دانييلا هانتوتشوفا تبدأ فصلاً جديدًا من حياتها بعيدًا عن التنس
آخر تحديث GMT 15:39:26
المغرب اليوم -

بعدما قررت وضع حد لمسيرتها في الملاعب

دانييلا هانتوتشوفا تبدأ فصلاً جديدًا من حياتها بعيدًا عن التنس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دانييلا هانتوتشوفا تبدأ فصلاً جديدًا من حياتها بعيدًا عن التنس

السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا
القاهرة - محمد عبد الحميد

تبدأ السلوفاكية دانييلا هانتوتشوفا فصلاً جديدًا، من حياتها يلفه الخوف والحماس في الوقت نفسه، وذلك بعدما قررت وضع حد لمسيرتها في ملاعب كرة المضرب، وهانتوتشوفا (34 عامًا)، التي كونت قاعدة جماهيرية واسعة، ساهمت فيها مقوماتها الجمالية التي تؤهلها لتكون عارضة أزياء، بلغت المركز الخامس في التصنيف العالمي للاعبات المحترفات، إلا أن صعودها السريع انعكس سلبًا عليها في عالم الكرة الصفراء وتراجعت سريعًا.

وبعدما استعادت توازنها، أصبحت السلوفاكية اللاعبة الخامسة فقط في التاريخ تفوز بالبطولات الأربع الكبرى، عن فئة الزوجي المختلط أعوام 2001 (ويمبلدون الانجليزية) و2002 (أستراليا المفتوحة) و2005 (رولان غاروس الفرنسية وفلاشينغ ميدوز)، بينما كانت أفضل نتيجة لها في فردي السيدات نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة عام 2008.

توصلت إلى قرار الاعتزال سريعًا خلال الأسبوعين الأخيرين، وتحدثت عن المسألة الجمعة في اليوم الأول لها بعد الاعتزال، وقالت هانتوتشوفا على هامش بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى المقامة حاليًا في لندن، "قمت بالكثير لأعوام طويلة، وشعرت بأن الوقت حان لطي الصفحة وبدء حياة جديدة".

وكانت المشاركة الأخيرة للسلوفاكية، على ملاعب كرة المضرب في مايو/أيار الماضي، عندما بلغت ربع نهائي دورة الرباط، قبل ان تتعرض لكسر في ضلعها "منعني طيلة شهرين من القيام بأي شيء"، وأضافت "فجأة، وصلت إلى اليوم الذي لم أشعر فيه باشتياق للذهاب الى صالة الرياضة والتمارين، وذلك للمرة الأولى على الإطلاق"، مشيرة الى انها قامت "بعملية التأهيل (من الاصابة) وحاولت تجاهله (الشعور)، لكنه لازمني".

ترتبط حياة محترفي كرة المضرب على الدوام بالمباراة التالية، الطائرة التالية، المدينة التالية، والانتقال بين الفنادق في كل أنحاء العالم على الإيقاع السنوي للبطولات، ولكن على رغم المخاوف الأولية، تتطلع هانتوتشوفا إلى كسر نمط حياتها، مؤكدة "إن حرية غياب اليقين مثيرة حقا. كان من المخيف بعض الشيء أن أقوم بهذه الخطوة لكن بمجرد أن قمت بها، انتابني شعور رائع. (في السابق) كنت أعرف ما ينتظرني كل أسبوع لكن الآن ليس لدي أدنى فكرة عما ينتظرني، وهذا ما أحبه".

وواصلت السلوفاكية الفائزة بسبعة القاب في الفردي خلال مسيرتها من أصل 16 مباراة نهائية وآخرها عام 2015 في دورة باتايا، "فجأة أصبح في إمكاني التخطيط للعطل. في إمكاني التفكير بالمكان الذي سأقضي فيه عيد الميلاد، وهو شيء لم أتمكن من القيام به طوال حياتي. إنها تلك الأشياء الصغيرة التي تجعلني سعيدة جدًا".

وتشمل الخطط المستقبلية للسلوفاكية المقيمة في مونتي كارلو الزواج، تكوين أسرة، تطوير عملها في مجال ألواح البروتين ومواصلة وظيفتها التلفزيونية الحديثة كمحللة لمباريات كرة المضرب، وتقول بهذا الصدد "في ما يخص العمل، أنا منفتحة حقا على أي شيء"، مؤكدة في الوقت نفسه انها لن تنتقل الى مهنة التدريب.

دخلت هانتوتشوفا عالم الاحتراف عام 1999، وسرعان ما تركت بصمتها لاسيما عام 2002 حين شقت طريقها صعودًا في تصنيف المحترفات وأحرزت لقب دورة انديان ويلز الاميركية على حساب السويسرية مارتينا هينغيس، إلا أن الأمور اختلفت بشكل جذري في العام التالي، إذ إنهار كل شيء بالنسبة الى اللاعبة التي اضطرت مرارًا وتكرارًا، إلى نكران أنها تعاني من فقدان الشهية المرضي، ووصل بها الأمر إلى حد الانهيار والبكاء على أرضية الملعب في بطولة ويمبلدون.

وتطرقت هانتوتشوفا إلى هذه المرحلة من مسيرتها قائلة "الأمر كان بسيطًا جدًا، واختبرت عامًا مذهلاً (2002)، الأمور سارت بسرعة كبيرة، لذلك من البديهي أن يكون العام التالي صعبًا، وعندما أعود بالزمن وأفكر بما حصل في تلك الفترة، يبدو كل شيء سهلا للغاية، كان يجب أن أفعل هذا او ذاك، لكن تلك هي اللحظات التي جعلتني حقا قوية، لن أكون الشخص الذي أنا عليه اليوم لولا تلك الأوقات".

وعلى رغم كسبها أكثر من 10 ملايين دولار خلال مسيرتها، إلا أن مسعاها نحو الألقاب الكبرى اصطدم بوجود الشقيقتين سيرينا وفينوس وليامس اللتين هيمنتا على الرياضة لأعوام طويلة، لكن هانتوتشوفا أحبت الصراع معهما لأنهما "دائمًا ما دفعتاني، خاصة سيرينا، لايجاد طريقة من أجل التطور دائمًا"، ولا تقتصر موهبة هانتوتشوفا على كرة المضرب، بل هي تعزف البيانو وتتطلع لاستعادة نشاطها الموسيقي، مؤكدة "أريد أن أبدأ في ذلك من جديد عندما يسنح لي الوقت لأنه شيء أستمتع به حقًا، وأنا نادمة لأني توقفت الآن، يجب أن أعود إلى الأساسيات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دانييلا هانتوتشوفا تبدأ فصلاً جديدًا من حياتها بعيدًا عن التنس دانييلا هانتوتشوفا تبدأ فصلاً جديدًا من حياتها بعيدًا عن التنس



بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أبرز إطلالات السجادة الحمراء في افتتاح القاهرة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 00:32 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

شبح مجاعة يُخيِّم على جزيرة بالي بسبب تداعيات "كورونا"
المغرب اليوم - شبح مجاعة يُخيِّم على جزيرة بالي بسبب تداعيات

GMT 05:50 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف

GMT 03:10 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
المغرب اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 20:51 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يتحول إلى مطرب على خطى فرقة الروك AC/DC

GMT 16:24 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شنجغاي يقلب تأخره أمام سيدني إلى فوز في دوري أبطال آسيا

GMT 17:44 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات خطيرة لرئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني

GMT 21:22 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب فياريال يضع شرطًا للفور على ريال مدريد في الليغا

GMT 16:18 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

فوائد البن والقهوة لتخفيف أعراض الربو

GMT 14:27 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 23:01 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

الوافد الجديد على الأسود يخطف إعجاب الجماهير المغربية

GMT 14:58 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على قصة الملكة آسيا زوجة فرعون

GMT 17:16 2016 الإثنين ,29 شباط / فبراير

المرأة الذكية تفضل الرجل متقلب المزاج

GMT 11:59 2016 الأحد ,27 آذار/ مارس

البطيخ والموز يساعدان على بناء العضلات

GMT 10:48 2016 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

مشاكل الأظافر... 5 نصائح للعناية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib