هل يثأر سان جرمان من خسارته نهائي العام الماضي أمام بايرن في دوري أبطال أوروبا
آخر تحديث GMT 10:31:59
المغرب اليوم -

هل يثأر سان جرمان من خسارته نهائي العام الماضي أمام بايرن في دوري أبطال أوروبا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - هل يثأر سان جرمان من خسارته نهائي العام الماضي أمام بايرن في دوري أبطال أوروبا

فريق باريس سان جرمان الفرنسي
باريس - المغرب اليوم

يبحث باريس سان جرمان الفرنسي عن الثأر من خسارته نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي أمام بايرن ميونيخ الالماني، في لقاء سيتجدد في ربع نهائي المسابقة القارية العريقة في هذا الموسم، في ظل تراجع أداء النادي الباريسي بالرغم من وصول المدرب الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو إلى دكة المدربين.

A- A+طباعة المقال
استقبلت باريس بفرح خبر غياب هداف العملاق البافاري، البولندي روبرت ليفاندوفسكي المصاب عن مباراة الذهاب، الأربعاء، على ملعب "أليانز أرينا"، وعودة نجمها البرازيلي نيمار من الاصابة.

ولم يحتج النادي الباريسي نيمار حتى الآن في المسابقة الأوروبية، حيث تمكن في غيابه من إقصاء برشلونة الاسباني في إجمالي المباراتين 5-2 في دور ثمن النهائي.حينها، خاض لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي المواجهتين أمام نادي كاتالونيا، غير أن غيابه عن موقعة ميونيخ بسبب فيروس كورونا سيؤرق المدرب الأرجنتيني.

وأتى تعاقد الشركة القطرية المالكة لسان جرمان مع بوكيتينو، قائد الفريق سابقا، خلفاً للألماني توماس توخل، ضمن مهمة تحقيق نتائج أفضل من سلفه.

وكان توخل، قاد الباريسيين في الموسم الماضي للفوز بجميع الألقاب المحلية المتاحة، وإلى نهائي دوري الأبطال للمرة الاولى في تاريخهم.

فيما يعتبر البعض أن الضغوطات على كاهل سان جرمان هي أكبر اليوم مما كانت عليه عند الخسارة أمام بايرن صفر-1 في لشبونة في غشت الماضي.

وكان الوصول إلى نهائي أعرق مسابقة للأندية خطوة كبيرة للأمام، غير أن الخروج من ربع النهائي هذا الموسم سيشكل انتكاسة كبيرة لنادي العاصمة الباريسية وبوكيتينو، خصوصا أن الفريق يعاني في الـ "ليغ1" لبسط هيمنته حيث خسر أمام ليل صفر-1 السبت، لينفرد الاخير بالصدارة بعد مباراة عاصفة شهدت طرد العائد نيمار في الدقيقة 90.

وصرّح مدرب توتنهام هوتسبر الانكليزي السابق في حديث لوكالة فرانس برس الشهر الماضي أنه يحتاج للوقت لترك آثاره في "بارك دي برانس" وانه لن يتمكن من القيام بالتغييرات التي يسعى إليها قبل الفترة التحضيرية المقبلة للموسم القادم.

وشدّد اللاعب السابق البالغ 49 عاما، والذي كان تجرّع من كأس مرارة الخسارة في عقر دار فريقه السابق توتنهام أمام بايرن 2-7، على هذه النقطة الاسبوع الماضي، بقوله: "بإمكانكم أن تحكموا عليّ بدءاً من الموسم المقبل".

وأضاف: "في حال فزنا بدوري الأبطال، أو كأس فرنسا، أو الـ "ليغ1"، فسيكون تأثيرنا ضئيلاً. كما ستكون الحال لو أننا لم نفز بشيء. سيعود الأمر بشكل أساسي للاعبين".

ومن بين اللاعبين الذين خاضوا نهائي العام الماضي، وحده القائد البرازيلي تياغو سيلفا غادر الفريق (إلى تشلسي الانكليزي)، فيما انتقل المهاجم الكاميروني إريك مكسيم تشوبو-موتينغ الذي دخل احتياطيا، إلى بايرن.

ونشط سان جرمان في سوق الانتقالات في الموسم الحالي، فاستقدم المهاجم الإيطالي مويز كين لتعويض رحيل تشوبو-موتينغ، فساهم الوافد الجديد بـ 15 هدفاً، منها 3 أهداف في دوري الأبطال، في 29 مباراة بقميص فريقه الجديد.

في المقابل، غاب الظهير الايسر الإسباني خوان بيرنات عن معظم الموسم بسبب الاصابة، فيما يعاني سان جرمان من مشاكل في مركز الظهير.

-تقلبات-

ما يحتاجه بوكيتينو من نيمار هو أن يكتشف مجددا أفضل مستوياته، ومن المهاجم كيليان مبابي أن يتألق أكثر، علماً أن أفضل مباريات خاضها سان جرمان بادارة الأرجنتيني كانت عندما سجل المهاجم الفرنسي الشاب ثلاثية في مرمى برشلونة على ملعبه "كامب نو" (1-4)، وأتبعها بثنائية من رباعية فريقه في مرمى ليون 4-2 في الدوري.

ويعيّب على مبابي أنه يخيب الآمال في بعض المباريات، كما انه لا يظهر بالصورة المرجوة إن كان تحت إدارة توخل أو بوكيتينو لاحقا.

وتعرّض سان جرمان لـ 10 هزائم في هذا الموسم، بما فيها 3 هزائم في مبارياته الست الاخيرة في الـ "ليغ1"، آخرها أمام ليل ليتأخر بفارق 3 نقاط عن المتصدر قبل 7 مباريات من النهاية (66 مقابل 63).

ويواجه سان جرمان، ليس فقط خطر خسارة لقبه بطلا للدوري في الاعوام الثلاثة الماضية، بل أيضاً عدم التأهل الى دوري الابطال في الموسم المقبل في حال تمكن ملاحقاه المباشران موناكو (62 نقطة) وليون (61) من تجاوزه.

سيعتبر هذا الفشل، في حال حصل، ضربة قاضية لنادٍ من عيار سان جرمان سبق له أن خسر أمام بايرن 1-3 في زيارته الاخيرة لمقاطعة بافاريا في دور المجموعات باشراف مدربه السابق الاسباني أوناي إمري عام 2017، قبل أن يرحل ويعيّن توخل.

قال القائد البرازيلي ماركينيوس بعد مباراة ليل لقناة "كانال بلوس": "مررنا بالكثير من التقلبات، لذا علينا أن نكون أكثر استقرارا على غرار المواسم الماضية".

وختم قائلا "ما زال بامكاننا تحقيق اشياء عظيمة لذا علينا التركيز على الإيجابيات والتطلع لما بامكاننا أن نطوره. المباراة القادمة هي الأكبر في هذا الموسم".

قد يهمك ايضا

جوارديولا يتحدى بايرن ميونيخ على اللقب السابع

بايرن ميونيخ يزيد أوجاع ليفربول بخطف أوباميكانو

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل يثأر سان جرمان من خسارته نهائي العام الماضي أمام بايرن في دوري أبطال أوروبا هل يثأر سان جرمان من خسارته نهائي العام الماضي أمام بايرن في دوري أبطال أوروبا



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت- المغرب اليوم

GMT 08:20 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:32 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
المغرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 04:01 2021 الثلاثاء ,27 إبريل / نيسان

وزير التعليم يوضح حيثيات اتهامات النصب والاحتيال

GMT 15:25 2021 الإثنين ,15 آذار/ مارس

احتراق سيارة للنقل المدرسي في أزيلال

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 03:58 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

السيتي ينجز المهمة الأولى بنجاح أمام دورتموند

GMT 04:32 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

كلوب يكشف سبب الهزيمة "المحزنة" أمام ريال مدريد

GMT 16:45 2021 الثلاثاء ,06 إبريل / نيسان

فالنسيا يساند نجمه بعد تعرضه لإهانات عنصرية

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 12:22 2012 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رحلة إلى العصور الوسطى في بروغ البلجيكية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:36 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

الفنان محمد عبد الحافظ بطل مسرحية "الثانية في الغرام"

GMT 01:43 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

محمد رمضان يكشف سبب ظهور نور ستارز بدور السلطانة

GMT 20:19 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

استهلاك الفحم للفرد الكوري يحتل المرتبة الخامسة في العالم
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib