العداءة التونسية لغريبي تقترب من إحراز لقب تاريخي غير مسبوق لها
آخر تحديث GMT 14:53:12
المغرب اليوم -

أول رياضية تحرز ذهبية في بطولة العالم ودورة الألعاب الاولمبية

العداءة التونسية لغريبي تقترب من إحراز لقب تاريخي غير مسبوق لها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العداءة التونسية لغريبي تقترب من إحراز لقب تاريخي غير مسبوق لها

العداءة التونسية حبيبة لغريبي
القاهرة - محمد عبد الحميد

نالت حبيبة لغريبي، شرف أن تكون أول تونسية تحرز ميدالية لبلادها في بطولة العالم، ودورة الألعاب الاولمبية عندما حصدت فضية سباق ثلاثة آلاف متر موانع، في نسخة "دايغو" عام 2011، ثم ميدالية من المعدن ذاته في لندن 2012.

ولا تملك تونس، سمعة قوية في رياضة أم الألعاب، مثل الجزائر أو المغرب، وكان بطلها الوحيد في هذه الرياضة محمد القمودي حامل ذهبية سباق خمسة آلاف متر خلال الألعاب الاولمبية في مكسيكو عام 1968، في حين نال حاتم غولة فضية في سباق 20 كيلو مترا مشيًا في نسخة "أوساكا" عام 2007.

وتسعى لغريبي إلى أن تصبح أيضًا أول رياضية من بلادها تحرز ميدالية ذهبية في بطولة العالم والفرصة متاحة أمامها ضمن بطولة العالم الحالية في بكين، بعد أن سجلت أفضل رقم في التصفيات، الاثنين، وقدره 38ر24ر9 دقائق، أفضل رقم في المجموعات الثلاثة من التصفيات، ويجرى السباق النهائي، الأربعاء.

وأبرزت: "كنت أول تونسية تحرز ميدالية في بطولة العالم ودورة الألعاب الاولمبية، وبالتالي فإن المسؤولية باتت أكبر عليّ لإحراز الذهبية، إذا نجحت في ذلك هنا في بكين، سيكون هذا الأمر مميزًا بالنسبة إلى تونس"، وشرحت الصعوبات التي يواجهها رياضيو ألعاب القوى في تونس، مبينة أنّه "منذ انطلاق الثورة قبل أعوام عدة، لا وجود لأي ملاعب تدريب لرياضة ألعاب القوى، وبالتالي يجد الجيل الجديد صعوبة كبيرة؛ لكني آمل في أن تتغير الأمور إلى الأفضل قريبًا".

وغالبا، ما تقدم أفضل مستوى لها في البطولات الكبرى، دليل أنها نجحت في كل من مشاركاتها الدولية الخمس في تحطيم رقمها القياسي، خلال كل مرة، علمًا أنّ رقمها الشخصي أقل بعشر ثوان من الرقم القياسي العالمي المسجل باسم الروسية غولكارا غالكينا ومقداره 81ر58ر8 دقائق، ولدى سؤالها عن قدرتها في تحطيم الرقم القياسي في بكين، بيّنت: "لا أريد الحديث عن الرقم القياسي، مضيفة لكن لما لا.

وأدت إصابتها إلى غيابها عن بطولة العالم الأخيرة في موسكو ما حرمها من انتزاع ذهبية السباق؛ لكنها مصممة هذه المرة على التعويض خصوصا بعد أن استعانت في خدمات مدرب جديد الفرنسي جان ميشال ديرينغيه، موضحة: "عملت مع مدربي الروماني كونستانتين نوريسكو على مدى 15 عامًا، وكان من الصعب علي التغيير، أصبح متقدما في السن وبات من الصعب عليه التواجد معي في كل سباق خلال سفري".

واستدركت: "لكنه ساعدني على إيجاد مدرب جديد، وبدأت التدريب تحت إشراف جان ميشال في كانون الاول/ديسمبر الماضي، لدي ثقة كبيرة فيه، خصوصًا بعد النتائج الجيدة التي حققها مع مهدي بعلا وبوعبدالله طاهري"، مردفة: "آمل في إحراز الذهبية هنا في بكين، بذلت جهودًا شاقة خلال فصل الشتاء من أجل إحراز اللقب في بطولة العالم وفي الألعاب الاولمبية العام المقبل، إذا قدر لي سأكون في غاية السعادة".

وأشارت إلى أنّه "في موسكو كنت مصابة، وبدأ جسدي يستعيد عافتيه في مطلع عام 2014 وأنهيت الموسم الماضي بطريقة جيدة من خلال فوزي في سباقين ضمن الدوري الماسي"، وزادت: "وفي الموسم الحالي خضت أول سباق لي داخل قاعة ونجحت في إحراز المركز الأول في برمينغهام".

وبدأت لغريبي مسيرتها في سباقات اختراق الضاحية حيث دافعت عن ألوان تونس في أربع بطولات عالمية، في هذا الاختصاص؛ لكنها انتقلت إلى سباق ثلاثة آلاف متر موانع عام 2005 عندما استحدث هذا السباق للمرة الأولى في بطولة العالم في هلسنكي، وعلى الرغم من تحطيمها الرقم القياسي الشخصي لها بفارق 20 ثانية مسجلة 49ر51ر9 دقائق، فإن هذا التوقيت لم يكن كافيا لبلوغ السباق النهائي عام 2005.

 وبعد ثلاثة أعوام، وفي دورة الألعاب الاولمبية في بكين، نجحت في إنزال رقمها الشخصي إلى 50ر25ر9 دقيقة، في التصفيات لتصبح أول رياضية تونسية تبلغ نهائيا اولمبيا، واستمرت نتائجها في التحسن تدريجيًا، حيث حلت سادسة ضمن بطولة العالم في برلين عام 2009 مسجلة رقما وطنيا جديدا 52ر12ر9 دقيقة، ثم كان أول الغيث خلال بطولة العالم في دايغو عام 2011 عندما نالت الفضية في توقيت 97ر11ر9 د لتصبح بالتالي أول رياضية من بلادها تصعد إلى منصة التتويج.

وكررت الانجاز ذاته في دورة لندن الاولمبية عام 2012 مسجلة 37ر08ر9 دقيقة، ولم يسبق لتونس أن أحرزت أي ذهبية في بطولة العالم ضمن فئتي الرجال أو السيدات؛ لكنها في طريقها إلى تغيير هذه المعادلة، ودخول التاريخ من أوسع أبوابه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العداءة التونسية لغريبي تقترب من إحراز لقب تاريخي غير مسبوق لها العداءة التونسية لغريبي تقترب من إحراز لقب تاريخي غير مسبوق لها



للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

تعرّفي على أفضل النصائح لتنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر"

القاهره _المغرب اليوم

GMT 11:13 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
المغرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 09:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
المغرب اليوم - امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
المغرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 00:12 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

حدائق منزلية صغيرة خارجية في ملكيات المشاهير

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 13:27 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

نادي سينما الشباب يستأنف نشاطه

GMT 09:23 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة تنظيف النجف الكريستال

GMT 23:03 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف 5 إصابات بكورونا يجمد معسكر يد الجزائر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib