علامات تجارية عالمية تخطط لإطلاق مستحضرات تجميل للذكور
آخر تحديث GMT 01:42:41
المغرب اليوم -

علامات تجارية عالمية تخطط لإطلاق مستحضرات تجميل للذكور

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علامات تجارية عالمية تخطط لإطلاق مستحضرات تجميل للذكور

مستحضرات تجميل للذكور
واشنطن ـ يوسف مكي

كان هوس الماكياج والتجميل حكرًا على السيدات فقط، وذلك خلال القرن الماضي في حين كان الرجال يتجهون لاستخدام بعض المنتجات الطبيعية كالمرطبات، ولكن يبدو في العصر الحالي أن الاتجاهات تتغير، ويريد الرجال اتبّاع هذه الموضة.

أشار سام وولفسون، محرر قسم الموضة في صحيفة "الغارديان" إلى تجربته في استخدام المكياج قائلًا "أنظر إلى الرجل الذي يظهر في المرآة، لأكون صادقًا، يبدو رائعًا، هذا الشكل الذي يجب أن أبدو عليه، حين أكون متفائلًا لأقصى درجة، هناك لمعان سلس على وجنتي، وعيناي مشرقتان، وحواجبي منظمة، ويرجع ذلك إلى أن خبيرة التجمل قضت 40 دقيقة وهي تضع مستحضرات التجميل على وجهي، استخدمت البرامير، ومصحح الأخطاء، والإضاءة على وجهي، ووضعت أحمر الخدود على خدودي، شعرت بالرعب في البداية، ولكن حين انتهت بدت النتيجة مذهلة".

ويضيف "تعرف المرأة منذ القرن الماضي، أهمية المكياج، واتخذته حكرًا، وحتى حين أصبح المجتمع أكثر نسوية، أصبح استخدام مستحضرات التجميل يتعلق فقط بالمرأة، في حين يخرج الرجل على طبيعته من دون وضع أي شيء على وجهه، ربما فقط قليل من الكريم المرطب، ولكن هذا ربما يتغير، بخاصة أن العلامات التجارية مثل "توم فورد" و"شانيل"، تخطط لإطلاق مستحضرات تجميل تخص الذكور، وهذا هو السبب الذي جعلني أن أطلب من خبيرة التجميل وضع مستحضرات التجميل على وجهي، أنا شاب صغير، جلدي تحت لحيتي ميت، هناك بقع في وجهي، أنفي غير متناسق، وأريد إصلاح كل ذلك".

  ويوضح "مظهري الجديد الطبيعي يحتوي على 11 منتجًا مختلفًا، المرطبات والتونر، مهدئ الوجه، ولا شيء يخص الفتايات حتى الآن، كل ذلك يتعلق بالعناية بالبشرة، ومن ثم وضعت الخبيرة كريم الأساس، والفلتر، والبودرة، ونوعين مختلفين من المصححات، والكونسيلر، ومشططت حواجبي، ومن ثم ملمع الشفاه.".

ويشير وولفسون "يبدو سام كوبر، خبير تجميل نجوم هوليوود، بداية من توني هادل إلى جون هام، رجل المهام الصعبة، وهو جدير بالثقة، لما يظهر عليه النجوم، فحين نظرت إلى نفسي في المرآة ظهرت بشكل جيد ورائع، و وكأنني طفل ورأيت ساحرًا يقوم بحيلة".

 ويتابع وولفسون "بالنسبة للعديد من الرجال، أصبح المكياج قاعدة ثابتة، فإذا كنت تشاهد برامج مثل Love Island، أو Geordie Shore، أو حتى المذيع ريتشارد مادين على بي بي سي، ستجد أن الرجال يضعون المكياج على وجوههم، كما أن العلامة التجارية توم فورد أطلقت الكونسيلر الخاص بالرجل، وجل الحواجب المضغوط في العام الماضي، والآن تستعد شانيل لإطلاق كريم الأساس الخاص بالرجال، تحت اسم Boy De Chanel، ومجموعة أخرى من أقلام الحواجب، كل ذلك يشكّل فقط 1% من سوق التجميل العالمي الذي يبلغ 465 مليار دولار، وعلى الرغم من أن 15٪ من الرجال في المملكة المتحدة الذين تقل أعمارهم عن 45 عاما اشتروا الماكياج في العام 2016، فالإحصاءات لم توضح أنها كانت للاستخدام الشخصي.".

وقال وولفسون "يتابع العديد من المراهقين دروس لتطبيق المكياج، وقد قام جيمس تشارليز، من شمال نيويورك، وهو في سن الـ16 بإطلاق أول درس تعليمي للمكياج على موقع "يوتيوب"، وبحلول سن الـ18، تمكن من حصد 8.5 مليون متابع ومشترك على منصة التواصل الاجتماعي، والآن هو الوجه الإعلاني للعلامة التجارية للمكياج CoverGirl".

 ويضيف "في المملكة المتحدة، يشتهر مدّون الفيديو غاري تيمبسون، بذلك، وأجرى حملات للعلامات التجارية للتجميل مثل لوريال وسوبردرغ، وقد بدأ في وضع المكياج بسبب بشرته السيئة، ويؤكد أن الأمور تغيرت كثيرًا بعدما وضع المكياج، والآن يتجول في الشوارع واضعًا المكياج".

ويتابع "أخبرني بوني كيني، محرر مجلة "ديزد بيوتي"، أنه سمع بعض العلامات التجارية الكبرى تتحدث عن مكياج للذكور، ولكن الطريق طويل أمام انتشارها، حيث التخلص من وصمة أن المكياج يخص فقط السيدات، وقد ظهرت بعض العلامات التجارية، مثل إم إم، في المملكة المتحدة، والتي تركز على مكياج الذكور في أوروبا، وحققت أرباح في العام الماضي بقيمة مليون جنيه إسترليني".

وأوضح وولفسون "أن مقر الشركة يقع في رايتون، ومؤسسها هو أليكس دالي، وحين قابلته، تفاجأت أنه رجل يرتدي قميصا وبنطال، ولا يضع أي من مساحيق التجميل، ولكنه يقول إنه مهتم بالمكياج منذ سن المراهقة، حيث يعاني من إعاقة في الركبة، واستخدم المكياج كوسيلة لإخفاء هذه الإعاقة"، ويختتم بقوله "عندما أجرى الرجل بحثا أثناء دراسته في جامعة ساسكس، وجد أنه لا توجد علامات تجارية تهتم بالذكور، وبدأ في تطوير خطة عمله، عندما انتهى من الدراسة الجامعية، وحاول أن ينشأ علامة تهتم بالذكور، بما في ذلك المكياج".

 

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علامات تجارية عالمية تخطط لإطلاق مستحضرات تجميل للذكور علامات تجارية عالمية تخطط لإطلاق مستحضرات تجميل للذكور



GMT 07:25 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

"الأزياء الفضفاضة "أحدث موضة للرجال في خريف 2018

GMT 02:16 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

10 عطور يضعها الرجال لا تستطيع المرأة مقاومة جاذبيتها

GMT 04:05 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على طريقة صنع "مزيل العرق" بدون مواد كيميائية

GMT 05:55 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

حلول مبتكرة لمشكلة خروج القميص من السروال في العمل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علامات تجارية عالمية تخطط لإطلاق مستحضرات تجميل للذكور علامات تجارية عالمية تخطط لإطلاق مستحضرات تجميل للذكور



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق برفقة زوجها في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن، وعقدا القران رسميًا في عام 2009 في باريس، قبل

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 07:47 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
المغرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:18 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات"شانغريلا"في عُمان للتنعّم بإقامة مُفعمة بالرّاحة
المغرب اليوم - مُنتجعات

GMT 05:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
المغرب اليوم - ترامب يطالب
المغرب اليوم - تاغوري مستاءة بعد خلط مجلة

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib