عبداللطيف وهبي يصف قرار محمد السادس بشأن مجلس المنافسة بـالجريء
آخر تحديث GMT 01:01:16
المغرب اليوم -

ثمَّن توجيهاته بتشكيل لجنة مُتخصِّصة لإجراء التحقيقات الضرورية

عبداللطيف وهبي يصف قرار محمد السادس بشأن مجلس المنافسة بـ"الجريء"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عبداللطيف وهبي يصف قرار محمد السادس بشأن مجلس المنافسة بـ

الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبداللطيف وهبي
الرباط - المغرب اليوم

ثمَّن الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة عبداللطيف وهبي، عاليا، قرار العاهل المغربي محمد السادس بتشكيل لجنة مُتخصّصة لإجراء التحقيقات الضرورية في القرار الأخير لمجلس المنافسة حول موضوع المحروقات.

واعتبر وهبي أن هذا القرار الحكيم والجريء للملك، هو قرار دستوري يستند على مقتضيات الدستور لا سيما الفصل 42 منه، الذي ينص على أن الملك رئيس للدولة، والحكم الأسمى بين المؤسسات، والساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات الدستورية.

وأوضح الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة أنه انطلاقا من الفصل 42 من الدستور يكون الملك جاء للتأكيد على ضرورة احترام مضمون الفصل 166 من الدستور الذي ينص على أن مجلس المنافسة هو "هيئة مكلفة بتنظيم منافسة حرة ومشروعة، وضمان الشفافية والإنصاف في العلاقات الاقتصادية من خلال ضبط وضعية المنافسة في الأسواق، ومراقبة الممارسة المنافية لها، والممارسة التجارية غير المشروعة وعمليات التركيز الاقتصادي والاحتكار".

وأكد وهبي أن الخطوة غير المسبوقة التي قام بها الملك اليوم، لا تحمي استقلالية مؤسسات الحكامة الجيدة والتقنين فقط، بل من شأنها ترسيخ هذه الاستقلالية أثناء الممارسة كذلك، ومن تم تحقيق الغايات الدستورية الكبرى من إحداث هذه المؤسسات، التي على عاتقها مسؤوليات كبرى، لكونها تباشر الاشتغال على ملفات ضخمة وحساسة، مما يتطلب الاستقلالية التامة والمسؤولية والنزاهة والتجرد في اتخاذ القرار.

وأوضح وهبي أن قرار اليوم غير المسبوق هو كذلك تفعيل للمقتضى الدستوري "ربط المسؤولية بالمحاسبة" على مستوى مؤسسات الحكامة، وفيه احترام دقيق لتوازي الشكليات، فأعضاء هذه المؤسسات الذين يستمدون تعينهم واستقلاليتهم من ضمانات جلالة الملك، فهم كذلك مسؤولون أمامه.

وأكد وهبي على أن قرار اليوم التاريخي، هو إشارة واضحة من ملك البلاد، حول انشغاله الكبير وحرصه الدقيق على تتبع القضايا والملفات التي لها انعكاس مباشر على حياة المواطنات والمواطنين.

قد يهمك أيضَا :

حرب جديدة بين "الجرار" و"المصباح" ومطالب بفتح تحقيق قضائي

أزمة فى البرلمان عقب اختفاء مغربيات رفقة أبنائهن بمخيمات الهول في سورية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبداللطيف وهبي يصف قرار محمد السادس بشأن مجلس المنافسة بـالجريء عبداللطيف وهبي يصف قرار محمد السادس بشأن مجلس المنافسة بـالجريء



تُنسِّقها مع الباند العريض المُلوّن بخطوط مُشرقة ومتداخلة

تألّق ميريام فارس بأجمل إكسسوارات القبعات بطريقةٍ مميَّزة

بيروت _المغرب اليوم

GMT 15:15 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

الكشف عن مواصفات UR-V القادمة من هوندا

GMT 19:34 2020 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

قبل فصل الشتاء..نظمي أجمل زفاف في الهواء الطلق

GMT 15:27 2020 الثلاثاء ,11 آب / أغسطس

إيكي تعود للسباحة بعد صراع مع سرطان الدم

GMT 07:29 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

اقتصاد ألمانيا يواصل استفاقته من أزمة "كورونا"

GMT 20:52 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

غارات جوية إسرائيلية تستهدف مواقع لـ"حماس" في غزة

GMT 20:49 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib