رقاقة قياس للكشف عن بكتيريا مرض الليجيونير
آخر تحديث GMT 23:42:50
المغرب اليوم -

رقاقة قياس للكشف عن بكتيريا مرض الليجيونير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رقاقة قياس للكشف عن بكتيريا مرض الليجيونير

أكتشاف رقائق بكتيريا مرض الليجيونير
لندن - المغرب اليوم

في حالة تفشي مرض الليجيونير، فإن العثور على المصدر الصحيح بأسرع ما يمكن ضروري لمنع المزيد من العدوى. حتى الآن، يستغرق التحليل المفصل أياماً. لكن باحثين في جامعة ميونيخ التقنية قاموا بتطوير اختبار سريع يحقق النتيجة نفسها في غضون 35 دقيقة تقريباً.الليجونيلا هي بكتيريا عامودية الشكل يمكن أن تسبب التهاباً رئوياً يهدد حياة البشر. وهي تتكاثر في الماء الدافئ ويمكن أن تنتشر في الهواء عبر أبراج التبريد وأنظمة إعادة التدوير التبخيري وأنظمة الماء الساخن.الأخطر بين حوالى 50 صنفاً من الليجيونيلا هي الـ Legionella

pneumophilaالمسؤولة عن 80 في المئة من جميع الإصابات. وعند حدوث تفشي للمرض، يجب تحديد مصدر الجراثيم في أقرب وقت ممكن لمنع المزيد من العدوى.على غرار اختبار الأبوة، يتم تأكيد أصل العدوى عندما تتطابق الجراثيم الموجودة في المياه العملية في نظام تقني تماماً مع تلك التي تم تحديدها في المريض. ومع ذلك، في كثير من الأحيان يجب اختبار العديد من الأنظمة في عملية البحث، وتستغرق عملية الزرع اللازمة للاختبار حوالي عشرة أيام.كشف أسرع مع الأجسام المضادة

حالياً يوجد اختبار سريع داخل العيادة للكشف عن مسببات المرض. فهو يحدد مركبات الليجيونيلا في بول المرضى. ولكن لسوء الحظ، كما يفيد البروفسور الدكتور مايكل سايدل، رئيس مجموعة الأبحاث في كرسي الكيمياء التحليلية وكيمياء المياه في جامعة ميونيخ التقنية، "فإن هذا الاختبار السريع يخدم فقط كمؤشر أول وليس مناسباً لفحص مياه الأنظمة التقنية".وهكذا طور فريق العلماء شريحة قياس في سياق مشروع "LegioTyper" الذي تموله وزارة التعليم والبحث الألمانية الاتحادية. ولا تقوم هذه الشريحة فقط باكتشاف مسبب المرض الخطير Legionella pneumophila فحسب، ولكنها تحدد أيضاً أي من الأنواع الفرعية العشرين تقريباً هو.سريعة وغير مكلفة ومتعددة الاستخدامات

تستخدم رقاقة القياس القائمة على رقائق معدنية منصة تحليل ميكروأري MCR لشركة ميونخ GWK GmbH. وباستخدام 20 جسماً مضاداً مختلفاً، يوفر النظام تحليلاً كاملاً في غضون 34 دقيقة.يقول سايدل: "بالمقارنة مع القياسات السابقة، فإن الطريقة الجديدة لا توفر ميزة سرعة هائلة فحسب، بل إنها رخيصة أيضاً لدرجة أننا نستطيع استخدام شريحة جديدة لكل اختبار".ويمكن نشر النظام للنظافة البيئية بالإضافة إلى التشخيص السريري. وبالاقتران مع طريقة ثانية تعتمد على الحمض النووي، يمكن للنظام أن يميّز بين الجراثيم الميتة والحية من الليجيونيلا. وهذا يسمح بمراقبة نجاح تدابير التطهير.

يُشار إلى أنه على الرغم من أن الليجيونيلا مرض خطير، إلا أنه لا يحظى بالاهتمام الكافي في الدول العربية. ينتشر المرض بكثرة من خلال الماء الساخن الراكد. وأحد الاحتياطات هو أنه عندما لا يتم استخدام الماء الساخن لعدة أيام، فمن المستحسن فتح الصنبور لبضع دقائق، دون استنشاق البخار، قبل استخدام الماء الساخن مرة أخرى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رقاقة قياس للكشف عن بكتيريا مرض الليجيونير رقاقة قياس للكشف عن بكتيريا مرض الليجيونير



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

لندن _ المغرب اليوم

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 03:54 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

منتزه "جبل حفيت الصحراوي" تجربة سياحية لعشاق المغامرة
المغرب اليوم - منتزه

GMT 06:27 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
المغرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 08:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات فساتين مطبعة بالورود موضة ربيع 2021

GMT 09:03 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

الخطوط المغربية تعلن عن إطلاق خط مباشر بين الداخلة وباريس
المغرب اليوم - الخطوط المغربية تعلن عن إطلاق خط مباشر بين الداخلة وباريس

GMT 08:31 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث
المغرب اليوم - غرف معيشة تجمع بين الفخامة و الذوق العصري الحديث

GMT 11:34 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

العثماني يترأس اجتماع المجلس الحكومي من الداخلة
المغرب اليوم - العثماني يترأس اجتماع المجلس الحكومي من الداخلة

GMT 09:22 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن
المغرب اليوم - توم هانكس يقدّم برنامجًا خاصًا ليلة تنصيب بايدن

GMT 12:10 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

نبيلة عبيد تكشف دور وحيد حامد في عودتها للتمثيل "

GMT 20:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

وست هام يخطف فوزًا قاتلًا ضد إيفرتون في الدوري الإنجليزي

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 23:56 2016 الأربعاء ,09 آذار/ مارس

تعرفي على فوائد الحبهان

GMT 21:47 2017 الجمعة ,07 إبريل / نيسان

إدارة السجون تكشف وضع على عراس في "تيفلت 2"

GMT 03:40 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيلوفر رحماني تتقدم بطلب اللجوء في الولايات المتحدة

GMT 03:26 2016 الأحد ,03 إبريل / نيسان

نساء رومانيا يسهمن بـ40% في الناتج المحلي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib