصدبرو أيضا قصة مع اللاعب



سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 19:56 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يستعد بالقوة الضاربة لمواجهة إلتشي في "الليغا"

GMT 17:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يعلن عن 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 17:27 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الايام الأولى من الشهر

GMT 17:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 17:41 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib