تحديد الاتجاهات معضلة يومية تواجه سكان مدن افريقية عدة
آخر تحديث GMT 20:14:52
المغرب اليوم -

تحديد الاتجاهات معضلة يومية تواجه سكان مدن افريقية عدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تحديد الاتجاهات معضلة يومية تواجه سكان مدن افريقية عدة

تحديد الاتجاهات معضلة يومية تواجه سكان مدن افريقية عدة
ياوندي ـ أ.ف.ب

 يواجه سكان بلدان عدة في افريقيا مشكلات في اعتماد الاتجاهات السليمة خلال تنقلاتهم في المدن بسبب التخلف على صعيد تحديد اسماء الاماكن على رغم محاولات خجولة لتحسين الوضع.

ففي الكاميرون مثلا، يضطر القاطنون في المدن الى اللجوء لتسميات متداولة غريبة في كثير من الاحيان للدلالة على اسماء المواقع بعيدا عن العناوين الرسمية للمناطق في حال وجودها، من بينها مثلا "تقاطع الموت" في ياوندي او "تقاطع حي الدعارة" في دوالا.

الامر سيان في الغابون المجاورة حيث يحاول سائقو الاجرة في ليبرفيل تدبر امرهم لتحديد العناوين كالبحث مثلا عن الشارع "خلف السجن" او محيط "مبنى حسن حجيج" نسبة الى رجل اعمال لبناني ناجح في العاصمة.

وفي النتيجة، يتطلب ايجاد السبيل الى عيادة طبيب او صيدلية او مطعم او سفارة او منزل خاص التحلي بصبر كبير في بعض المدن التي تواجه مشكلات كبيرة على صعيد التنمية الحضرية.

لهذا اطلقت بلدية ياوندي في تموز/يوليو مشروعا لتحديد العناوين في المدينة التي يقدر عدد سكانها بحسب مصادر رسمية بحوالى مليوني نسمة.

والهدف يكمن في تسمية الشوارع وترقيم الاراضي ووضع خطة حضرية "لتحديد ادق للمواقع والتشجيع على الاستدلال في حالات الطوارئ... ونقل الاجانب"، وفق المسؤول عن المشروع ارنو فيليب ندزانا.

وأوضح أن ما يقرب من "مئة الف عنوان" سيعرف عنها بأرقام كما ان 5100 شارع سيستهدفها هذا المشروع، لافتا الى ان عدد الشوارع المعرف عنها بأسماء في ياوندي لا يتخطى 140 حاليا.

 

- مشكلات مع السكان -

غير أن المشروع يثير استياء بعض الاوساط.

ولفت ندزانا الى ان "المحققين المنتشرين على الارض يقابلون في بعض الاحيان حالات عدائية من السكان الذين يظنون ان منازلهم ستهدم او ستفرض عليهم ضرائب جديدة".

ففي الواقع، واظبت بلدية ياوندي خلال السنوات الاخيرة على هدم مساكن ومتاجر مشيدة في الاماكن العامة او في الاراضي غير المفرزة.

وأكدت بلاندين نغو كام وهي مديرة فريق ميداني عامل في اطار هذا المشروع في حي بريكيتري ذي الغالبية السكانية المسلمة "اننا تعرضنا لاعتداءات لثلاث مرات. حتى ان احد السكان شهر سكينا في وجهنا وأمرنا بالمغادرة".

وقد اجري مشروع اول لعنونة الشوارع والمنازل في ياوندي سنة 1994 غير أن المستفيدين منه بمن فيهم الادارات لم ينضموا الى العملية لأنهم لم يروا اي فائدة لها.

كذلك اطلقت ليبرفيل مشروعا مشابها في ايلول/سبتمبر الماضي في حضور عدد من رؤساء بلديات كبرى مدن البلدان الناطقة كليا او جزئيا بالفرنسية بينهم رئيسة بلدية باريس آن ايدالغو. غير ان اثار هذه العملية لم تتضح بعد.

ويسجل تباين في الاراء في هذه النقطة ايضا، اذ يرى بعض سكان العاصمة الغابونية أن هذا المشروع يهدد "الهوية الثقافية" للمدينة.

 

- خطط بديلة -

لكن في الانتظار، يضطر سكان هذه المدن الافريقية الى ابتداع عناوين مبتكرة لمساعدة الراغبين في زيارتهم على تحديد العناوين بشكل دقيق.

من بين هؤلاء، ترد جوديت كوميس القاطنة في ياوندي على سؤال اصدقائها الراغبين في الاستدلال على عنوانها بالقول "بعد تقاطع الموت بحوالى 500 متر الى اليسار، ثمة بائعة ستائر وحاوية للمشروبات. عندها يتعين التقدم في خط مستقيم الى حين رؤية مبنى مطلي بالأسود. هنا يقع منزلي".

وفي ظل هذه الظروف، بات الدوران في حلقة مفرغة او الضياع او التأخر في الوصول من يوميات سكان هذه المدن الافريقية.

غير أن هذه المتاهات الحضرية تشكل احيانا مصدر الهام لإطلاق مبادرات خاصة.

وفي هذا الاطار، اطلق صامويل بامال وهو مهندس شاب في الثامنة والعشرين من العمر مقيم في دوالا العاصمة الاقتصادية للكاميرون، تطبيقا للأجهزة المحمولة يسمح بتحديد المواقع الجغرافية في مدن عدة في الكاميرون.

وأشار الى ان هذا التطبيق يمثل "اداة تسمح لمستخدميها بتحديد تموضعهم الجغرافي وايجاد عنوان (صيدلية او مطعم او فندق او متجر او مسكن...) بسهولة مع اتصال بشبكة الانترنت او من دونه".

ولفت بامال الى ان عدد مستخدمي هذا التطبيق بات يبلغ خمسة الاف بينهم 1200 بشكل يومي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحديد الاتجاهات معضلة يومية تواجه سكان مدن افريقية عدة تحديد الاتجاهات معضلة يومية تواجه سكان مدن افريقية عدة



GMT 14:57 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

حيوان مخيف خرج من البحر وباغت الجميع في استراليا

GMT 00:20 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

هزات أرضية متتالية وإعلان عن حالة الطوارئ في كرواتيا

GMT 04:59 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

العثور على زهرة من عصر الديناصورات

GMT 02:14 2020 الجمعة ,18 كانون الأول / ديسمبر

"العدل الأوروبية" تدعم صعق الحيوان قبل الذبح

GMT 20:07 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسجيل هزة أرضية بلغت قوتها 4,7 درجات في المحيط الأطلسي

GMT 13:51 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
المغرب اليوم - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 12:22 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي
المغرب اليوم - التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي

GMT 03:27 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها
المغرب اليوم - أفكار فريدة لديكورات حوائط غرفة نومك تعرف عليها

GMT 01:09 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
المغرب اليوم - حليمة بولند تتعرض للسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 13:07 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021
المغرب اليوم - تعرف على أحدث صيحات الأزياء لموضة ربيع 2021

GMT 22:12 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
المغرب اليوم - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 09:45 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

"فيفا" يرصد أهم أرقام الكرة العالمية خلال عام 2020

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 01:03 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

برشلونة يتخطى هويسكا بصعوبة في الدوري الإسباني "الليغا"

GMT 21:39 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

كريستيانو رونالدو يسجل أول أهداف اليوفي ضد أودينيزي

GMT 21:32 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يسحق كروتوني 6-2 ويتصدر الدوري الإيطالي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib