مطعم كويتي جديد يحاكي ظلمة المكفوفين
آخر تحديث GMT 08:14:11
المغرب اليوم -

مطعم كويتي جديد يحاكي ظلمة المكفوفين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مطعم كويتي جديد يحاكي ظلمة المكفوفين

الكويت - وكالات

تجري التحضيرات لافتتاح مطعم جديد في برج جاسم بالكويت يبتعد في فكرته عن المألوف، فزبائنه لن يحظوا بمتعة الإبهار البصري التي تلجأ إليها المطاعم عادة لجذب الزبائن أو حتى يتمكنوا من رؤية ما يتناولونه. فمطعم الغرفة المظلمة، "ذي دارك روم"، الذي ترعاه جمعية المكفوفين الكويتية يسعى لتعريف رواده بواقع المكفوفين والتحديات اليومية التي يواجهونها. ويقول صاحب المشروع الإعلامي عبدالوهاب العيسى، للشرفة إن فكرة إنشاء المطعم "إنسانية في الدرجة الأولى" إذ تهدف إلى التذكير بأهمية نعمة البصر. ويقول العيسى إنه اعتمد في مشروعه هذا على شهادات المكفوفين في تناول طعامهم، موضحا أن حفل افتتاح المطعم سيتضمن شهادات حية يقدمها مكفوفون عن تجربتهم في "الأكل في الظلام". ومثل معظم المطاعم فإن على الزائر التوقف عند مدخل المطعم الذي صمم بإضاءة خفيفة، حتى قدوم النادل لاصطحابه. بعدها يمنح الزبون صندوقا بقفل يودع فيه مقتنياته الخاصة والأجهزة التي قد تصدر ضوءا من جهاز التلفون النقال وصولا إلى ساعة المعصم، والتي سيقوم الزبون باسترجاعها عند خروجه من المطعم. ثم يجلس الزبون في غرفة فيها أيضا إضاءة خفيفة ليختار من قائمة الطعام الوجبة التي يريد تناولها. ومن بين الوجبات المدرجة حساء الفطر البارد والرافيولي واللازانيا والريسوتو والقريدس. ويتابع العيسى "ومن ثم يدخل الزبون في ممر طويل مظلم جزئيا برفقة النادل حتى الوصول إلى صالة المطعم والتي تكون مظلمة تماما لتناول الطعام". وعن حركة العاملين في المطعم في وسط هذا الظلام، يوضح العيسى "أن العاملين في المطعم سوف يرتدون كاميرات نيتروجين غوغل وذلك ليتمكنوا من خلالها من مساعدة الزبائن وتقديم الوجبات التي سبق أن طلبوها". ويبلغ ثمن الدخول إلى المطعم، بما في ذلك العشاء، 15 دينارا كويتيا (53 دولارا أميركيا) للشخص الواحد. وتقول الفنانة التشكيلية الكويتية الشابة والمكفوفة بسمه السعيد، التي زارت المطعم للاطلاع على التحضيرات لافتتاحه، في حديث للشرفة إن "المطعم يمثل تجربة فريدة من نوعها في الكويت سوف تتيح للآخرين تلمس معاناة المكفوفين". وتعرب السعيد عن أملها في أن يكون المطعم محفزا ومشجعا لجميع أفراد المجتمع للتعاون مع المكفوفين وتسليط الضوء على احتياجات هذه الشريحة من المجتمع. ويقول المواطن الكويتي أحمد الشمري، 32 عاما ويعمل في مجال التسويق والإعلام، "إن هذه لفتة كريمة للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية والتي قد تشعرهم بأن الأشخاص السويين يشعرون بمعاناتهم من خلال التجربة التي سيعيشونها في هذا المطعم". ومن ناحيته يطالب المواطن الكويتي لافي صالح، 29 عاما ويعمل مدير إنتاج، الحكومة الكويتية بدعم المشروع ووضع ضوابط وتنظيم لمثل هذا النوع من المشاريع "حتى لا يسعى أحد للتكسب من خلال معاناة الآخرين". ويقول للشرفة "هذا مشروع جبار وطموح وله أبعاد إنسانية كبيرة، حيث يسمح بالتعرف على معاناة ذوي الإعاقة الحقيقية من خلال معايشتها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطعم كويتي جديد يحاكي ظلمة المكفوفين مطعم كويتي جديد يحاكي ظلمة المكفوفين



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من دوقة كامبريدج

لندن _المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:09 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة رجاء الجداوي تنشر صورة لوالدتها "

GMT 11:45 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يرصد قدرات أسرع السيارات في العالم

GMT 14:31 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

إتيكيت وضع الماكياج في الأماكن العامة

GMT 11:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ينصحون بمضغ "علكة" خالية من السكر بعد الوجبات

GMT 01:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

«ثندر سنو».. أول جواد يحقق كأس دبي العالمي مرتين توالياً

GMT 03:51 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

استوحي غرفة نومك من الطراز الملكيّ

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 13:08 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري يزور عون بعد قطيعة

GMT 10:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

تعرفي على "إتيكيت" تناول الطعام
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib