الفتح الرياضي استقرار فني وإداري وغياب للاعبين أصحاب الخبرات
آخر تحديث GMT 01:48:47
المغرب اليوم -

تستقبل مدرسته حاليًا أقل من 900 شاب لممارسة كرة القدم

"الفتح الرياضي" استقرار فني وإداري وغياب للاعبين أصحاب الخبرات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

فريق الفتح الرياضي
الرباط - المغرب اليوم

كما عرف الفتح الرياضي أوقاتا من الذروة والنجاح بقيادة الثلاثي فتاح، بوشتة وأقصبي : هذا الأخير رسم أحلى ذكريات ناديي نيم وستاد ريمس بفرنسا، وكانت مباراته التكريمية أمام ريال مدريد سنة 1972 ختاما للذكرى لمسيرة موفقة لأحد أبرز هدافي المغرب في التاريخ.

1972-1973 الفتح يعيش من جديد نشوة الفوز بلقب كأس العرش بنتيجة (3-2) في المباراة النهائية أمام الاتحاد الزموري للخميسات بملعب الانبعاث بأكادير، وسجل بليندة ثنائية واللاعب الصغير الهدف الآخر .. وفي نفس السنة، شارك الفتح في الكأس المغاربية لأبطال الكؤوس، حينها انهزم في المباراة النهائية أمام مولودية الجزائر بالضربات الترجيحية.

ثلاثة سنوات بعد ذلك، عاد الفتح ليحصد لقبه الثالث في مسابقة كأس العرش بملعب مارشان بطنجة أمام النادي القنيطيري بهدف نظيف من توقيع خالد الأبيض، وشارك حينها الفتح في كأس العرش للأندية أبطال الكؤوس بتونس وخرج من ربع النهائي.

وانتظر الفتح الرياض حتى موسم 1994- 1995، ليحصد اللقب الرابع في الكأس الخالدة بثنائية في مرمى أولمبيك خريبكة من توقيع فاسيلي وحمو.
وبعد مشاركة شرفية في الكأس الإفريقية للكؤوس في العام التالي ( إقصاء في ربع النهائي أمام عرب كونتراكتور)، قبل أن يدخل الفتح في سنوات عجاف بنزوله للقسم الثاني والتي دامت زهاء 10 سنوات.

وفي سنة 2007، ومع مجيء مكتب مسير جديد برئاسة منير الماجيدي، استفاق الفتح الرياضي من سباته وعاد لقسم الأضواء سنة 2009، وخسر نهائي كأس العرش أمام الجيش الملكي (1-1) وهزيمة بالضربات الترجيحية .. بعدها بسنة، حقق الفتح الرياضي ثنائية تاريخية بفوزه بكأس العرش وكأس الاتحاد الإفريقي.

وبعد حصوله على مركز وصافة الدوري المغربي موسم 2010-2011، أكد الفتح الرياضي أنه عاد للتمركز بين أفضل أندية الدوري المغربي، حاليا، وبالحديث عن المقاربة الجديدة للسياسة الحكيمة لفرع كرة القدم بنادي الفتح الرياضي، ووضع النقاط على الحروف بخصوص هذه الأمور : تكوين الشبان في كرة القدم. وضع بنيات تحتية وتجهيزات رياضية. وفي هذا التوجه، يمكن التطرق إلى مثالين وهما مركب الأمير مولاي الحسن الذي يتوفر حاليا على تجهيزات تخول له استضافة مجموعة من الأصناف الرياضية، إضافة إلى المركز الصحي الذي يتوفر على تجهيزات وموارد بشرية خاصة بجميع الفئات التابعة لنادي الفتح الرياضي.

كما أن مدرسة الفتح الرياضي تستقبل حاليا أقل من 900 شاب لممارسة كرة القدم يتم تأطيرهم من طرف أطر مؤهلة : وتعتبر الفتح الرياضي حاليا مؤسسة تعمل وفق معايير متعارف عليها من طرف أكبر مدراس التكوين.

فريق بدون جمهور
يفتقد الفتح الرباطي الذي يتوفر على لاعبين في مستوى عال  يعتبرون من خيرة لاعبي البطولة المغربية و جهاز تقني و إداري يتميز بالاستقرار الذي تفتقده مجموعة من الأندية المغربية، إضافة إلى مركز تكون من أحسن المراكز بالمغرب، يفتقد   إلى اللاعب رقم 12 و المحفز الأساس للاعبين و للفريق على أرضية الملعب. و يصف الكثير من المتتبعين للبطولة الوطنية من جمهور و إعلاميين محبي الفتح الرباطي بأنه جمهور البيوت و المقاهي و يفتقر لثقافة التوجه للملاعب من أجل تقديم الدعم المعنوي للفريق و تحفيزه على تحقيقه النتائج الإيجابية.

بأسف كبير يتحدث الكثير من عشاق الفتح الرباطي عن ما آلت إليه الأوضاع في مدرجات الفريق الأحمر خاصة أولئك الذين عاصروا الحقبة الذهبية للفريق و بالخصوص في سبعينيات القرن الماضي عندما نال ثلاثة كؤوس العرش و كان حينها من أبرز الأندية المغربية و يتمتع بقاعدة جماهيرية كبيرة تملأ ملعب الفتح و لا تدخر أي جهد في تشجيع الفريق و مساندته في تحقيق الإنجازات.

 و يقول حسن أقصبي أحد أشهر اللاعبين على الإطلاق الذين مروا بفريق الفتح الرباطي إن " الفريق على مر السنوات يتوفر على قاعدة جماهيرية كبيرة و مدرجاته دائما ما تكون ممتلئة خاصة في الستينيات و السبعينيات، حينها أسر الفريق قلوب محبيه إلى درجة أنه من لا يجد مكانا في الملعب يصعد فوق الشجر لمشاهدة الفتح". و أضاف أقصبي "يجب تكوين لجنة تواصل بين الفريق و محبيه من أجل تذويب التباعد الحاصل بين النادي و الجمهور". وأردف قائلا "النتائج وحدها ليست كفيلة بإعادة الجمهور للمدرجات بل وجب تكريس التواصل بين النادي و جماهيره، و إذا كان جمهور ما يحب فريقه فسيسانده حتى لو كان يلعب في الدرجة الثانية أو الهواة و سيرافقه أينما حل و ارتحل".    

وقد يهمك أيضاً :

الفتح الرباطي يتغلب وديا على المغرب التطواني

الفتح يشكر مديرية التحكيم بعد ردها على احتجاجه على الحكم الرداد

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفتح الرياضي استقرار فني وإداري وغياب للاعبين أصحاب الخبرات الفتح الرياضي استقرار فني وإداري وغياب للاعبين أصحاب الخبرات



أحدث إطلالات هيفاء وهبي الشبابية بموضة المعطف الأصفر

بيروت _المغرب اليوم

GMT 06:15 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
المغرب اليوم -

GMT 06:10 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
المغرب اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 00:06 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
المغرب اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 04:51 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
المغرب اليوم -

GMT 05:20 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة

GMT 08:57 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

أستون فيلا يفرض التعادل في الشوط الأول ضد ليفربول

GMT 18:34 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تعادل إيجابي 2-2 بين روما وإنتر ميلان في الدوري الإيطالي

GMT 19:01 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس يعلن إصابة دي ليخت بفيروس كورونا

GMT 18:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يتأهل لدور الـ32 من بطولة كأس الاتحاد الانجليزي

GMT 19:09 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يحتفل بذكرى تتويج ميسي بالكرة الذهبية عام 2010

GMT 16:46 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الجدل يحيط بنصف أهداف برشلونة ضد غرناطة

GMT 16:41 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

ميلان يستفيق سريعا ويقبض على صدارة الدوري الإيطالي

GMT 16:36 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

جدول ترتيب الدوري الإيطالي عقب فوز ميلان على تورينو
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib