الفتح الرباطي ينتزع نقطة مهمة من حسنية أكادير بعد التعادل السلبي
آخر تحديث GMT 19:16:10
المغرب اليوم -

الفتح الرباطي ينتزع نقطة مهمة من حسنية أكادير بعد التعادل السلبي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الفتح الرباطي ينتزع نقطة مهمة من حسنية أكادير بعد التعادل السلبي

الفتح الرباطي
الرباط - المغرب اليوم

إنتهت المباراة التي جمعت بين حسنية أكادير وضيفه الفتح الرباطي عن الدورة 24 من منافسات البطولة الإحترافية الأولى، بالتعادل من دون أهداف، وهي المباراة التي احتضنها ملعب أكادير الكبير وقادها الحكم كريم صبري.وكانت المباراة مخفزة للطرفين للبحث عن نقاطها بإصرار كبير، كل حسب طموحاته، إذ كان يتوجب على حسنية أكادير أن يحقق الإنتصار الذي غاب عنه طيلة مبارياته الست الأخيرة، وكان على الفتح أن يحقق فوزه الثاني على التوالي بعد صيام عن الفوز دام ثلاث دورات.وبعد مخاض عسير، انتهى الشوط الأول بين الفريقين بالتعادل السلبي من حيث النتيجة، لكن مع تفوق واضح لفريق الحسنية على مستوى السيطرة والإستحواذ.. إذ فرض المحليون أنفسهم على مجريات المباراة بالبحث المستمر عن الوصول لمرمى الفتح معتمدين على البناء والتوغل ومحاولات تجاوز أعمدة المنع.. فيما التزم الضيوف بإغلاق كل المنافذ، والإحتراس دفاعا ما أمكن تفاديا للوقوع فيما لا يحمد عقباه وهو ما شكل صعوبة بالغة على لاعبي الحسنية، وحال دون وصولهم لمرمى الفريق الضيف، وفطنوا في نهاية المطاف إلى أن سيطرتهم واستحواذهم من دون خطورة تذكر لا تساوي شيئا!

ورويدا رويدا.. بدأ الفتح الرباطي يكسب ثقته في النفس أكثر، وبدأ يفرض نفسه كفريق يمارس حقه في الهجوم والضغط، وكانت الفرصة التي خلقها اللاعب زيد في الدقيقة 40 عندما توغل من الجهة اليمنى وسدد بقوة مهددا حارس الحسنية بمثابة جرس إنذار، أكد من خلالها أنه فريق يملك كل مقومات خلق المفاجأة وأنه يستطيع أن يضرب بقوة في أي وقت.وبعدما انتهى الشوط الأول من دون أهداف كان من الطبيعي أن يأتي الشوط الثاني أكثر اشتعالا وغليانا على اعتبار قدرة الفريقين معا على التهديد بقوة بحثا عن الأهداف.وفعلا ظهر الفريقان أكثر حماسا وتوثبا بحثا عن النتيجة المتوخاة، لكنهما معا ظلا يسقطان في التسرع مع التمرير الخاطئ، مع كثير من الرعونة في التصرف وهو ما أضاع عليهما على حد سواء الكثير من الفرص التي يمكن أن يفتحا عبرها منافذ للتوغل ويصنعا منها مسالك للتهديد.واستمر الإستعصاء مع البناء العقيم، وغياب الحلول الناجعة، سجالا بين الفريقين من دون أن تلوح في الأفق فرص قوية يمكن أن يأتي منها الفرج و"الأهداف".. إلى أن أعلن حكم المباراة على نهاية زمنها بالتعادل من دون أهداف، وهي نتيجة أضافت نقطة واحدة لرصيد كل فريق، فأصبح في جعبة كل منها 30 نقطة مع فارق الأهداف لصالح حسنية أكادير.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

فريق الفتح الرباطي يحتج على التحكيم في مباراته أمام المولودية الوجدية

الفتح الرباطي يكشف عن معدل أعمار الفريق التي واجهة الرجاء

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفتح الرباطي ينتزع نقطة مهمة من حسنية أكادير بعد التعادل السلبي الفتح الرباطي ينتزع نقطة مهمة من حسنية أكادير بعد التعادل السلبي



أبرز إطلالات النجمات في حفل "موريكس دور 2019"

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:57 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أجمل المعالم السياحية في جزيرة كريت اليونانية
المغرب اليوم - أجمل المعالم السياحية في جزيرة كريت اليونانية

GMT 12:41 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين
المغرب اليوم - أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين

GMT 13:55 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

تفاصيل توضح ملامح مجلس النواب المغربي الجديد
المغرب اليوم - تفاصيل توضح ملامح مجلس النواب المغربي الجديد

GMT 21:18 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

فساتين زفاف رومانسية وراقية للعروس النحيفة
المغرب اليوم - فساتين زفاف رومانسية وراقية للعروس النحيفة

GMT 11:18 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

أفكار في الديكور لتنسيق النباتات الداخليّة
المغرب اليوم - أفكار في الديكور لتنسيق النباتات الداخليّة

GMT 20:18 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

وفاة خالة الشقيقتين المغربيتين صفاء وهناء

GMT 11:30 2016 السبت ,19 آذار/ مارس

9 نصائح لإستخدام مكواة الشعر بشكل صحي

GMT 01:04 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد فرحات يكشف ذكريات "الطفل المعجزة" في الزمن الجميل

GMT 22:32 2020 الأربعاء ,27 أيار / مايو

حريق في خط للغاز في القاهرة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib