الجنرال بنسليمان يستعد لمغادرة فريق الجيش الملكي
آخر تحديث GMT 04:17:45
المغرب اليوم -
أردوغان يدعو الأتراك إلى مقاطعة البضائع الفرنسية انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به
أخر الأخبار

نهاية مهامه الرياضية مهّدت إلى إعفائه مهنيًا

الجنرال بنسليمان يستعد لمغادرة فريق الجيش الملكي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجنرال بنسليمان يستعد لمغادرة فريق الجيش الملكي

الجنرال بنسليمان
الرباط: إبراهيم المرابط

وضع الملك محمد السادس، بإحالة الجنرال دوكور دارمي، حسني بنسليمان إلى التقاعد، حدًا لمسيرة اللاعب السابق والمسير في الجيش الملكي، بعد أن سبق له إبعاده من تسيير الاتحاد المغربي لكرة القدم ومن اللجنة الأولمبية المغربية، وبالرجوع إلى تاريخ الفريق العسكري، فإن هناك ارتباطا وثيقا للجنرال حسني بنسليمانوبه، إذ لعب حارسا له منذ تأسيس الفريق من قبل الملك الراحل الحسن الثاني، وتمكن معه من الظفر بأول لقب لكأس العرش سنة 1959 وكأس السوبر، كما صعد رفقته إلى القسم الوطني الأول في العام ذاته

وتواصلت مسيرة الجنرال حسني بنسليمان اللاعب، رفقة الجيش الملكي، بتتويجه في السنة الموالية، بلقب الدوري المغربي وكأس السوبر، وعمره آنذاك لم يتجاوز 30 سنة، ثم استأنف مهامه الرياضية بتقلده رئاسة الفريق منذ تعيينه رئيسا للدرك الملكي سنة 1973، إذ حقق مع الفريق جميع ألقابه، البالغ عددها إلى حدود اليوم، 12 لقبا للبطولة الوطنية و11 كأسا للعرش ولقب كأس الأندية البطلة ولقب كأس الاتحاد الأفريقي، وعرفت مسيرة الجنرال حسني بنسليمان فتورا في مرحلتين، الأولى خلال التسعينات عندما تحمل مسؤولية الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والثانية خلال عشر سنوات الأخيرة، إذ مرت المرحلتان دون الحصول على أي لقب، الشيء الذي ساهم بشكل كبير، في المطالبة بإبعاده في السنوات الأخيرة.

ويعود الفضل للجنرال حسني بنسليمان في إعادة الشرعية إلى الاتحاد المغربي لكرة القدم سنة 1995، بعدما ترأس اللجنة المؤقتة بسبب حل مجلس الغدارة، نتيجة نكسة مونديال الولايات المتحدة الأميركية في 1994، ويعود له الفضل أيضا في إعادة التوهج إلى كرة القدم الوطنية من خلال المشاركة في مونديال 1998 في فرنسا، غير أنه منذ تلك الفترة لم تعرف الكرة المغربية أي تألق، ما دفع العديد من المعارضين إلى المطالبة برحيله، سيما أن فترته تميزت بعدم عقد جمعياته العمومية وبتقريره في مصير كرة القدم الوطنية رفقة بعض الأعضاء الذين كان يثق فيهم كثيرا، وينقلون له الأخبار على المقاس.

وتلقى الجنرال حسني بنسليمان العديد من الانتقادات من محللين وفاعلين رياضيين، خاصة بعد أن شددت العديد من التنظيمات الدولية على ضرورة الفصل بين الرياضة والسياسة، وعدم عسكرة الرياضة الوطنية، وتزامن ذلك مع إخفاقات كرة القدم الوطنية على الصعيدين الدولي والإفريقي، وهو ما زاد من المعارضين لسياسته في تدبير شؤون الكرة الوطنية، وظل الجنرال متشبثا ببقائه على رأس الاتحاد المغربي واللجنة الأولمبية، لأن الأمر بالنسبة إليه مرتبط بقضايا وطنية، ومكلف بمهمة من القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية الملك محمد السادس، ولن يجرؤ على طلب إعفائه، إلا في حال طلب منه التنحي، وقضى الجنرال 15 سنة رئيسا للاتحاد الكروي، إذ تنحى سنة 2009، بعد خروج المغرب من نهائيات كأس العالم التي احتضنتها جنوب إفريقيا سنة 2010، ليترك منصبه إلى علي الفاسي الفهري، لكنه ظل رئيسا للجنة الوطنية الأولمبية إلى حدود السنة الماضية، والتي قضى بها 23 سنة، للسبب ذاته، وعقد خلالها جمعا واحدا سنة 2005، وهو ما زاد من الاحتجاج عليه، وأسقط اللجنة الأولمبية في عدم الشرعية، ومن القرارات التاريخية التي اتخذها الجنرال في مسيرته، أنه كان وراء السماح للجيش الملكي بانتداب لاعبين أجانب، بعد استشارة مع جهات عليا، سيما أن القرار مرتبط بوصية الملك الراحل الحسن الثاني، الذي رفض أن يخرقها طيلة تدبيره شؤون الفريق، لكن تطور الأمور في السنوات الأخيرة، دفعه إلى مناقشة الوضع، لإنقاذ الفريق من مشاكله الداخلية، والملاحظ أن مسار الجنرال الرياضي انتهى من حيث بدأ، فبعد أن قاد أكبر الأندية على الصعيد الوطني، والجهاز الوصي على كرة القدم الوطنية من خلال الاتحاد المغربي لكرة القدم، والرياضة المغربية بصفة عامة عن طريق اللجنة الأولمبية، بتعيينات من الملك الراحل الحسن الثاني، أنهى الملك محمد السادس مهامه الرياضية مع انتهاء مهامه العسكرية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجنرال بنسليمان يستعد لمغادرة فريق الجيش الملكي الجنرال بنسليمان يستعد لمغادرة فريق الجيش الملكي



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد إكتشفيها

لندن - المغرب اليوم

GMT 03:31 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق "الباستيل" من وحي موضة الشارع لخريف 2020
المغرب اليوم - اللون الأزرق

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 04:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
المغرب اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 17:46 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يودي بحياة فنان مغربي شهير

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 01:43 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يمنع دخول شاحنات البضائع الإسبانية إلى أراضيه

GMT 19:06 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تسعى إلى الفوز بتسيير أكبر ميناء إسرائيلي

GMT 02:59 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز فساتين السهرة صيحة ما قبل خريف 2020 تعرّفي عليها

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

استوحي إطلالاتك من مخرجة المسرح العالمية كايت بلانشيت

GMT 02:41 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز موديلات فساتين السهرة المطرّزة بـ"الترتر" موضة ربيع 2021

GMT 23:12 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يؤكد أن البساطة فى الديكور تزيد الرقى والجمال

GMT 11:36 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

البروكلي والمكسرات يحميان من آلام المفاصل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib