الحبيب المالكي ينتقد عدم تفاعل الحكومة المغربية مع مقترحات قوانين البرلمان
آخر تحديث GMT 08:08:31
المغرب اليوم -

مضيفاً أن المنطق والتعاون في إطار التكامل سيكون له أثر إيجابي

الحبيب المالكي ينتقد عدم تفاعل الحكومة المغربية مع مقترحات قوانين البرلمان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحبيب المالكي ينتقد عدم تفاعل الحكومة المغربية مع مقترحات قوانين البرلمان

الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب
الرباط - المغرب اليوم

انتقد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، عدم تفاعل حكومة العثماني مع مقترحات القوانين التي تقدم بها أعضاء الغرفة الأولى خلال "الدورة الربيعية" التي تزامنت مع تفشي جائحة "كورونا" في المغرب.

وقال الحبيب المالكي إن عدد مقترحات القوانين التي كانت جلها مرتبطة بشكل مباشر بتداعيات الأزمة الصحية، وعددها أزيد من 200 مقترح قانون، لم تتجاوب معها الحكومة، موردا: "هذا شيء لا نقبله منطقياً، ونحن نعتبر أن التشريع لا يمكن أن يعطي كل الثمار إلا من خلال احترام المبادرات التشريعية للنواب".

وأكد المالكي، في ندوة صحافية اليوم الجمعة، بمناسبة اختتام أشغال الدورةِ التشريعية الثانية من السنة التشريعية 2019-2020، أن عدم تفاعل الحكومة مع البرلمان نابع من "ثقافة سائدة جعلت التشريع محتكرا من الحكومات"، وزاد: "وهو ما لا نقبله داخل مجلس النواب".

وأوضح المالكي، ، أن مجلس النواب سيتخذ في الدخول البرلماني المقبل مبادرات لجعل الحكومة تتحمل كامل مسؤوليتها تجاه حصيلة التفاعل مع مقترحات "نواب الأمة"، مضيفاً أن "المنطق والتعاون في إطار التكامل سيكون له أثر إيجابي، وهو ما يجب أن تقوم به الحكومة".

ونفى رئيس مجلس النواب أن يكون رفض الحكومة التفاعل مع البرلمانيين نابعا من ضعف الصياغة أو باعتبار مقترحاتهم مجرد ردود فعل على قضايا معينة، وشدد على جدية العمل البرلماني على مستوى دراسة مقترحات القوانين.

ورداً على وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان الذي قال إن اللوم لا يقع على الحكومة وإنما يعود إلى ما يرتبط بالتدبير الداخلي لمجلس النواب، اعتبر المالكي أن "احتكار الحكومات لكل ما له علاقة بالتشريع ثقافة سائدة منذ بداية التجربة البرلمانية في المغرب".

وبخصوص الجدل الذي أثير حول التصويت على القوانين إلكترونياً بسبب "كوفيد 19" والإجراءات المرتبطة بالوباء، أوضح المالكي: "التصويت الإلكتروني غير دستوري، لذلك لم نفعله في مجلس النواب خلال دورة كورونا".

وشهدت فترة الطوارئ الصحية جدلا كبيرا في البرلمان المغربي بسبب القرارات التي اعتمدها مكتبا مجلسي النواب والمستشارين، القاضية بحضور عدد قليل من النواب والمستشارين إلى قبة البرلمان، وذلك ضمن الإجراءات الصحية للتخفيف من خطر انتشار الفيروس في المؤسسة التشريعية.

وشدد المالكي على أن التصويت يجب أن يكون شخصياً وحضورياً كما تنص على ذلك القوانين، معتبراً أن التصويت الإلكتروني لا يضمن التأكد من أن النائب البرلماني هو الذي صوت فعلاً عن بعد.

وأورد المتحدث ذاته أن "كل قرارات مجلس النواب طيلة الفترة منذ بداية شهر مارس اتخذت بالإجماع داخل أجهزة المجلس، ولم تكن هناك أي ملاحظة من طرف أي مكون من مكونات المجلس"، وذلك رداً على القول باتخاذ المجلس قرارات فردية دون إشراك "نواب الأمة".

وجدد رئيس مجلس النواب تأكيده على أن النظام الداخلي للمؤسسة التشريعية يحتاج إلى تعديل بالنظر إلى النواقص التي أظهرتها تجربة العمل البرلماني في "زمن كورونا".

قد يهمك ايضا

رئيس برلمان عموم أفريقيا يرسل برقية بمناسبة نجاح عملية ملك المغرب

برنامج عمل مجلس النواب محور اجتماع المالكي مع رؤساء المجموعة البرلمانية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحبيب المالكي ينتقد عدم تفاعل الحكومة المغربية مع مقترحات قوانين البرلمان الحبيب المالكي ينتقد عدم تفاعل الحكومة المغربية مع مقترحات قوانين البرلمان



تمايلت باللون الأبيض مع القصة المريحة والفراغات الجريئة

موديلات فساتين ماكسي مستوحاة من فيكتوريا بيكهام

لندن - المغرب اليوم

GMT 10:55 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

تعرفي علي أجمل حدائق منزلية عمانية

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 03:28 2020 الإثنين ,24 آب / أغسطس

"ناسا" تحذر من كويكب صغير يقترب من الأرض

GMT 20:41 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib