فعاليات توعوية في السعودية لاختيار الإطار الأكثر توفيرًا للوقود
آخر تحديث GMT 19:07:52
المغرب اليوم -

فعاليات توعوية في السعودية لاختيار الإطار الأكثر توفيرًا للوقود

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فعاليات توعوية في السعودية لاختيار الإطار الأكثر توفيرًا للوقود

الإطار الأكثر توفيرًا للوقود
الرياض - المغرب اليوم

شدّد المركز السعودي لكفاءة الطاقة على أهمية التأكد من بطاقة كفاءة الطاقة لإطارات السيارات عند الشراء، وشراء الإطار الأعلى كفاءة، والتأكد من صحة معلومات البطاقة عبر تطبيق "تأكد"، وذكر في حملته التوعوية "لتبقى" أنّ "بطاقة كفاءة الطاقة" التي تتصدّر العديد من الأجهزة "أجهزة التكييف والثلاجات والغسالات والمجمدات"، إضافة إلى السيارات والإطارات؛ تمثل المرشد الموثوق في اختيار الأفضل كفاءة وتوفيراً في استهلاك والوقود.

وأوصت الحملة المواطنين والمقيمين بقراءة “بطاقة كفاءة الطاقة للإطارات” عند الاختيار، لأنها وُضعت وفق أسس علمية وبالاستعانة بأفضل الخبرات والممارسات العالمية في هذا المجال، وحثّت على التعرف على بطاقات “بطاقة كفاءة الطاقة” وما تتضمنه من معلومات مهمة للمستهلك منها: شعار الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، ورمز QR، وعدد النجوم التي تدل على كفاءة الجهاز، ومعلومات عن الطراز والموديل والشركة الصانعة، والاستهلاك السنوي التقريبي من الكهرباء، إضافة إلى الصيغة النظامية بعدم إزالة أو تغطية أو العبث ببطاقة كفاءة الطاقة.

وأوضحت أنه عند فتح تطبيق “تأكد” على أحد أجهزة الجوال يُمكن للمستهلك المسح على بطاقة كفاءة الطاقة للأجهزة الكهربائية، ومنها المكيفات والثلاجات والغسالات، أو بطاقة اقتصاد الوقود للسيارات، أو بطاقة كفاءة الطاقة للإطارات، باستخدام قارئ رمز الاستجابة السريع QR، الذي يتيح مقارنة البيانات الظاهرة على التطبيق مع الموجودة على الملصق واستعراض مكونات ملصق بطاقة كفاءة الطاقة، مع إمكانية استخدام خاصية الإبلاغ آلياً، التي تنقل المستخدم إلى تطبيق وزارة التجارة والصناعة “بلاغ تجاري”، في حال عدم مطابقة بيانات الملصق مع البيانات التي تظهر من تطبيق “تأكد”، كما توجد خاصية لتقديم بلاغ لهيئة المواصفات للإبلاغ عن أي مخالفات لترخيص استخدام علامة الجودة للمنتجات.

وبيّنت الحملة أن الإطارات تختلف من حيث كفاءة الطاقة (استهلاك الوقود)، حسب المؤشر الموجود على البطاقة من ممتاز إلى سيئ جداً، وأن “بطاقة كفاءة الطاقة للإطارات” تنقسم إلى قسمين، الأول معنيّ بـ”كفاءة الطاقة”، والثاني بـ”التماسك على الأسطح الرطبة”، وأوضحت أن كفاءة الطاقة في الإطارات تُعرف بـ”مقاومة الدوران”؛ فكلما زادت مقاومة الدوران لإطارٍ ما زاد أثره على استهلاك المركبة للوقود، والعكس صحيح، إذ إن الإطار ذا مقاومة الدوران العالية يحتاج إلى قوة أكبر من المحرك لتخطي تلك المقاومة، وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع الاستهلاك وخفض أداء السيارة.

وأشارت إلى أنه تم تقسيم البطاقة إلى 6 مستويات، حسب مقدار أثر مقاومة الدوران على استهلاك المركبة للوقود، من ممتاز إلى سيئ جداً. حيث تتراوح كمية التوفير في الوقود بين كل مستوى (لون) وآخر من مستويات مقاومة الدوران بين 1.5% و2%، فيما يُعرّف “التماسك على الأسطح الرطبة” بأنه قياس قدرة الإطار على التماسك على سطح رطب أو مبلل. ويتم تحديده عن طريق قياس المسافة اللازمة للتوقف عند القيادة على سرعة 80 كيلومتراً في الساعة، ولذلك تكمن أهمية معامل التماسك على الأسطح الرطبة في رفع مستوى سلامة الإطار، فكلما قلّت المسافة اللازمة للتوقف كان الإطار أكثر سلامة وكان مستوى التماسك على البطاقة أعلى.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فعاليات توعوية في السعودية لاختيار الإطار الأكثر توفيرًا للوقود فعاليات توعوية في السعودية لاختيار الإطار الأكثر توفيرًا للوقود



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فعاليات توعوية في السعودية لاختيار الإطار الأكثر توفيرًا للوقود فعاليات توعوية في السعودية لاختيار الإطار الأكثر توفيرًا للوقود



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون الأسود
المغرب اليوم -

GMT 06:22 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

"Moncler" للأزياء تكشف عن مجموعتها الجديدة "Genius"
المغرب اليوم -

GMT 08:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 20:26 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

براءة زوج من تهمة قتل عروسته ليلة الدخلة

GMT 19:36 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

توقيف أستاذ في وضع فاضح مع طالبة في وجدة

GMT 02:27 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

الأرصاد تحذر من اضطرابات جوية جديدة وتكشف موعد انتهائها

GMT 08:50 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

عفو ملكي عن 707 شخصًا بمناسبة عيد الفطر السعيد

GMT 02:13 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

انتحار مُعلمة داخل شقتها في الدار البيضاء

GMT 02:39 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جمال شيحة يكشف عن الانتهاء من " وكالة الفضاء"

GMT 11:24 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

قائمة المسؤولين الذين أطاح بهم الملك محمد السادس

GMT 00:26 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

الدنمارك توجه صفعة لجبهة البوليساريو بقرار جديد

GMT 13:22 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

وفاة مصطفى ساجد بعد صراع مع المرض

GMT 15:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سفارة الولايات المتحدة في المغرب تقدم تعازيها للأسر المكلومة

GMT 15:53 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محامية التلميذ المعتدي على معلمته تأمل في تنازل الضحية

GMT 07:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يبيّن سبب اجتماعه مع رئيس بايرن ميونخ

GMT 15:37 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

إحالة سائق حافلة مدينة تامنصورت إلى المحاكمة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib