في ليبروفيل رسوم الغرافيتي لمواجهة قذارة المدينة
آخر تحديث GMT 01:21:36
المغرب اليوم -

في ليبروفيل رسوم الغرافيتي لمواجهة قذارة المدينة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - في ليبروفيل رسوم الغرافيتي لمواجهة قذارة المدينة

ليفربول - أ.ف.ب

"ممنوع التبول!" كتبت العبارة هذه المرة باحرف عملاقة بالوان الاحمر والابيض والاصفر مرشوشة على الجدار ولا بد ان تلفت النظر على ما يأمل ريجيس ديفاسا..فهذا الفنان الملتزم لا يتردد في استخدام قوارير الطلاء لتوعية سكان العاصمة الغابونية على قذارتها.ويأمل ريجيس البالغ 34 عاما من خلال الغرافيتي "وهو فن مديني يحبه الشباب" ان يغير العادات السيئة. ويقول "اذا رأى الناس شيئا جميلا على الجدار فانهم لن يتبولوا عليه".هذا الفنان يقوم بنشاطات كثيرة وهو يكسب لقمة العيش من عمله كفني ديكور في السينما ويبيع لوحاته بفضل كلام الناس عنه وقد وقع للتو البوم راب.مع مساعده "بلاتينو" تواعدا على اللقاء في زقاق في حي ميبيام الشعبي في ليبروفيل. هدفهما اليوم هي المراحيض العشوائية التي تسمم حياة اوجيني اسومو منغيه وهي سيدة مسنة سئمت من رؤية جدرانها قذرة.وتقول المرأة المسنة  التي اتت لدعم مبادرة ريجيس وقد ارتدت الاخضر الفاقع، غاضبة "اننا نعاني كثيرا، الامر لا يطاق الجميع يأتي للتبول هنا  وهناك الروائح التي تثير الغثيان (..) اضافة الى ان الامر يؤدي الى تحلل الاسمنت".ويحصل ذلك رغم انها علقت اربع لوحات تمنع المتطفلين من "قضاء حاجتهم" امام منزلها. لكن من دون جدوى. وهي تقول "انهم يشتمونني امل ان يحفزهم ريجيس لكي يتوقفوا عن ذلك".سريعا يتجمع الصبيان حول الفنان يجذبهم الى ذلك عمله بعبوة الرش. ويوضح ريجيس ديفاسا مرتجلا درسا حول رمزية الالوان وهو يرسم قناعا من اتنية فانغ في افريقيا الوسطى "الاحمر هو المحظور فضلا عن التجدد والنهضة".اوجييني التي تراقب فناني الغرافيتي وهما يعملان وقد اعمترا قبعة تقول انه من الصعب اعتبار ما يقومان به فنا  "الا انهما ينجزان رسوما جميلة".ريجيس من جهته يرى في ذلك "تحركا سياسيا، نوعا من تمرد من اجل لفت انتباه الرأي العام" الى مشكلة تتعدى بكثير الانتشار الكثيف للمراحيض العشوائية.اذ ان قذارة العاصمة اصبحت العدو اللدود لسكان المدينة وتتصدر بانتظام اخبار الصحف الوطنية. ففي كل حي تقريبا في ليبروفيل ترتفع كوم النفايات قرب الحاويات التي ينبغي ان توضع فيها  لكن احدا لا يفرغها. وتتكدس النفايات في بعض الامكان على ارتفاع امتار عدة وهي تتحلل جراء الحرار المرتفعة  ناشرة روائح كريهة.ويقول كريستيان وهو بائع احذية في متجر صغير جدا في حي ميبيام "النفايات تعيق حركة السير حتى ،  فهي تحتل جزءا من الشارع  وتعجز  السيارات عن المرور احيانا".ويضيف "ينبغي على البلدية ان تتحرك" ويؤكد انه يدفع شهريا رسم نظافة بقيمة 24 الف فرنك افريقي "ولا اعرف اين يصرف المال".ويقول تاجر اخر اتى لالقاء التحية على ريجيس انه يشعر ب"القرف" من النفايات المنتشرة قرب متجر السمانة الذي يملكه موضحا "لم نعد قادرين على التنفس، حاويات النفايات لا تفرغ ومع هطول الامطار الغزيرة  تنتشر في كل ارجاء المدينة  ومعها الامراض".وفي مواجهة الغضب العارم، اضطر رئيس بلدية لبيبروفيل جان-فرنسا نتوتوم امياني الذي لا يتمتع بشعبية كبية ولن يترشح للانتخابات المقبلة المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر، الى تبرير موقفه امام النواب واعضاء مجلس الشيوخ.وقد اقر ان "مشكلة قذارة ليبروفيل مزمنة"  الا انه حمل الدولة مسؤولية ذلك متهما اياها بانها لم تف بالتزاماتها مع الشركة المكلفة جمع النفايات المنزلية.من جهته لا ينوي ريجيس ديفاسا  التوقف عند هذا الحد وسيكثر من رسوماته الجدارية قرب كوم النفايات و"المبولات في الهواء الطلق". والمهم بالنسبة له هو لفت انتباه الرأي العام موضحا  "كل هذا من مسؤولية ادلولة. لكن من هي الدولة؟ هي انت انا ونحن".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

في ليبروفيل رسوم الغرافيتي لمواجهة قذارة المدينة في ليبروفيل رسوم الغرافيتي لمواجهة قذارة المدينة



GMT 14:57 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حيوان مخيف خرج من البحر وباغت الجميع في استراليا

GMT 00:20 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

هزات أرضية متتالية وإعلان عن حالة الطوارئ في كرواتيا

GMT 04:59 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

العثور على زهرة من عصر الديناصورات

GMT 02:14 2020 الجمعة ,18 كانون الأول / ديسمبر

"العدل الأوروبية" تدعم صعق الحيوان قبل الذبح

GMT 20:07 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسجيل هزة أرضية بلغت قوتها 4,7 درجات في المحيط الأطلسي

GMT 09:14 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
المغرب اليوم - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 07:07 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

"عيون المياه" في الفجيرة وجهة سياحية للعلاج والاسترخاء
المغرب اليوم -

GMT 06:30 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
المغرب اليوم - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 22:48 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الإعلامي
المغرب اليوم - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الإعلامي

GMT 06:57 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021

GMT 06:29 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
المغرب اليوم -

GMT 09:58 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة
المغرب اليوم - غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 22:29 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضيف الثاني للبارسا 2-1 ضد أتلتيك بلباو

GMT 22:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

التعادل السلبي يحسم الشوط الأول بين يونايتد والسيتي

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 23:32 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ليون يعزز صدارته ترتيب الدوري الفرنسي بفوز ثمين ضد لانس

GMT 22:09 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

فريق موناكو يكتسح لوريان بخماسية في الدوري الفرنسي

GMT 22:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

برشلونة يقلب الطاولة على الباسك في شوط أول مثير

GMT 16:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس يؤجل رحلته لميلانو خوفًا من زيادة الإصابات بكورونا

GMT 01:52 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib