مدرب مصر للسباحة يُؤكّد أنّ ارتفاع مستوى المنافسة دليل على تطور اللعبة
آخر تحديث GMT 03:57:34
المغرب اليوم -

كشّف عن كیفیة تطویر اللعبة وتحقیق إنجازات فیھا

مدرب مصر للسباحة يُؤكّد أنّ ارتفاع مستوى المنافسة دليل على تطور اللعبة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مدرب مصر للسباحة يُؤكّد أنّ ارتفاع مستوى المنافسة دليل على تطور اللعبة

المنتخبات الوطنیة للسباحة
القاهرة – محمد عبد المحسن

وجه محمد الدسوقي، المدیر الفني للمنتخبات الوطنیة للسباحة، التحية إلى كل المشاركين في بطولة كأس مصر الماضية، بعد المستوى التنافسي الرائع الذي ظهر عليه جميع السباحين في البطولة، مشددًا على أن ارتفاع المستويات بهذا الشكل دليل على التطور الذي تشهده رياضة السباحة، خلال الفترة الأخيرة، بما يفيد منتخب مصر، ويُؤكّد على قدرته لتحقيق إنجازات جديدة في المحافل الدولية.

وأضاف الدسوقي، في تصريحات صحافية، "بطولة كأس مصر ظھرت بشكل رائع وھناك سباحین واعدین ظھروا في البطولة من بینھم یاسین الشماعة وحقق رقم في سباق 200 حرة دقیقة 48 ثانیة ھو رقم جيد لسباح مصر داخل البلاد، بجانب بالطبع أبطال منتخب مصر فريدة عُثمان نجحت في الحصول على الميدالية الذهبية في سباق 50 متر فراشة، في بطولة "TYR Pro Swim series"، وحققت رقم جديد لها، ويُعتبر إنجازها هو الأول لسباحة مصرية، تنجح في أن تكتب أسمها في سجلات بطولة كبيرة مثل تلك البطولة".

وأكمل الدسوقي، "السباحة في مصر تطورت منذ تولى المھندس یاسر إدریس، تولى منصب رئیس الاتحاد، فهو على تواصل مستمر مع مدربین الأندیة كلھا والمنتخبات، وھو متبني اللعبة لتطویرھا وظھر ھذا على أداء منتخب مصر، حیث أنھا للمرة الأولى منذ 20 عامًا، تفوز مصر ببطولة أفریقیا للكبار، حیث كانت جنوب أفریقیا محتكراها بشكل كبير، فزنا بالبطولة في الجزائر في السیدات والرجال، حصلنا على الدرع العام، وبالرغم أن كان ھناك سباح أو اثنین من الممیزین في جنوب أفریقیا، لم یشاركوا لكن إذا لعبوا كنا سننافس ونحصل علیھا".

وعن استعدادات المنتخب للبطولات المقبلة، قال المدير الفني للمنتخبات الوطنية للسباحة، "في شھر یولیو/ تموز ھناك بطولة للكبار في كوریا، ثم بطولة العالم للناشئین ويعقبها بطولة الأفریقیة للناشئین في تونس وأخیرا دورة الألعاب الأفریقیة في تونس، والسباحین مستعدین وھناك تنسیق مع المقومين خارج مصر ودائًما نتابع ھم ومن يحتاج الاتحاد يتدخل لتوفير اللازم".

وأكمل الدسوقي، "قبل كل بطولة ھامة یتم إجراء تجارب في مصر وأي لاعب في الخارج یحقق رقم جید یتم اعتمادھا ویمثل مصر بالطبع، وأبطال المنتخب في الخارج والداخل تتم متابعة بشكل دوري كما تنظم معسكرات أیضًا".

وتطرق المدیر الفني لمنتخب مصر في السباحة، للحدیث عن أبطال مصر وإنجازاتھم في الفترة الأخیرة، فقال: "لدینا فریدة عثمان نتابعها بشكل جيد جدًا وهي ملتزمة بشكل كبير في التدريب وتحافظ على مستواها القوي بتحقيقها لمراكز متقدمة بجميع البطولات التي تتنافس بها، وعبد الرحمن سامح بطل الأولمبیاد كان في وعكة صحیة وشارك في البطولة الأخیرة وأدى جيدًا ومروان القماش ویوسف القماش وأحمد أكرم وعلى خلف الله ومحمد سامي غیر السباحین، مثل یاسین الشماعة یتم الاتصال بفرد فرد للسؤال عن سيرهم في التدريبات واستعداداتهم للبطولات ونھتم بكافة التفاصیل".

عن كیفیة تطویر اللعبة وتحقیق إنجازات فیھا، أوضح الدسوقي، أن رياضة السباحة في مصر تشهد تطورًا ملحوظًا، تحت قيادة المھندس یاسر إدریس رئيس اتحاد السباحة، والذي يقدم الدعم للجميع، مضيفًا أن عدد الممارسين لرياضة السباحة ارتفع بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة،  إلى جانب أنً ھناك تطور من ناحیة المدربین، فلم یعد ھناك فرقًا بين المدرب المصري والأجنبي، مفسرًا میل بعض السباحین للسفر للخارج، لأن المناخ والمنافسة ھي من تصنع البطل.

وتابع الدسوقي: "تأتي من ضمن الخطوات الهامة لتطوير الرياضة، توقيع رئیس الإتحاد لاتفاقية توأمة مع أميركا والمدیر الفني لھم ھو من قدم المحاضرة للمدربین وأثنى على النتائج التي قمنا بھا في الفترة الأخیرة، وھناك اھتمام ودورات جیدة سواء من المحاضرین بكلیة تربیة ریاضیة أو من الخارج وقد حصلنا على إذن من الاتحاد الدولي للسباحة بتقدیم دورات بشكل دوري في مصر ویأتي المحاضرین من الخارج".

وأثنى الدسوقي، على وزیر الریاضة الدكتور أشرف صبحي، قائلًا: "الحقيقة من أول یوم تواجد في الوزارة والخیر على قدوم الواردین ربنا كرمنا بدورة ألعاب أفریقیة وبطولة أفریقیة كبار ودورة ألعاب البحر المتوسط، ھو لا یھتم فقط بكرة القدم لكن بكل الألعاب بالنسبة للسباحة فھو یتواصل من كافة السباحین فالخارج لتھیئة المناخ لھم لتقدیم صورة جیدة في أولمبیاد طوكیو المقبلة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدرب مصر للسباحة يُؤكّد أنّ ارتفاع مستوى المنافسة دليل على تطور اللعبة مدرب مصر للسباحة يُؤكّد أنّ ارتفاع مستوى المنافسة دليل على تطور اللعبة



تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 21:20 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان
المغرب اليوم - الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان

GMT 17:30 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مجلس الحكومة المغربية يتدارس تمديد مفعول حالة الطوارئ
المغرب اليوم - مجلس الحكومة المغربية يتدارس تمديد مفعول حالة الطوارئ

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 21:19 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إسبانيا تخوض تدريبها الأخير فى سويسرا بدون سرجيو بوسكيتس

GMT 18:46 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تكون مشرقاً وتساعد الحظوظ لطرح الأفكار

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 22:53 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الأوروغوياني يعلن إصابة لويس سواريز بـ فيروس كورونا

GMT 19:42 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ليونيل ميسي يعود للخلف 10 سنوات بحلاقة شعر جديدة

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 19:37 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفاندوفسكي يتفوق على ميسي ويتوج بجائزة أفضل لاعب في العالم

GMT 19:56 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان يجهز عرضًا مغريًا لضم دي ماريا الصيف المقبل

GMT 21:08 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالد كومان يكشف عن قائمة برشلونة للقاء ريال بيتيس

GMT 21:22 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر منسدلة للخطوبة 2020
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib