تلوث المياه ينغص عيش بلدة عند الحدود الهندية
آخر تحديث GMT 11:09:07
المغرب اليوم -

تلوث المياه ينغص عيش بلدة عند الحدود الهندية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تلوث المياه ينغص عيش بلدة عند الحدود الهندية

مياه ملوثة في دونا نانكا
دونا نانكا ـ أ.ف.ب

يصعب على روشان سينغه ابن الأعوام العشرة أن يقرأ بعينيه المنهكتين والمتورمتين قصته المفضلة قبل أن يستعد للذهاب إلى المدرسة في بلدته الواقعة عند الحدود بين الهند وباكستان.

ولطالما شرب الصبي الذي سيصاب بالعمى قريبا، بحسب الأطباء، من المياه التي تستخرجها مضخات البلدية. وهذه المياه هي، وفق الخبراء، جد سامة وقد أضرت بصحة العشرات من أبناء البلدة، الكبار منهم والصغار.

وقال الطفل لمراسل وكالة فرانس برس وهو يشد بتوتر على بزته المدرسية في بلدة دونا نانكا الواقعة في ولاية بنجاب "أخشى الأسوأ وأهلي قلقون جدا".

وقد تعهد رئيس الوزراء ناريندرا مودي الذي تبوأ الحكم في أيار/مايو إزالة التلوث من نهر غانج المقدس عند الهندوس، والذي يشكل تلوثه الشديد عارا على الوطن في نظره.

لكن عند الحدود الشمالية الغربية للبلاد، لا تبالي السلطات لوضع نهر ستلج الملوث بشدة بالرصاص واليورانيوم وغيرهما من المعادن.

وقال ماون سينغه (65 عاما) إن "استخدام الكراسي المدولبة بات مألوفا في المنطقة. فهذا قدرنا". وقد أصيب بالعمى حفيدا هذا المزارع البالغان من العمر 18 و 25 عاما.

وتقع بلدته مع بلدات أخرى على ضفاف هذا النهر النابع من هملايا والذي يمر في الهند وباكستان.

وكشف الخبراء أن المعامل الهندية ومدابغ الجلود الباكستانية تصب مياهها الملوثة وغير المعالجة في ستلج، ما يؤدي إلى تلوث المياه الجوفية. وهم لم يححدوا بعد مسؤولية كل من البلدين المجاورين في هذا التلوث ذي التداعيات الخطيرة جدا.

وتنتشر الكراسي المدولبة في الأحياء جميعها ويعاني سكان البلدة البالغ عددهم 1200 نسمة من العمى وتشوه الأعضاء وأمراض جلدية واضطرابات في التعلم.

وأقر لوفجيت سينغه مدير مدرسة محلية بأن "عدة تلاميذ اضطروا إلى التخلي عن دراساتهم بسبب العمى أو أمراض أخرى". وهو قد أحصى 108 تلاميذ من أصل 270 مصابين بمرض أو تشوه.

ويلعب الأطفال في مياه المجارير التي تسري في شوارع البلدة وينتشر فيها البعوض والذباب. ومنذ سنوات يستخدم الريفيون الفقراء مياه الآبار والمستنقعات وخزانات الري للطبخ والاستحمام والشرب.

ولا يزال بهاجان سينغه (30 عاما) المشلول من أعضائه السفلى منذ أن كان في شهره السادس يتذكر الموظفين الحكوميين الذين كانوا يعلقون لافتات على جدران بلدته كتب عليها أن "مياه هذه البلدة غير صالحة للاستهلاك".

وهو لفت إلى أنهم "فتحوا محطات لمعالجة مياه المجارير في بلدات أخرى، لكن ليس هنا".

وتلوث المياه مشكلة سائدة في الهند وغيرها من البلدان الناشئة أو النامية حيث كانت البيئة ضحية التصنيع المتسارع الوتيرة.

وبالنسبة إلى الطبيب بريتيال سينغه، تعد المشاكل التي يواجهها سكان المنطقة هائلة. فقد أخذت عينات دم من 149 طفلا سنة 2009 بين تحليلها نسبة مرتفعة من المعادن الثقيلة.

وصرح الطبيب الذي يزوال مهنته منذ 12 عاما في بلدات مياهها ملوثة "أرسلنا العينات إلى ألمانيا لأن المختبرات في الهند لم يكن لديها الفحوصات اللازمة".

وأكد أن "النتائج صدمتنا، فنحن كنا نتوقع نسبة من الزئبق أو الزرنيخ، لكن 88 % من العينات كان يحتوي على نسب مرتفعة من اليورانيوم والرصاص".

وليس في ولاية بنجاب مناجم يورانيوم. ويتهم النائب في البرلمان المحلي بهاغوانت مان مدابغ الجلود في باكستان والمصانع الثقيلة في المنطقة بتلويث المياه الجوفية.

وهو شدد على ضرورة "اعتماد قوانين صارمة لمنع المصانع من صب مياهها غير المعالجة في الأنهر. فهذا هو الحل الوحيد".

ويعزى هذا التلوث أيضا، بحسب بعض الخبراء، إلى الثورة الخضراء في الستينيات التي سمحت بمضاعفة المحاصيل الزراعية في بنجاب لكنها تسببت بتلوث الأراضي والمياه بالمبيدات.

وتعهدت السلطات البحث عن حلول لهذه المشكلة بمساعدة البنك الدولي، لكن الأوان قد فات بالنسبة إلى ماون سينغه الذي اصاب العمى ولديه، وكثيرين مثله..

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تلوث المياه ينغص عيش بلدة عند الحدود الهندية تلوث المياه ينغص عيش بلدة عند الحدود الهندية



GMT 14:57 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حيوان مخيف خرج من البحر وباغت الجميع في استراليا

GMT 00:20 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

هزات أرضية متتالية وإعلان عن حالة الطوارئ في كرواتيا

GMT 04:59 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

العثور على زهرة من عصر الديناصورات

GMT 02:14 2020 الجمعة ,18 كانون الأول / ديسمبر

"العدل الأوروبية" تدعم صعق الحيوان قبل الذبح

GMT 20:07 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسجيل هزة أرضية بلغت قوتها 4,7 درجات في المحيط الأطلسي

كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية

لندن - المغرب اليوم

GMT 07:21 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية
المغرب اليوم - طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية

GMT 08:31 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
المغرب اليوم - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
المغرب اليوم - خمسة نصائح من

GMT 09:15 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
المغرب اليوم - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 10:09 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

إغلاق "ميشليفن وهبري" يبعد ممارسي التزحلق في المغرب
المغرب اليوم - إغلاق

GMT 05:50 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة

GMT 21:53 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

الروخي بلانكوس يحسم الشوط الأول ضد إشبيلية في "الليغا"

GMT 22:10 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

غرناطة يستعيد توازنه في "الليغا" بثنائية في شباك أوساسونا

GMT 02:04 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

نادي "مانشستر يونايتد" يشدد قبضته على صدارة البريميرليغ

GMT 17:48 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

ميلان يخطط لتمديد بقاء دياز ضمن صفوفه بعقد دائم

GMT 17:57 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

ميلان يستهدف تكرار الفوز على تورينو في كأس إيطاليا اليوم

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 21:30 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:57 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

ورق العنب مفيد إلى كل مرضى السكري
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib