علماء يؤكدون أن الاحترار يلحق الاذى بالمحيطات
آخر تحديث GMT 03:37:29
المغرب اليوم -

علماء يؤكدون أن الاحترار يلحق الاذى بالمحيطات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علماء يؤكدون أن الاحترار يلحق الاذى بالمحيطات

زورقي صيد عائدين الى الضفة في بحيرة تانغانييكا في اوفيرا، بجمهورية الكونغو الديموقراطية
هونولولو ـ أ.ف.ب

 يلحق الاحترار المناخي الاذى بالمحيطات اكثر من اي وقت مضى ناقلا الامراض الى البشر والحيوانات ومهددا الامن الغذائي في العالم على ما جاء في تقرير علمي.

واجرى 80 عالما من 12 بلدا هذه الابحاث، على ما اوضح خبراء اجتمعوا في هونولولو في اطار مؤتمر الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.

واوضح المدير العام للاتحاد اينغر اندرسن امام الصحافيين المجتمعين في اطار المؤتمر الذي يشارك فيه تسعة الاف شخص من قادة دول ومدافعين عن البيئة، "نعرف جميعا ان المحيطات توفر الحياة للارض. الا اننا نسبب المرض لهذه المحيطات".

وقال دان لافولي احد المعدين الرئيسيين للدراسة وهي بعنوان "تفسيرات حول احترار المحيطات"، ان التقرير هو "الدراسة الاشمل والاكثر منهجية التي تنجز حول عواقب احترار المحيطات".

وقد امتصت مياه الارض اكثر من 93 % من الحرارة الاضافية الناجمة عن الاحترار منذ السبيعنات مما يحد من الحرارة التي يشعر بها على سطح اليابسة ويعدل من وتيرة الحياة في المحيطات على ما اكد الخبير نفسه.

واضاف "المحطيات حمتنا وعواقب ذلك هائلة".

 

- هجرة نحو القطبين -

وشملت الدراسة كل الانظمة البيئية البحرية المهمة من الجراثيم الى الحيتان مرورا باعماق المحيطات وهي اظهرت ان قناديل بحر وطيورا وعوالق  هاجرت باتجاه القطبين والبرد لمسافات طويلة.

واضاف لافولي ان هذه الهجرة المناخية "هي 1,5 الى خمس مرات اسرع مما نشهده على الارض. انا بصدد تغير المواسم في المحيط".

فارتفاع الحرارة سيغير على الارجح نسبة الذكورة لدى السلاحف لانه مع الاحترار يرجح ولادة اناث اكثر من الذكور. وتؤدي الحرارة الى انتشار اكبر للجراثيم في مياه الارض.

واوضح لافولي "عندما تتشكل لدينا رؤية شاملة نرى مجموع العوامل المثيرة للقلق".

ويحوي التقرير دراسات تظهر ان الاحترار المناخي يؤثر على الاحوال الجوية ويتسبب بعدد متزايد من العواصف. وربع الاستنتاجات الواردة في الدراسة جديدة.

واكد التقرير انه يملك ادلة مفادها ان احترار المحيطات "يؤدي الى ارتفاع في الامراض في صفوف النبات والحيوانات" وهي امراض قد تصيب البشر ايضا.

واكد دان لافولي "لم نعد مراقبين غير معنيين. من دون ان ندري وجدنا انفسنا في انبوب التجارب الذي ينجز فيه الاختبار".

وقد اتى الاحترار المناخي على شعب مرجانية بوتيرة قياسية ما يؤدي الى خفض عدد انواع الاسماك التي تحرم من موطنها الطبيعي.

واكد التقرير "في جنوب شرق آسيا يتوقع تراجع في محاصيل صيد السمك بنسبة 10 الى 30 % بحلول العام 2050 مقارنة بالفترة بين 1970-2000" داعيا الى ضرورة التحرك سريعا من خلال استخدام مصادر الطاقة المتجددة.

وقال غوستاف كارل لوندن مدير البرنامجين البحري والقطبي في الاتحاد "علينا ان نخفض بشكل كبير جدا انبعاثات الغازات المسببة لمفعول الدفيئة. لا شك في اننا السبب وراء كل ذلك. ونحن نعرف ما هي الحلول".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يؤكدون أن الاحترار يلحق الاذى بالمحيطات علماء يؤكدون أن الاحترار يلحق الاذى بالمحيطات



GMT 14:57 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حيوان مخيف خرج من البحر وباغت الجميع في استراليا

GMT 00:20 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

هزات أرضية متتالية وإعلان عن حالة الطوارئ في كرواتيا

GMT 04:59 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

العثور على زهرة من عصر الديناصورات

GMT 02:14 2020 الجمعة ,18 كانون الأول / ديسمبر

"العدل الأوروبية" تدعم صعق الحيوان قبل الذبح

GMT 20:07 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسجيل هزة أرضية بلغت قوتها 4,7 درجات في المحيط الأطلسي

موديلات فساتين للرشيقات مستوحاة من إطلالات نانسي عجرم

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
المغرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 10:58 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
المغرب اليوم - رحالة يعثر على

GMT 00:56 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
المغرب اليوم - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:54 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

منتزه "جبل حفيت الصحراوي" تجربة سياحية لعشاق المغامرة
المغرب اليوم - منتزه

GMT 20:53 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

وفاة الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن آل سعود

GMT 22:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مفاجأة بشأن هوية "رجل الفراء" الذي اقتحم الكونغرس

GMT 08:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021

GMT 23:03 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

إندونيسيا تفرج عن رجل دين متشدد على صلة بتفجيرات بالي

GMT 05:22 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

كيت ميدلتون تصبح "أميرة الأطفال" في عيد ميلادها

GMT 02:56 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

تعرف على السيارات التي ظهرت في آخر إطلالة لياسمين صبري

GMT 05:56 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

تعرف على السن المناسب لتعليم الطفل لغة جديدة

GMT 11:24 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

الشريك المناسب للمرأة العذراء وفق الأبراج

GMT 23:19 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عبير صبري تنتقد تداول تعليقاتها عن الحجاب بشكل خاطيء

GMT 23:28 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

جو رعد يكشف عن تلقيه اللقاح الخاص بفيروس كورونا

GMT 11:03 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

بالميراس يضرب موعدًا مع جريميو في نهائي كأس البرازيل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib