المركبات الحديثة في السعودية توفّر 56 من استهلاك الوقود
آخر تحديث GMT 17:17:07
المغرب اليوم -

المركبات الحديثة في السعودية توفّر 56% من استهلاك الوقود

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المركبات الحديثة في السعودية توفّر 56% من استهلاك الوقود

المركز السعودي لكفاءة الطاقة
الرياض - المغرب اليوم

أكدت الحملة التوعوية التي أطلقها المركز السعودي لكفاءة الطاقة (لتبقى) أن نسبة التوفير في استهلاك الوقود بين مركبتين متماثلتين في الحجم والاستخدام “سيارتي سيدان متوسطة الحجم” تستخدم نفس نوعية الوقود (91)؛ يُمكن أن تصل إلى 56 في المائة، وقالت الحملة: إن المركبات الحديثة تتفاوت في كفاءة استهلاك الطاقة، بسبب اختلاف التقنيات المستخدمة في المركبة مثل تقنيات المحرك وناقل الحركة والتقنيات الأخرى، مما يوجد تفاوتًا كبيرًا في استهلاك (البنزين) بين مركبتين من نفس الفئة بحسب بطاقة اقتصاد الوقود، التي تقسم السيارات إلى ست مستويات من حيث استهلاك الوقود (ممتاز – جيد جدًا – جيد – متوسط – سيء – سيء جدًا).

وأوضحت (لتبقى) أن طريقة حساب استهلاك الوقود في مثل هذه الحالة يكون بـ(حساب المسافة المقطوعة سنويًا أو شهريًا - اقتصاد وقود السيارة)× سعر اللتر من الوقود، كما بيّنت أن متوسط تكلفة الاستهلاك الشهري في هذا المثال من المركبات يكون 110 ريالات (29.3 دولارا) للمركبة ذات الأداء الأعلى كفاءة في استهلاك الوقود التي اقتصاد الوقود لها (26.1 كلم - لتر)، فيما يصل إلى 249 ريالا (66.4 دولارا) لنفس فئة المركبة ذات الأداء السيئ في استهلاك الوقود التي اقتصاد الوقود لها (11.5 كلم-لتر)، وبنسبة توفير تصل إلى 56 في المائة.

ودعت الحملة إلى قراءة “بطاقة اقتصاد الوقود للمركبات الخفيفة” عند الرغبة في شراء مركبة جديدة، حيث تُظهر البطاقة قيمة اقتصاد الوقود لكل طراز من المركبات، إلى جانب المستوى المقابل لهذه القيمة (أعلاها “ممتاز” باللون الأخضر، وأدناها “سيئ جدًا” باللون الأحمر)، حيث يمثل المستوى الأعلى (ممتاز) أعلى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود، ويمثل المستوى الأدنى (سيئ جدًا) أدنى مستوى لمعدلات اقتصاد الوقود في المملكة.

وتنقسم بطاقة (اقتصاد الوقود في المركبات) إلى فئتين بحسب استخدام المركبة: الأولى: بطاقة سيارات الركوب (السيدان، الميني فان، الحافلات الصغيرة لعشرة ركاب فأقل)، الثانية: بطاقة الشاحنات الخفيفة (سيارات الدفع الرباعي، البيك أب، فان البضائع، الحافلات الصغيرة لأكثر من عشرة ركاب)، وتضم (بطاقة اقتصاد الوقود في المركبات الخفيفة) المعلومات الأساسية للمركبة وتشمل: اسم الصانع (اسم الشركة الصانعة)، والاسم التجاري للمركبة (طراز المركبة)، وسعة المحرك (باللتر)، وسنة الموديل (2017، 2018،...)، ونوع المركبة: (سيارة ركوب، شاحنة خفيفة)، وقيمة اقتصاد الوقود (كيلومتر لكل لتر)، ومستوى اقتصاد الوقود (ممتاز، جيد جدًا،...)، ونوع الوقود (بنزين 95، 91. ديزل،...)، بالإضافة إلى رمز الاستجابة السريع QR للتأكد من صحة البطاقة والمعلومات التي تضمها، وشعار الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والصيغة النظامية الملزمة بوضع البطاقة.

يذكر أن المركز السعودي لكفاءة الطاقة أطلق مطلع الأسبوع الماضي حملته التوعوية (لتبقى) التي تعد الأضخم من نوعها، وتهدف إلى إيضاح أهمية ترشيد استهلاك الطاقة واستخدامها الاستخدام الأمثل في كل لحظة، لضمان ديمومة نموها وبقائها لنا ولأبنائنا دون أن يكون لذلك أي تأثير على رفاهية المواطن.، فيما تعّد هذه الحملة واسطة عقد الحملات التوعوية للمركز التي درج على إطلاقها بشكل سنوي منذ عام 2014م، ضمن الجهود التي يبذلها بالتعاون مع عدة جهات حكومية تعمل كمنظومة واحدة تنسق جهودها للسيطرة على تزايد استهلاك الطاقة في المملكة تحت مظلة البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة، بهدف الحد من الاستهلاك المفرط للطاقة، ورفع كفاءتها.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركبات الحديثة في السعودية توفّر 56 من استهلاك الوقود المركبات الحديثة في السعودية توفّر 56 من استهلاك الوقود



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركبات الحديثة في السعودية توفّر 56 من استهلاك الوقود المركبات الحديثة في السعودية توفّر 56 من استهلاك الوقود



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُثير في ميلانو

ميلانو ـ ريتا مهنا
 تعتبر جيجي حديد وكايا جربر العارضتان الأكثر طلبًا في العالم، بعد أن هيمنتا على مدرجات العالم التى لا تعد ولا تحصى خلال شهر الموضة هذا العام. وحصلت كل منهما على عروض الأزياء على مدرج ماكس مارا لعرض مجموعة الربيع / الصيف 2019 ، خلال أسبوع الموضة في ميلانو صباح الأربعاء، حيث تمت مشاركتهن بتصاميم تتمتع بأسلوب جريء وجذاب. وكانت جيجي البالغة من العمر 23 عامًا ,تجذب الانتباه في معطف أسود تم تصميمه ليتناسب مع الشكل المميز الإمبراطوري الذي يهدف للكمال، بينما ارتدت كايا البالغة من العمر 17 عامًا، لونًا أصفر نابضًا بالحياة. وارتدت جيجي مجموعة من الموديلات المذهلة، من بينها تصاميم لإيرينا شايك وجوان سمولز، وبدأت باقتحام المدرج في ملابس خارجية أنيقة، مصحوبة بحزام سميك لفت الانتباه إلى خصرها الصغير. وامتلأت السترة بالتفاصيل المزيّنة في نهايتها. وكانت جيجي تتألق بقطعة منمقة مع أكمام مكدسة، في حين وضعت ياقة
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 14:53 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

قاضية تقدم على الانتحار بشنق نفسها في مدينة فاس

GMT 15:28 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

توقيف شخص متزوج في آسفي تحرش بفتاة قاصر

GMT 03:22 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

ضبط مصنع عسل السودان الأصيل في حالة كارثية

GMT 21:09 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الوداد يوقع مع اللاعب الأرجنتيني أليخاندرو كنتانا

GMT 09:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ضحايا حادث التدافع في المغرب يتركن 46 يتيمًا

GMT 12:21 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

رواية أكثر قتامة الأكثير مبيعًا في "نيويورك تايمز"

GMT 17:01 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مريم سعيد تقترب من بداية رحلة زواج مع دبلوماسي عربي

GMT 18:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الملكي يخصص 10 ملايين سنتيم راتب عبدالرازق خيري

GMT 12:41 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

فتاة أردنية تبتكر طريقة رائعة لاستقبال العام الجديد

GMT 08:59 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 22:49 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

تفكيك شبكة دعارة تضم 35 فتاة في مدينة مراكش

GMT 16:44 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

المنتخب المغربي يأمل في تحقيق ثلاث نقاط أمام السودان

GMT 04:11 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد المسافرين عبر مطار الصويرة موغادور

GMT 00:58 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الراقصة مايا تثير الجدل بين رواد الفيسبوك في المغرب
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib