تعرف على أفخم وأفضل المطاعم في تونس
آخر تحديث GMT 00:06:56
المغرب اليوم -

تعرف على أفخم وأفضل المطاعم في تونس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تعرف على أفخم وأفضل المطاعم في تونس

أفضل المطاعم في تونس
القاهرة - المغرب اليوم

تونس الخضراء.. بلاد العراقة والسحر الذي لا حدود له. وجهة جميلة تستحق الزيارة وهي لها مكانة مميزة في قلوب كل السياح، وذلك لتأثيرها المنعش على النفوس. فتنوع مناطقها وجمال طبيعتها ومناخها المعتدل وأنشطتها المختلفة تجعلها مقصداً للسياح من كل دول العالم. 
 
يضاف إلى ذلك تجربة أخرى من النوع اللذيذ.. المطبخ التونسي. فحتى الطعام التقليدي في تونس له ما يميزه عن غيره، فهو يجمع بين التقاليد الخاصة بالشعب التونسي وبين البربرية، والبونيقية والعربية والتركية والإيطالية وغيرها. 
 
ففي المرة المقبلة التي تزور فيها تونس، احرص على زيارة هذه المطاعم التي تقدم لك تجربة لا تنسى. 
مطعم دار صلاح 

يقع في قلب مدينة تونس العتيقة، وبالتالي فإن موقعه خلاب وتاريخي. المطعم يقدم الأطباق التونسية التقليدية، بالإضافة إلى نكهات أخرى متنوعة مستوحاة من المطبخ التونسي مع لمسات خاصة تجعلها مميزة للغاية. جميع الأطباق يتم تحضيرها من مكونات موسمية طازجة، وعليه فإنه وبغض النظر عن موعد زيارتكم لتونس ستتمكنون من خلال هذا المطعم من تذوق الأطباق الموسمية المميزة.

دار الجلد  

مطعم معروف على نطاق واسع إذ إنه الوجهة المفضلة لجميع السياح. يقع في مدينة تونس العتيقة وهو وفق الديوان الوطني التونسي للسياحة أفضل مطعم سياحي في البلاد. 
يقدم مجموعة متنوعة من الأطباق التونسية المحلية والتقليدية وهي لذيذة للغاية. كما أنه يتميز بتصميمه الداخلي الذي يبث الروح التونسية التقليدية في المكان.. فهو يشبه إلى حد كبير البيوت القديمة التقليدية. كل جزئية من هذا المطعم مميزة، فحتى المدخل يتخذ شكل سقيفة، وهو يؤدي إلى قاعة جلوس داخلية حميمة للغاية. للمطعم فناء أيضاً بتصميم بسيط يبعث على الراحة والاسترخاء.  

لو كورايل 

المطعم هذا يقع في صفاقس وهو يقدم مجموعة متنوعة من الأطباق التي تتفجر بالنكهات الإفريقية. وما يميزه عن غيره من المطاعم هو أن طاقم العمل ودود للغاية ومستعد للقيام بأي شيء يضمن استمتاع الزبائن بتجربة تناول الطعام فيه. قوائم الطعام متنوعة للغاية ولكن الأطباق المميزة فعلاً هي أطباق المأكولات البحرية وطبعاً إلى جانب الكسكس النجم الدائم في كل المطاعم التونسية. 

العلي

في مدينة تونس العتيقة يبرز مطعم ودار العلي كواحد من أقدم الأماكن إذ يعود تاريخ تشييد الدار إلى القرن الثاني عشر. حينها بني ليضم طلبة جامع الزيتونة الذي يبعد أمتاراً قليلة عن الدار، ولكن أصحاب الملكية قرروا تحويله إلى مطعم ومقهى ثقافي. بطبيعة الحال مجرد التواجد في مكان يعود تاريخه إلى تلك الحقبة من شأنه أن يجعل الشخص يشعر بهيبته.. ثم تأتي تجربة الأطباق اللذيذة والمميزة للغاية التي يقدمها المطعم. 

لا بيل فيو

المطعم هذا يقع في الحمامات وسط المدينة وهو من المطاعم المميزة بالفعل، لكونه تمكن من تحقيق التوازن المثالي بين التقليدي والمعاصر. وكما هو معروف لكل عاشق للطعام تحقيق التوازن هذا وبشكل مثالي من دون المس بخصائص أي من المدرستين أمر يصعب تحقيقه. في هذا المطعم يمكن تناول الأطباق التقليدية التي تتفجر بلمسات ونكهات معاصرة. 

لو بتي مارين

المطعم هذا يقع في جربة، وهو من المطاعم التي تقدم أشهى المأكولات البحرية. المطعم على شاطئ البحر مباشرة، وهو في مكان بعيد نسبياً وقد تجد صعوبة في العثور عليه، ولكن التجربة تستحق العناء. أي شخص يزور جربة عليه زيارة هذا المطعم، لأن من دونه لا تكتمل التجربة. 

الوليمة 

يقع في العاصمة تونس وهو من المطاعم المعروفة والشهيرة. قائمة الطعام متنوعة، فهي تتضمن الأطباق المتوسطية والتونسية التقليدية. يفضل الحجز في وقت مسبق، لأنه يصعب الحصول على طاولة بسبب الإقبال الشديد عليه. من المطاعم التي توفر الخدمة الممتازة والطعام اللذيذ بأسعار مقبولة. وفي حال زرتم أي موقع خاص بالسفر فستجدون أن مطعم الوليمة يحظى بشعبية كبيرة عند السياح كما أنه حصل على تقييمات ممتازة.

فندق العطارين 

هو استراحة سياحية تحتوي على كل المرافق من مقهى ومطعم ومراكز لعرض منتوجات الصناعة التقليدية. يقع في سوق العطارين قبالة المقر القديم للمكتبة باتجاه جامع الزيتونة، ما يعني أنه في بقعة مثالية يسهل الوصول إليها. 
من الأماكن المشهورة والمعروفة على نطاق واسع عند السياح والمطعم يوفر مجموعة متنوعة من الأطباق التقليدية والمعاصرة. خلال ساعات الليل يتحول المطعم إلى بقعة مثالية لمشاهدة الاحتفالات التقليدية التي تقام في المكان. 

دار حمودة باشا

دار حمودة باشا كان سابقاً قصرا شيده حمودة باشا المرادي عندما كان أميراً عام ١٦٣٠. وتعتبر الدار واحدة من أعرق وأكبر قصور المدينة العتيقة.. كان مقر الأمير مع زوجته الأولى عزيزة عثمانة.. ولكن هناك روايات تقول إنه شيد القصر من أجل اللقاء بعشيقته. في العام ١٩٩٥ تم شراء القصر من قبل شركة التنمية السياحية للمدينة العتيقة التي حولته إلى مطعم ومقهى. هو مكان مميز بالفعل، فيه الكثير من التاريخ وقصص الحب والصراعات.. وفيه أيضاً الكثير من الأطباق الشهية التي تتنوع بين ما هو تقليدي ومعاصر. 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على أفخم وأفضل المطاعم في تونس تعرف على أفخم وأفضل المطاعم في تونس



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - قرداحي يؤكد أن اجتماعات الحكومة اللبنانية لازالت مستمرة

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 11:48 2020 السبت ,11 إبريل / نيسان

أفضل مقشر للبشرة وفق نوعها

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها

GMT 12:32 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

بادري باقتناء أجمل موديلات الجاكيتات لموسم شتاء 2018

GMT 08:22 2016 الجمعة ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبهرة للحصول على أريكة عصرية وملائمة في منزلك

GMT 01:52 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

علاج ديدان البطن بالأعشاب

GMT 00:51 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

الأثاث الجلدي لمسة راقية تضفي الأناقة والجماليّة على المنزل

GMT 08:06 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل جثمان الأسطورة “مارادونا” في موكب جنائزي مهيب للدفن
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib