يوروبا ليغ يؤكد ان يونايتد وروما وفياريال للبناء على أفضلية الذهاب وأرسنال في خطر
آخر تحديث GMT 10:31:59
المغرب اليوم -

يوروبا ليغ يؤكد ان يونايتد وروما وفياريال للبناء على أفضلية الذهاب وأرسنال في خطر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - يوروبا ليغ يؤكد ان يونايتد وروما وفياريال للبناء على أفضلية الذهاب وأرسنال في خطر

فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي
لندن - المغرب اليوم

يأمل مانشستر يونايتد الإنكليزي وروما الإيطالي وفياريال الإسباني البناء على النتيجة الإيجابية التي حققوها خارج قواعده من أجل بلوغ نصف نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، فيما يبدو أرسنال الإنكليزي أمام خطر الخروج المرادف لفقدان الأمل بالعودة الى دوري الأبطال.

 على ملعب "أولد ترافورد"، يبدو يونايتد مرشحاً بقوة لإنهاء المغامرة القارية الأولى على الإطلاق لضيفه غرناطة الإسباني بعد فوزه عليه ذهاباً في الأندلس 2-صفر، معززاً حظوظه بمواصلة مشواره نحو الفوز بلقبه الأول منذ 2017 حين توج بطلاً لهذه المسابقة بالذات.

وبعدما تخطى صدمة الخروج من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا، يواصل يونايتد بقيادة المدرب النروجي أولي غونار سولشاير مشواره الموفق في المسابقة القارية الرديفة ويبدو في طريقة لإضافة غرناطة الى ضحيتيه السابقتين مواطن الأخير ريال سوسييداد الإسباني وميلان الإيطالي. 

وضمن يونايتد عودته إلى حدّ كبير لدوري الأبطال الموسم المقبل من خلال مركزه الثاني في ترتيب الدوري خلف جاره اللدود مانشستر سيتي، لكن الفوز بمسابقة "يوروبا ليغ" سيمنحه فرصة تجنّب إنهاء الموسم خالي الوفاض بما أن مشواره في مسابقة الكأس الإنكليزية انتهى عند الدور ربع النهائي على يد ليستر سيتي.

ويدخل "الشياطين الحمر" اللقاء بمعنويات مرتفعة جداً بعد الفوز على توتنهام 3-1 في الدوري المحلي خلال عطلة نهاية الأسبوع المنصرم، لكنه يواجه ضيفه الأندلسي بغياب الثلاثي هاري ماغواير ولوك شو والاسكتلندي سكوت ماكتوميناي بسبب الإيقاف، بعدما نال كل منهم بطاقة صفراء ذهاباً ما جعل أمسية الخميس الماضي "غير مثالية" بحسب سولشاير، موضحاً "حصلنا على ثلاثة إنذارات وايقاف ثلاثة لاعبين". 

واستطرد: "لكن 2-صفر نتيجة جيدة جداً. نحن ندرك كم من الصعب أن تحقق هذا الأمر في إسبانيا".

- أرسنال عَقَدَ الأمور عليه -

وخلافاً ليونايتد، يبدو الغريم اللندني أرسنال في وضع لا يحسد عليه إذ يحل ضيفاً على سلافيا براغ التشيكي وهو مهدّد بتوديع المسابقة، ما يعني فقدان الأمل بالعودة الى دوري الأبطال للمرة الأولى منذ موسم 2016-2017، وذلك بعد تعادله ذهاباً على أرضه 1-1.

وأعتقد فريق المدرب الإسباني ميكل أرتيتا، القادم من فوز خارج ملعبه على شيفيلد يونايتد 3-صفر في الدوري الممتاز، أنه فاز ذهاباً حين وضعه البديل العاجي نيكولا بيبي في المقدمة قبل 4 دقائق على النهاية، لكن الضيوف خطفوا التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وما يعقد مهمة النادي اللندني إياباً في براغ أنه يواجه فريقاً لم يذق طعم الهزيمة في 23 مباراة متتالية في جميع المسابقات، آخرها الفوز على جاره اللدود سبارتا براغ 2-صفر، ما جعله يبتعد في الصدارة عن الأخير بالذات بفارق 17 نقطة.

ويأمل أرسنال ألا يلقى نفس مصير ليستر سيتي ورينجرز الاسكتلندي اللذين خرجا من المسابقة القارية على يد الفريق التشيكي.

وأقرّ أرتيتا بعد التعادل أن "النتيجة النهائية تركت مذاقاً مراً. كانت المباراة تحت سيطرتنا، حصلنا على الهدف الذي نريده لكننا أهدرنا الكثير من الفرص".

- روما للابقاء على التمثيل الإيطالي -

انحصرت الآمال الإيطالية باحراز لقب قاري هذا الموسم بروما الذي يمثل بلاده وحيداً في الدور ربع النهائي، إن كان في "يوروبا ليغ" أو دوري الأبطال.

ويبدو "جالوروسي" مرشحاً للابقاء على التمثيل الإيطالي بعدما حقق نتيجة ملفتة ذهاباً بفوزه خارج قواعده على العملاق الهولندي أياكس، بطل دوري الأبطال أربع مرات، بنتيجة 2-1.

وفي ظل معاناته محلياً حيث يحتل المركز السابع بفارق سبع نقاط عن أوّل المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال الموسم المقبل بسبب نتائجه المتواضعة أمام منافسيه المباشرين على المشاركة القارية، سيكون لقب "يوروبا ليغ" أمله الوحيد بالمشاركة في المسابقة القارية الأم. 

وعلى غرار روما ويونايتد اللذين سيتواجهان ضد بعضهما في دور الأربعة في حال حافظا على أفضلية الذهاب، يبدو فياريال مرشحاً أيضاً للعبور الى نصف النهائي بعدما حسم لقاء الذهاب خارج ملعبه أمام دينامو زغرب الكرواتي بهدف المتألق جيرار مورينو الذي سجل حتى الآن 24 هدفاً في جميع المسابقات هذا الموسم، بينها تسعة في مبارياته التسع الأخيرة.

ويعول فريق "الغواصة الصفراء" على حنكة مدربه أوناي إيمري الفائز بلقب هذه المسابقة مع فريقه السابق إشبيلية ثلاث مرات متتالية بين عامي 2014 و2016.

لكن على الفريق الإسباني، القادم من هزيمة على أرضه في الدوري المحلي ضد أوساسونا، الحذر من منافسه الكرواتي الذي حقق مفاجأة مدوية في الدور السابق بعدما قلب الطاولة على توتنهام هوتسبر الانكليزي، فحوّل خسارته ذهاباً أمامه في لندن صفر-2 إلى فوز إياباً بثلاثية نظيفة.

قد يهمك ايضا

منير شبيل يبعد اللاعبين الشباب عن تدريبات الحسنية

المغرب الفاسي يدرس إقالة عبداللطيف جريندو

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوروبا ليغ يؤكد ان يونايتد وروما وفياريال للبناء على أفضلية الذهاب وأرسنال في خطر يوروبا ليغ يؤكد ان يونايتد وروما وفياريال للبناء على أفضلية الذهاب وأرسنال في خطر



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت- المغرب اليوم

GMT 08:20 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:32 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
المغرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 04:01 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

وزير التعليم يوضح حيثيات اتهامات النصب والاحتيال

GMT 15:25 2021 الإثنين ,15 آذار/ مارس

احتراق سيارة للنقل المدرسي في أزيلال

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 03:58 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

السيتي ينجز المهمة الأولى بنجاح أمام دورتموند

GMT 04:32 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

كلوب يكشف سبب الهزيمة "المحزنة" أمام ريال مدريد

GMT 16:45 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

فالنسيا يساند نجمه بعد تعرضه لإهانات عنصرية

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 12:22 2012 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رحلة إلى العصور الوسطى في بروغ البلجيكية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:36 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

الفنان محمد عبد الحافظ بطل مسرحية "الثانية في الغرام"

GMT 01:43 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

محمد رمضان يكشف سبب ظهور نور ستارز بدور السلطانة

GMT 20:19 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

استهلاك الفحم للفرد الكوري يحتل المرتبة الخامسة في العالم
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib