منطقة ساو فليكس دو كزينغو في الأمازون تطوي صفحة الازدهار
آخر تحديث GMT 01:27:05
المغرب اليوم -

منطقة ساو فليكس دو كزينغو في الأمازون تطوي صفحة الازدهار

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منطقة ساو فليكس دو كزينغو في الأمازون تطوي صفحة الازدهار

ساو فيليكس دو كزينغ - ا.ف.ب

في العام 1989، استقر لويس مارتنس نيتو في منطقة ساو فيليكس دو كزينغو الواقعة في الأمازون التي كانت تعتبر مكانا مناسبا للاقامة والعمل في تلك الفترة قبل ان يطوى عصر الازدهار القائم على إزالة الأحراج.لويس البالغ من العمر 54 عاما رسم حدود أرضه مثل الآخرين بالفأس والنار. وهو يستذكر قائلا "في تلك الفترة، كلما قطعت أشجارا ، ازدادت أراضيك وسعا وحياتك رغدا"، في إشارة إلى الفترة التي بلغ فيها معدل احتلال أكبر غابة في العالم أعلى مستوياته خلال عهد الديكتاتورية (964 - 1985). أما اليوم، فيشارك لويس في مشروع زراعي نموذجي يشمل الأراضي التي قطعت أشجارها من دون المس بالغابة. وينبغي للويس أن يعيد تشجير أراضيه بمقتضى المدونة الجديدة الخاصة بالأحراج التي اعتمدت في العام 2012 والتي تلزم أصحاب الأراضي الخاصة بالحفاظ على نسبة 80 % من الأشجار. وتشبه قصة لويس قصة الكثيرين من أبناء منطقة ساو فيليكس دو كزينغو التابعة لولاية بارا في شمال البرازيل والتي تضم نحو 90 ألف نسمة في مساحة توازي مساحة البرتغال الإجمالية. وتضم ولاية بارا محميات كبيرة، لكن تنتشر فيها أيضا مزارع كبيرة لتربية المواشي (مع حوالى مليوني رأس ماشية)، وهي تثير مطامع المجموعات المنجمية المتعددة الجنسيات. ويلفت أماوري بيبنهوتي أيودجاري وهو فرد من إثنية كايابو الأصلية إلى أن الحرائق الحرجية والغبار المتصاعد من الشاحنات التي كانت تنقل الأشجار المقطوعة كان، منذ 10 سنوات، يحجب الرؤية عن بعيد. ويخبر جواو كليبر رئيس بلدية المنطقة بفخر أن "ساو فليكس دو كزينغو كانت تسجل نسبا قياسية من عمليات إزالة الأحراج. وفي عام 2008، نشرت الحكومة لائحة بالمناطق التي تجري فيها أكبر عمليات قطع أشجار، فجئنا في المرتبة الأولى. لكننا أصبحنا اليوم المنطقة التي خفضت إلى أدنى المستويات معدل هذه العمليات من 2500 كيلومتر مربع في العام 2000 إلى 196 كيلومترا مربعا العام الماضي". ومنذ خمس سنوات، راحت الحكومة تفرض عقوبات على المناطق التي تقطع عددا كبيرا من الأشجار والشركات التي تشتري الأراضي المقطوعة الأشجار. ويشرح آين تومبسن مدير البرنامج الخاص بالأمازون في المنظمة غير الحكومية "ذي نيتشر كونسرفنسي" أن "الضغوطات التي مورست على البلديات والشركات كانت جد مهمة، إذ أنها أدت إلى اتفاق" بين منتجي اللحوم والسلطات المحلية والمزارعين على ضرورة وضع حد لعمليات إزالة الأحراج. ويضيف المدير الذي يشرف على عدة مشاريع مراعية للبيئة تابعة لكبار المزارعين والتجار والمتاجر أن "قطاع صناعة لحوم البقر قد تسبب بنسبة كبيرة من عمليات إزالة الأحراج، لكن إنتاجيته كانت قليلة جدا ... أما اليوم، فنحن نقوم بمضاعفة الإنتاجية من دون قطع مزيد من الأشجار". وتشهد ساو فيليكس اليوم ازدهارا في صناعة الكاكاو التي قد تكون بمثابة خشبة خلاص المنطقة، إذ أنه ينبغي زرع هذه الشجيرة في ظل أشجار كثيفة الأوراق. وتواجه دنيمار روردريغيس وزير الزراعة المحلي في ساو فيليكس تحديات عدة ، أبرزها كيفية ضمان مصدر دخل لسكان الأمازون البالغ عددهم 25 مليون نسمة، مع الحفاظ على البيئة الطبيعية. وهو يؤكد أنه "لا بد من تأمين مصادر دخل لهم، وإلا عمت الفوضى". وقد انخفض معدل عمليات إزالة الأحراج الذي سجل أعلى مستوياته في عام 2004 مع 27772 كيلومترا مربعا في منطقة الأمازون البرازيلية، إلى 4517 كيلومترا مربعا في عام 2012. وبحسب السلطات، تم تحقيق 76 % من هدف تخفيض قطع الأشجار الذي تم الالتزام به في مؤتمر كوبنهاغن سنة 2009.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منطقة ساو فليكس دو كزينغو في الأمازون تطوي صفحة الازدهار منطقة ساو فليكس دو كزينغو في الأمازون تطوي صفحة الازدهار



GMT 14:57 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حيوان مخيف خرج من البحر وباغت الجميع في استراليا

GMT 00:20 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

هزات أرضية متتالية وإعلان عن حالة الطوارئ في كرواتيا

GMT 04:59 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

العثور على زهرة من عصر الديناصورات

GMT 02:14 2020 الجمعة ,18 كانون الأول / ديسمبر

"العدل الأوروبية" تدعم صعق الحيوان قبل الذبح

GMT 20:07 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسجيل هزة أرضية بلغت قوتها 4,7 درجات في المحيط الأطلسي

طرق تنسيق البنطلون الجينز للمرأة الأربعينية على طريقة هيفاء وهبي

بيروت _المغرب اليوم

GMT 13:07 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
المغرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 22:12 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
المغرب اليوم - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 01:09 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
المغرب اليوم - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 07:02 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب
المغرب اليوم - نانسي بيلوسي تظهر بفستان أسود طويل في جلستي عزل ترامب

GMT 10:58 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
المغرب اليوم - رحالة يعثر على

GMT 09:45 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 01:03 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

برشلونة يتخطى هويسكا بصعوبة في الدوري الإسباني "الليغا"

GMT 21:39 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو يسجل أول أهداف اليوفي ضد أودينيزي

GMT 21:32 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib