برشلونة لازال يعيش على ذكرى الإقصاء وكأس الملك لا يكفيه
آخر تحديث GMT 09:09:30
المغرب اليوم -

برشلونة لازال يعيش على "ذكرى الإقصاء" و"كأس الملك" لا يكفيه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - برشلونة لازال يعيش على

برشلونة
مدريد - مغرب اليوم

تعاني قلعة برشلونة من صدع عميق لاتزال آثاره واضحة على اللاعبين ومدربهم، وعلى الرغم من مرور أكثر من 72 ساعة على مواجهة ليفربول، التي انتهت بالإقصاء من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، إلا أن الإحباط متملك من الفريق الكتالوني، دون اهتمام منهم بالفوز بكأس الملك الذي "لن يصلح الصدع".

وتلقى الفريق الكتالوني هزيمة مدوية (0-4) أمام "الريدز" في إياب نصف نهائي أبطال أوروبا، مساء الثلاثاء، بعدما كانت الغالبية العظمى من عشاق كرة القدم تظن أن رفاق ليونيل ميسي ضمنوا المشاركة في نهائي المسابقة الأوروبية.

وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية على موقعها، أن آثار الهزيمة والإقصاء مازالت واضحة على أوجه اللاعبين والطاقم بأكمله، مضيفة "حالة من اليأس والإحباط تسيطر على كل من بالفريق". وتابعت "عاد اللاعبون إلى التدريبات وسيطرت عليهم معالم الحزن والقلق والإرهاق"، مشيرة إلى أن الصمت كان سيد الموقف في ملعب التدريب.

وذكرت "لم يلق أي من الجهاز الفني واللاعبين خطابا تحفيزيا كما كان متوقعا.. كما أن المدرب إرنستو فالفيردي بدا محبطا ولم يتخذ أي خطوات لإخراج فريقه من الأزمة التي يمر منها".

وفي هذا السياق، اعترف مصدر من داخل النادي لصحيفة "آس" بأن المدرب الإسباني متأثر للغاية من الهزيمة وتكرار مأساة إيه إس روما الإيطالي في الموسم الماضي، مضيفا "في الوقت الحالي الفوز بكأس الملك لن يصلح ما حدث"، وذلك في إشارة منه إلى وجود "صدع كبير" بداخل قلعة الكامب نو.

وتتنافى تصريحات المصدر مع انتظار عدد كبير من أنصار برشلونة لنهائي كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا، يوم 25 مايو، والتتويج المأمول من أجل "إعادة الروح" إلى الفريق.

قد يهمك ايضا:

سواريز يُطالب برشلونة بالاعتذار لجمهوره عن مستواه أمام ليفربول الثلاثاء

برشلونة يتقدم على ليفربول بهدف سواريز في الشوط الأول

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برشلونة لازال يعيش على ذكرى الإقصاء وكأس الملك لا يكفيه برشلونة لازال يعيش على ذكرى الإقصاء وكأس الملك لا يكفيه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

برشلونة لازال يعيش على ذكرى الإقصاء وكأس الملك لا يكفيه برشلونة لازال يعيش على ذكرى الإقصاء وكأس الملك لا يكفيه



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

قبعة الرأس تُثير استغرابًا من الملكة ماكسيما في بريطانيا

لندن - كاتيا حداد

GMT 01:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
المغرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ

GMT 01:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية
المغرب اليوم - أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية

GMT 02:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية
المغرب اليوم - ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية

GMT 02:19 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
المغرب اليوم - تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 07:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
المغرب اليوم - برنامج

GMT 03:37 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

عبايات "دولتشي آند غابانا" لخريف وشتاء 2019
المغرب اليوم - عبايات

GMT 01:21 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف
المغرب اليوم - أرخص 10 وجهات أوروبية لقضاء عطلة الصيف

GMT 02:06 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
المغرب اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 11:40 2014 الجمعة ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار أنيقة لاستغلال الشرفات في الديكور المنزلي

GMT 12:20 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

ميشيل بلاتيني يستأنف مجددا ضد عقوبة إيقافه لأربع سنوات

GMT 14:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

لندن مستعدة لتحسين عرضها حول كلفة بريكست

GMT 12:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كارثة بيئية تهدد أكبر السدود في أفريقيا لإنتاج الكهرباء
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib