الولايات المتحدة شهدت نفوق حوالى ثلث جماعات النحل هذا الشتاء
آخر تحديث GMT 20:17:08
المغرب اليوم -

الولايات المتحدة شهدت نفوق حوالى ثلث جماعات النحل هذا الشتاء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الولايات المتحدة شهدت نفوق حوالى ثلث جماعات النحل هذا الشتاء

واشنطن ـ أ.ف.ب

شهدت الولايات المتحدة في شتاء 2012-2013 نفوق حوالى ثلث جماعات النحل ولم يجد الخبراء تفسيرا لهذا الارتفاع الهائل في معدل الوفيات الذي قد تكون له تداعيات على تلقيح النباتات، على حد قولهم. وقد نشرت دراسة أكدت مخاوف الخبراء وهي صدرت بعد أيام قليلة من تقرير أعدته وزارة الزراعة الأميركية ووكالة حماية البيئة وأشارتا فيه إلى الانخفاض المتزايد في أعداد النحل في الولايات المتحدة. وبحسب هذه الدراسة التي أجرتها وزارة الزراعة الأميركية ومنظمات متخصصة، انخفضت أعداد النحل بنسبة 31,1 % الشتاء الماضي، أي أكثر ب42 % من الشتاء الذي سبقه والذي شهد نفوق 21,9 % من جماعات النحل. ومنذ العام 2007، تستجوب السلطات الأميركية والمنظمة الأميركية لمفتشي النحل، مربي النحل مرتين. ويشرح جيفري بيتيس الذي يدير قسم الابحاث الزراعية في وزارة الزراعة الأميركية قائلا "إنه سؤال بسيط نطرحه (على مربي النحل) في كل أنحاء البلاد في تشرين الأول/اكتوبر ثم في نيسان/أبريل لنعرف عدد النحل الذي نجا في الشتاء". وقد تم هذه السنة استجواب نحو 6200 مرب للنحل يمثلون 22,9 % من اجمالي الانتاج في البلاد التي تضم 2,62 مليون جماعة للنحل. وقد "أشار 70 % منهم الى نفوق عدد أكبر" من النحل هذه المرة، بحسب الدراسة. ويقول جيفري بيتيس "لم نكن نجري دراسات مماثلة من قبل، لكن بناء على خبرتنا وتواصلنا مع مربي النحل، تراوح معدل الوفيات بشكل عام بين 10 و 20%". ومنذ شتاء 2006-2007، ينفق سنويا حوالى 30,5 % من جماعات النحل، علما أن الخبراء لم يتفقوا على سبب محدد لذلك. ويتابع أن "الوضع مثير للقلق بالنسبة الى مربي النحل من جهة والى الاستجابة لحاجات التلقيح من جهة أخرى. فأسعار تلقيح الزراعات ارتفعت اكثر من الضعف وأسعار النحل ترتفع بشكل ملحوظ، ولكن إن عجزنا عن تأمينه ستتأثر الزراعات وتتراجع، ما سيؤدي الى ارتفاع أسعار الغذاء والتأثير بالتالي على غذائنا والسلسلة الغذائية". وتعتبر كاليفورنيا الولاية الأكثر تأثرا بهذه الظاهرة لأنها الأكثر حاجة الى النحل. فهذه الولاية الواقعة غربي الولايات المتحدة تحتاج من أجل انتاج اللوز وحده ما بين 1,5 و1,7 ملايين جماعة من النحل، أي 60 % من النحل في البلاد. وتحذر وزارة الزراعة الأميركية من أن فقدان 30 % من النحل في المستقبل سيكون كارثيا على زراعة اللوز. وبالاضافة الى الطفيليات والامراض والعوامل الوراثية، تعزى هذه الظاهرة الى مبيدات الحشرات وسوء التغذية المرتبط بتراجع عدد الحيوانات البرية التدريجي. لكن للمرة الأولى هذا الشتاء، "يبدو أن الاجهاد الناجم عن هجرة" انتاج النحل بهدف تلبية الطلب في كل انحاء الولايات المتحدة "كان عاملا مهما"، بحسب بيتيس. ورجح الخبراء أن يكون الشتاء القاسي والجاف الذي شهدته الولايات المتحدة في الاشهر الاخيرة، خصوصا في المناطق المنتجة للنحل في الشمال، مثل داكوتا الشمالية والجنوبية وولاية نيويورك، قد لعب دورا ايضا في تراجع جماعات النحل. ويعتبر الفرع الأميركي من شبكة "بيستيسايد أكشن نتوورك " المناهضة لمبيدات الحشرات أن الوقت قد حان للتحرك. ف"النحل لا يستطيع الانتظار وأوروبا اتخذت خطوات شجاعة" بحظر ثلاثة مبيدات حشرات قاتلة للنحل في نهاية نيسان/أبريل "والولايات المتحدة عليها أن تتحرك أيضا لحماية النحل". وقد اعلن جيفري بيتيس أنه يعتزم لقاء نظرائه الاوروبيين في ايطاليا الشهر المقبل لمراجعة هذه المسألة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الولايات المتحدة شهدت نفوق حوالى ثلث جماعات النحل هذا الشتاء الولايات المتحدة شهدت نفوق حوالى ثلث جماعات النحل هذا الشتاء



GMT 14:57 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حيوان مخيف خرج من البحر وباغت الجميع في استراليا

GMT 00:20 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

هزات أرضية متتالية وإعلان عن حالة الطوارئ في كرواتيا

GMT 04:59 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

العثور على زهرة من عصر الديناصورات

GMT 02:14 2020 الجمعة ,18 كانون الأول / ديسمبر

"العدل الأوروبية" تدعم صعق الحيوان قبل الذبح

GMT 20:07 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسجيل هزة أرضية بلغت قوتها 4,7 درجات في المحيط الأطلسي

موديلات فساتين سهرة ناعمة مستوحاة من إطلالات ديانا كرزون

بيروت _المغرب اليوم

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة
المغرب اليوم - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 09:14 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
المغرب اليوم - كهوف جبل

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 23:44 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونخ يجد بديل ألابا في الدوري الإنجليزي

GMT 22:50 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على تغييرات خطة التلقيح ضد كورونا التي اعتمدها المغرب

GMT 17:01 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مانشستر يونايتد يعلن ضم أماد ديالو بعد عام من شرائه

GMT 17:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 19:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 18:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مدرب بيرنلي يعلن وجود حالتي إصابة بكورونا بين لاعبيه

GMT 12:33 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بشكتاش يفوز على ريزا سبور وينفرد بصدارة الدوري التركي

GMT 16:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:16 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:53 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib