ارتفاع الحرارة بمقدار 483 درجة أخرى بحلول منتصف القرن الحالي
آخر تحديث GMT 07:44:32
المغرب اليوم -

ارتفاع الحرارة بمقدار 4.83 درجة أخرى بحلول منتصف القرن الحالي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ارتفاع الحرارة بمقدار 4.83 درجة أخرى بحلول منتصف القرن الحالي

تسريبات "التغير المناخي"
واشنطن ـ المغرب اليوم

حذّرت مسودة تقرير فيدرالي من آثار الاحترار العالمي وكيف أن تغيّر المناخ قد أصاب بالفعل مناطق مختلفة من الولايات المتحدة، كما أنه يتوقع التغييرات المناخية حسب المنطقة.

ووجد التقرير، وبوجه عام، وفقًا لموقع الديلي ميل البريطاني، أنّ متوسط درجة الحرارة السنوية في الولايات المتجاورة البالغ عددها 48 ولاية هو بالفعل 1،18 درجة بنحو أكثر دفئا في السنوات الثلاثين الأخيرة مما كان عليه في الفترة من 1901 إلى 1960. وقد ارتفعت درجات الحرارة في النهار إلى درجة واحدة أكثر دفئا وفي الليل انخفضت مستوياتها بمعدل 1.35 درجة . كما يحذر المشروع من أنه إذا استمر التلوث الكربوني بدون هوادة، فمن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة بمقدار 4.83 درجة أخرى بحلول منتصف القرن الحالي. وبحلول نهاية القرن، يمكن أن ترتفع درجات الحرارة بمقدار 8.72 درجة، أو بضع درجات أقل إذا انخفضت الانبعاثات إلى حد ما.

الشمال الشرقي (ماين، فيرمونت، نيو هامبشاير، ماساتشوستس، رود آيلاند، كونيتيكت، نيويورك، نيو جيرسي، بنسلفانيا، ديلاوير، ماريلاند، فرجينيا الغربية وواشنطن العاصمة) - من المتوقع أن يرتفع متوسط درجة الحرارة السنوية، التي ارتفعت بالفعل حوالي 1.37 درجة منذ 1901-1960، إلى 5.09 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 9.11 درجة بحلول نهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة. وإذا ما تم التحكم في الانبعاثات إلى حد ما، فإن درجات الحرارة سترتفع 3.98 درجة أخرى بحلول منتصف القرن وسترتفع بمقدار 5.27 درجة في أواخر القرن.

وارتفع معدل هطول الأمطار الشديد - المطر والثلوج - بنسبة 17 فى المائة مقارنة بالنصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن يرتفع بنسبة 22 فى المائة أخرى بنهاية القرن الحادى والعشرين إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى حد ما، فإنها سترتفع بنسبة 14 في المائة فقط. وقد ازدادت موجة الحرارة الشمالية الشرقية في يوليو 2012 سوءا بسبب تغير المناخ الذي هو من صنع الإنسان.

الجنوب الشرقي: فيرجينيا وكنتوكي وكارولينا الشمالية وكارولينا الجنوبية وتينيسي وأركنساس ولويزيانا وميسيسيبي وألباما وجورجيا وفلوريدا) ارتفع متوسط ??درجة الحرارة السنوية نحو 0.4 درجة منذ 1901-1960، وهو أدنى مستوى في أي منطقة في البلاد. ومن المتوقع أن يرتفع بمقدار 4.3 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 7.72 درجة بحلول نهاية القرن، إذا استمر تلوث الكربون دون هوادة. إذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية ترتفع 3.4 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 4.43 درجة في أواخر القرن. وازدادت الأمطار الشديدة بنسبة 8 فى المائة مقارنة بالنصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 21 فى المائة أخرى بنهاية القرن الحادي والعشرين إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة. وإذا انخفض التلوث الكربوني إلى حد ما، فإنها ستزيد بنسبة 13 في المائة فقط.

الغرب الأوسط: (مينيسوتا، ميشيغان، ويسكونسن، أوهايو، إنديانا، إلينوي، أيوا وميسوري). ارتفع متوسط درجة الحرارة السنوية بالفعل بمقدار 1.18 درجة منذ 1901-1960 ومن المتوقع أن يرتفع 5.29 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 9.49 درجة بنهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية سترتفع بمقدار 4.21 درجة بحلول منتصف القرن و 5.57 درجة في أواخر القرن. وقد ارتفعت معدلات هطول الأمطار القصوى 9 فى المائة مقارنة بالنصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 20 فى المائة أخرى بحلول نهاية القرن العشرين إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة. وإذا انخفض تلوث الكربون إلى حد ما فإنها لن تزيد إلا بنسبة 11 في المائة.

السهول العظمى الشمالية: (نورث داكوتا، ساوث داكوتا، نبراسكا، وايومنغ ومونتانا) ارتفع متوسط ??درجة الحرارة السنوية إلى 1.62 درجة - في معظم المناطق - منذ 1901-1960. ومن المتوقع أن يرتفع بمقدار 5.1 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 9.37 درجة بحلول نهاية القرن، إذا استمر تلوث الكربون دون هوادة. وارتفع معدل هطول الأمطار المطرد بالفعل بنسبة 6 فى المائة منذ النصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن يرتفع بنسبة 16 فى المائة أخرى فى وقت متأخر من القرن الماضي إذا استمر التلوث الكربوني بدون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما فسوف تكون نسبتها 10 في المائة.

السهول العظمى الجنوبية: (كانساس، أوكلاهوما وتكساس) ارتفع متوسط درجة الحرارة السنوية بالفعل 0.7 درجة منذ 1901-1960، ومن المتوقع أن يرتفع 4.61 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 8.44 درجة بنهاية القرن، إذا استمرت انبعاثات الكربون بلا هوادة. وإذا انخفض التلوث الكربوني إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية سترتفع بمقدار 3.62 درجة بحلول منتصف القرن و 4.78 درجة في أواخر القرن. - ارتفعت معدلات هطول الأمطار القصوى بنسبة 6 فى المائة منذ النصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 20 فى المائة فى أواخر القرن الحالى، إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما فإنها ستكون 12 في المائة. ويُعزى ارتفاع درجة الحرارة عام 2011 في ولاية تكساس وأوكلاهوما إلى تغير المناخ الذي هو من صنع الإنسان.

الجنوب الغربي: (كاليفورنيا ونيفادا ويوتا وكولورادو ونيو مكسيكو وأريزونا) - ارتفع متوسط ??درجة الحرارة السنوية بالفعل 1.56 درجة منذ 1901-1960 ومن المتوقع أن يرتفع 4.8 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 8.65 درجة بحلول نهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني بدون هوادة. إذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية ترتفع 3.72 درجة بحلول منتصف القرن و 4.93 درجة في أواخر القرن. - ازدادت معدلات هطول الأمطار القصوى بنسبة 1 فى المائة فقط منذ النصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 20 فى المائة بنهاية القرن إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما فإنها ستكون 13 في المائة. وقد تم ربط موجة كاليفورنيا التي استمرت لمدة ثلاث سنوات من الطقس الجاف الحار بتغير المناخ.

الشمال الغربي: (واشنطن وأوريغون وأيداهو) - ارتفع متوسط درجة الحرارة السنوية بالفعل 1.51 درجة منذ 1901-1960 ومن المتوقع أن يرتفع 4.67 درجة أخرى بحلول منتصف القرن و 8.51 درجة بنهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة. وإذا انخفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما، فإن درجة الحرارة السنوية ترتفع 3.66 درجة بحلول منتصف القرن و 4.99 درجة بنهاية القرن. و- ازدادت معدلات هطول الأمطار القصوى بنسبة 3 فى المائة منذ النصف الأول من القرن العشرين، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 19 فى المائة بنهاية القرن إذا استمر التلوث الكربونى دون هوادة.وإذا خفضت انبعاثات الكربون إلى حد ما فإنها ستكون 10 في المائة.

ولاية ألاسكا: ارتفع متوسط درجة الحرارة السنوية في ألاسكا بنسبة 1.52 درجة منذ 1925-1960 ومن المتوقع أن يزداد بمقدار 10 درجات بحلول نهاية القرن إذا استمر التلوث الكربوني دون هوادة، وهذا هو الأكثر في الولايات المتحدة. وسوف تنخفض وتيرة الطقس البارد بنسبة أكبر في ألاسكا في المستقبل.

لاية هاواي: ارتفع متوسط درجة الحرارة السنوية فى هاواي بنسبة 0.75 درجة منذ 1925-1960. وقم تم ربط موسم الإعصار الذي  ضرب هاواي عام 2014 بالتغير  المناخي الذي هو من صنع الإنسان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع الحرارة بمقدار 483 درجة أخرى بحلول منتصف القرن الحالي ارتفاع الحرارة بمقدار 483 درجة أخرى بحلول منتصف القرن الحالي



GMT 02:37 2021 الإثنين ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير لون مياه الشرب يقلق سكان مدينة خريبكة المغربية

GMT 20:55 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"أونسا" يوضح بشأن مرض نباتي مرتبط بالطماطم والفلفل

GMT 05:00 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تسجيل هزة أرضية بقوة 4.1 درجة في إقليم الدريوش المغربي

GMT 05:17 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ضباب مع قطرات متفرقة في مناطق مختلفة في المغرب

GMT 05:17 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كتل ضبابية مع أجواء مستقرة في أنحاء المغرب

GMT 02:58 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

زلزال بقوة 4.4 درجة يضرب أفغانستان

GMT 05:30 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة ماء الشرب تخيم على ساكنة إغرم في تارودانت المغربية

أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 00:13 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
المغرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 14:43 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز
المغرب اليوم - 6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز

GMT 13:58 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 12:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو
المغرب اليوم - التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:42 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل صغيرة تفصل بوغبا عن ريال مدريد

GMT 14:23 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس برشلونة لا يستبعد عودة ميسي وانييستا

GMT 09:37 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

يورغون كلوب يرفض الانسياق وراء تصريحات سكولز

GMT 14:56 2021 الجمعة ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أول تعليق لمدرب السنغال على أنباء تعرض ماني لإصابة خطيرة

GMT 06:01 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أرسنال يقسو على أستون فيلا بثلاثية في "البريميرليغ"

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 18:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 15:04 2021 الجمعة ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تصفيات مونديال 2022 إسبانيا تستغل "زلة" السويد على أكمل وجه

GMT 18:10 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:54 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مانشستر سيتي يعقد مهمة برشلونة في ضم ستيرلينغ

GMT 06:25 2016 الجمعة ,12 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib