أعضاء من حزب العدالة والتنمية يلجأون الى القضاء لحذف أسمائهم من اللوائح الانتخابية
آخر تحديث GMT 08:56:56
المغرب اليوم -

أعضاء من حزب العدالة والتنمية يلجأون الى القضاء لحذف أسمائهم من اللوائح الانتخابية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أعضاء من حزب العدالة والتنمية يلجأون الى القضاء لحذف أسمائهم من اللوائح الانتخابية

الرباط - المغرب اليوم

يشتكي أعضاء من حزب العدالة والتنمية من تعرضهم للتشطيب من اللوائح الانتخابية، على بعد أسابيع قليلة من انطلاق الحملة الانتخابية لتشريعيات 2021؛ وهو ما يفتح المجال لمواجهة جديدة بين الحزب الإسلامي ووزارة الداخلية، التي ربطت عمليات التشطيب بوجود متابعات في حق المتضررين.ونقل أعضاء من الحزب الأغلبي في مختلف أقاليم المملكة تفاصيل تعرضهم للتشطيب من اللوائح الانتخابية التي تم فرزها للدخول في الاستحقاقات المقبلة، حيث لوح العديد من المتضررين باللجوء إلى القضاء للطعن في قرارات وزارة الداخلية.وأوضح عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، في مذكرة له حول سير عملية مراجعة اللوائح الانتخابية العامة المتعلقة بالتحضير للاستحقاقات الانتخابية العامة المقبلة، أنه يجوز لكل شخص تم رفض طلب قيده أو طلب نقل قيده أو وقع شطب اسمه من اللوائح الانتخابية المقيد فيها أن يقيم دعوى طعن في قرار اللجنة الإدارية المعنية أمام المحكمة الابتدائية أو المحكمة الإدارية المختصة، حسب الحالة.

وأبرزت المذكرة الوزارية أن المحكمة تبت في الطعن داخل أجل أقصاه خمسة أيام من تاريخ إيداعه بكتابة الضبط بالمحكمة.ويأتي هذا التصعيد بعد أشهر من الصدام الذي نشب بين الإسلاميين ووزارة الداخلية عقب قرار السلطات منع أنشطة حزبية دأب الحزب على تنظيمها، قبل أن تبلغ السلطات شفويا أعضاء الحزب بعدم السماح بتنظيمها.وتمثل واقعة منع تنظيم الأبواب المفتوحة للحزب الإسلامي في العاصمة الرباط “سابقة” في علاقة حزب العدالة والتنمية مع وزارة الداخلية، إذ لم يسبق للأخيرة أن تدخلت للاعتراض على نشاط حزبي ينظمه “البيجيدي” طوال سنوات ولايتيه الحكوميتين الحالية والسابقة.وكان “البيجيدي” دعا إلى “إيقاف بعض المتابعات التي تستهدف المنتخبين بناء على شكايات كيدية خلال مرحلة ما قبل الاستحقاقات الانتخابية، تحاشيا لشبهة التمييز والاستهداف الانتخابي لطرف على حساب آخر”.

وفي السياق، كشف عبد العزيز أفتاتي، القيادي في حزب العدالة والتنمية، عن وجود شكايات لأعضاء من الحزب تم التشطيب عليهم من اللوائح الانتخابية”، مبرزا أن “كاتبا إقليميا تم التشطيب عليه من اللائحة الانتخابية”.وأوضح أفتاتي أن هناك مبررات قد تكون متعلقة بشكايات كيدية وصراعات من أجل السلطة، موردا أن “حجم هذه التشطيبات غير معروفة، ولا يمكن النظر في تأثيراتها المحتملة”.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

استقالات جديدة داخل حزب العدالة والتنمية في سطات

حزب العدالة والتنمية يحذر من خطورة "اختلالات" عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أعضاء من حزب العدالة والتنمية يلجأون الى القضاء لحذف أسمائهم من اللوائح الانتخابية أعضاء من حزب العدالة والتنمية يلجأون الى القضاء لحذف أسمائهم من اللوائح الانتخابية



سيرين عبدالنور تُبهر جمهورها بإطلالة مُميزة بفستان أسود قصير

بيروت - المغرب اليوم

GMT 12:24 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام
المغرب اليوم - اتجاهات الموضة للمعاطف هذا العام

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 14:03 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
المغرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 20:31 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يحقق أول انتصار مع رانجنيك

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib