شبل بعشرين ألف دولار يعيش على سطح مبنى في كابول
آخر تحديث GMT 22:48:21
المغرب اليوم -

شبل بعشرين ألف دولار يعيش على سطح مبنى في كابول

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شبل بعشرين ألف دولار يعيش على سطح مبنى في كابول

كابول ـ وكالات

في كابول تتباهى النخبة التي اغتنت جراء الحرب بقصورها الرخامية وسياراتها الرباعية الدفع ذات الزجاج الداكن وحراسها المدججين بالسلاح، لكن ذلك ليس كافيا لرجل اعمال محلي اشترى..شبلا يعرضه على شرفة منزله في وسط المدينة. محمد شفيق وهو مقاول في الثانية والاربعين حقق ثروة في مجال البناء في السنوات الاخيرة وهو فخور جدا بصغير الاسد هذا البالغ ستة اشهر. ويستغل الشبل فترات بعد الظهر الربيعية الدافئة مستلقيا في الشمس على سطح المبنى في حي سكني في العاصمة الافغانية. لا يمل محمد من المنظر هذا ويقول "احب كثيرا ان انظر اليه". ويروي موضحا "قال لي صديق انه يملك اسدا في في قندهار (جنوب افغانستان) ويريد ان يبيعه. وكان يعرف اني احب الكلاب والطيور لكن هذا الامر يتجاوز كل تطلعاتي". ويضيف "سبق لي ان رأيت اسودا في التلفزيون او في حديقة الحيوانات لكن لم يسبق ان رأيته على هذه المسافة القصيرة. من دون اي تردد قلت اني مستعد لشرائه. بالنسبة لي الاسود شجاعة وانا احترمها. وكان الامر رائعا ان اتمكن من شراء واحدا من هذه الحيوانات". وبعد انهيار نظام حركة طالبان في العام 2001، تدفق الاموال بمليارات الدولارات على افغانستان. وقد استفاد بعض الافغان من هذا الوضع وهم يعيشون الان علنا حياة مترفة في بلد لا زال يشهد حربا ويعتبر من افقر دول العالم. الشبل البالغ الان ستة اشهر كان في شهره الرابع عندما اشتراه محمد الذي ظفر في السنوات الاخيرة بعقود كبيرة لدى اطراف مانحة سخية من بينها سفارة الولايات المتحدة. ويوضح "كلفني الشبل 20 الف دولار وهو مبلغ يشمل عملية النقل من قندهار الى كابول" من دون ان يحدد الظروف التي نقل فيها هذا الاسد على هذه الطريق التي تمتد على 480 كيلومترا وتشهد هجمات للمتمردين. على سطحه في كابول، يجول الشبل بحرية من دون اي سلاسل او طوق ويمضي غالبية وقته ممدا في زاوية. وقد بدا امام فريق من وكالة فرانس برس اتى لرؤيته، متوترا معربا عن انزعاجه كلما اقترب منه احد. وينفق محمد شفيق اكثر من الف دولار شهريا على رفاهية الشبل مع شراء اللحم واجر الحارس وزيارات البيطري. الا ان الحيوان الذي لا يزال شبه اللعبة، قد يتحول عندما يكبر الى قاتل مخيف شأنه في ذلاك شأن غالبية الاسود الاخرى. وقد اعربت كلير ماكماستر المسؤولة في الجمعية العالمية لحماية الحيوانات عن انتقادها الشديد لذلك. وقالت "الحيوانات المتوحشة يجب الا يحتفظ بها على انها حيوانات اليفة، وابقاؤها في الاسر محبوسة في مكان ضيق بعيدا عن موطنها الطبيعي، يعتبر معاملة سيئة خصوصا ان كان يعجز مالكوها عاجزين عن تلبية حاجاتها المعقدة".واضافت "المشكلة الثانية هي انه خلافا للحيوانات الاليفة فان حجم الحيوان البري وتصرفاته المباغتة تعرض صاحبه لاصابات قد تكون قاتلة". والشبل هذا ليس الممثل الوحيد لنوعه في كابول فحديقة الحيوانات البلدية تملك لبؤة قدمتها الصين وقد حلت مكان "مرجان" الاسد الشهير الذي فقد البصر العام 1993 بسبب انفجار قنبلة يدوية. ونفق مرجان العام 2002 لكن تمثاله هو رمز للاستمرارية بالنسبة لسكان كابول وينتصب امام مدخل حديقة الحيوانات. واعرب مدير الحديقة عزيز غول ثاقب عن "صدمته" ايضا باقتناء هذا الرجل الافغاني لشبل في منزله. وقد ينتهي المطاف بالشبل في حديقة الحيوانات. فرغم تأكيد محمد شفيق بانه سعيد جدا بشبله وانه ينوي بناء حظيرة كبيرة له في احدى داراته الاخرى في كابول فهو يعرف انه لن يتمكن بعد فترة على الارجح من الاحتفاظ به. الحلول امامه ليست كثيرو في كابول و يقول "سارى. ربما اعطيه الى حديقة الحيوانات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شبل بعشرين ألف دولار يعيش على سطح مبنى في كابول شبل بعشرين ألف دولار يعيش على سطح مبنى في كابول



GMT 14:57 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حيوان مخيف خرج من البحر وباغت الجميع في استراليا

GMT 00:20 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

هزات أرضية متتالية وإعلان عن حالة الطوارئ في كرواتيا

GMT 04:59 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

العثور على زهرة من عصر الديناصورات

GMT 02:14 2020 الجمعة ,18 كانون الأول / ديسمبر

"العدل الأوروبية" تدعم صعق الحيوان قبل الذبح

GMT 20:07 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسجيل هزة أرضية بلغت قوتها 4,7 درجات في المحيط الأطلسي

إطلالات أنيقة للصبايا مستوحاة من أسيل عمران تعرفي عليها

لندن - المغرب اليوم

GMT 10:09 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

إغلاق "ميشليفن وهبري" يبعد ممارسي التزحلق في المغرب
المغرب اليوم - إغلاق

GMT 07:55 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

خمسة نصائح من "فنغ شوي"لمنزل مفعم بالطاقة الإيجابية
المغرب اليوم - خمسة نصائح من

GMT 11:11 2021 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي
المغرب اليوم - الأمير هاري ينفي مزاعم اعتزاله مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:25 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تدشين خط جوي جديد يربط بين مدينة مالقا و الناظور
المغرب اليوم - تدشين خط جوي جديد يربط بين مدينة مالقا و الناظور

GMT 05:50 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة

GMT 21:53 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

الروخي بلانكوس يحسم الشوط الأول ضد إشبيلية في "الليغا"

GMT 22:10 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

غرناطة يستعيد توازنه في "الليغا" بثنائية في شباك أوساسونا

GMT 02:04 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

نادي "مانشستر يونايتد" يشدد قبضته على صدارة البريميرليغ

GMT 17:48 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

ميلان يخطط لتمديد بقاء دياز ضمن صفوفه بعقد دائم

GMT 17:57 2021 الثلاثاء ,12 كانون الثاني / يناير

ميلان يستهدف تكرار الفوز على تورينو في كأس إيطاليا اليوم

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 12:28 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الثور السبت26-9-2020

GMT 21:30 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:57 2015 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

ورق العنب مفيد إلى كل مرضى السكري
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib