مبيدات الحشرات تواجه حظرًا عالميًا لخطورتها على النحل
آخر تحديث GMT 06:44:54
المغرب اليوم -

مبيدات الحشرات تواجه حظرًا عالميًا لخطورتها على النحل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مبيدات الحشرات تواجه حظرًا عالميًا لخطورتها على النحل

النحل
لندن - كاتيا حداد

تواجه مبيدات الآفات الأكثر استخدامًا على نطاق واسع في العالم حظرًا إجماليًا بعد أن أكدت المفوضية الأوروبية أنها تضر بالنحل، ومن المرجح أن تكون المبيدات الأكثر استخدامًا على نطاق واسع محظورة في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي بعد أن كشفت دراسة أنها تمثل خطرًا على النحل البري ونحل العسل, وأدى تقييم جديد يؤكد مخاطر ثلاثة مبيدات حشرية نيونيكوتينويدية على النحل إلى دعوات بفرض حظر تام على استخدام المواد الكيميائية في الريف, كما أن استخدام المبيدات الثلاثة مقيد بالفعل في الاتحاد الأوروبي على المحاصيل مثل السلجم، بسبب مخاوف لديهم لآثار شبه قاتلة مثل الإضرار بقدرة النحل على البحث عن طعامه وتشكيل المستعمرات.

وقد أكد التقييم الذي أجرته الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية، التي نظرت في التأثيرات على النحل الانفرادي البري والنحل الطنان ونحل العسل، أن معظم استخدامات المواد الكيميائية يشكل خطرًا على الحشرات, وهو يستكمل تحليل عام 2013 الذي أدى إلى فرض المفوضية الأوروبية الضوابط على استخدام المواد, ومنذ ذلك الحين اقترحت المفوضية الأوروبية تمديد القيود للسماح باستخدام النباتات في الدفيئة أو الصوبة فقط، مما يوسع الحظر على المحاصيل مثل البنجر السكري والحبوب الشتوية مع البذور المعالجة بالمواد الكيميائية.

وقال وزير البيئة مايكل غوف أن الحظر الكامل في الريف سيكون مدعوما من قبل المملكة المتحدة ويحتفظ به في مكانه بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي, وقال خوسيه تارازونا، رئيس وحدة مبيدات الآفات في الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية ، "سيتم تأكيد الخطر على الأنواع الثلاثة من النحل التي قمنا بتقييمها".

ويمكن أن يتعرض النحل لمبيدات الآفات عن طريق البحث عن المحاصيل المزهرة في الحقول، من حبوب اللقاح والرحيق الذي يحتوي على بقايا المواد الكيميائية, كما يمكن أن يتعرضوا من خلال النباتات القريبة من المحصول الملوث بالغبار الذي ينجرف بعيدا عن الحقل وعن طريق التربة الملوثة.

ودُعي أصدقاء الأرض إلى حظر عاجل من استخدام المواد الكيميائية في الهواء الطلق، مع تحذير الناشطة ساندرا بيل "لقد لعبنا لعبة الروليت الروسية (لعبة الحظ المميتة) مع مستقبل نحلنا لفترة طويلة جدا, وقد أعلنت حكومة المملكة المتحدة بالفعل أنها ستدعم فرض حظر كامل على الاستخدام الخارجي لهذه المواد الكيميائية الثلاث الضارة بالنحل - وهي خطوة مبررة تماما من خلال هذا التقرير, ويجب على دول الاتحاد الأوروبي الأخرى أن تعيد فرض حظر أكثر صرامة", وأضافت: "يجب على الوزراء أيضا أن يستخدموا سياسة الزراعة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لمساعدة المزارعين على العمل في انسجام مع الطبيعة - وليس ضدها, ويجب أن يشمل ذلك إصلاح عملية الموافقة على مبيدات الآفات، والحد من استخدامها بشكل عام".

وتعليقًا على التقرير، قال الدكتور فيليب دونكيرسلي من جامعة لانكستر: "كل المبيدات النيونيكوتينويد الثلاثة التي يتم تقييمها هنا تظهر مخاطر عالية لتعريض النحل للخطر من خلال حبوب اللقاح والرحيق التي تتغذى عليها, وهذا التعرض يؤثر على تكاثر النحل الانفرادي، وبناء المستعمرة والقدرة على التعلم في النحل الطنان".

وقال البروفيسور كريستوفر كونولي من جامعة دندي إن الدراسة أظهرت أن المخاطر العالية لا تأتي من الاتصال المباشر بالمحاصيل غير المزهرة بل من التعرض غير المباشر في الهوامش الحقلية والمحاصيل القريبة أو التي تزرع بعد ذلك, وحذر أن أكبر خطر على النحل هو التعرض المستمر بسبب استمرار رش المبيدات ونقلها إلى النباتات المزهرة الأخرى، ويمكن أيضا أن يؤدي التلوث المستمر على مستوى منخفض لزيادة مقاومة الآفات للمواد الكيميائية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبيدات الحشرات تواجه حظرًا عالميًا لخطورتها على النحل مبيدات الحشرات تواجه حظرًا عالميًا لخطورتها على النحل



GMT 05:47 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نفوق حيوان بحري من نوع الحوت الأحدب في شاطئ القحمة

GMT 04:40 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طائر"الدودو"عشق جزيرة موريشيوس واصطاده الإنسان للأكل

GMT 19:29 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الغربان تسعى إلى مصالحة بعضها البعض بعد المعارك

GMT 16:42 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

محمية صينية تعرض سلحفاة غريبة تمتلك رأسين منفصلين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبيدات الحشرات تواجه حظرًا عالميًا لخطورتها على النحل مبيدات الحشرات تواجه حظرًا عالميًا لخطورتها على النحل



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق برفقة زوجها في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن، وعقدا القران رسميًا في عام 2009 في باريس، قبل

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 05:19 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 07:47 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
المغرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:18 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات"شانغريلا"في عُمان للتنعّم بإقامة مُفعمة بالرّاحة
المغرب اليوم - مُنتجعات

GMT 05:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
المغرب اليوم - ترامب يطالب
المغرب اليوم - تاغوري مستاءة بعد خلط مجلة

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 10:49 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بنزيما ينصح إيسكو بالانتقال إلى "باريس سان جيرمان"

GMT 11:46 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

"آرسنال "يسعى لتجاوز أحزان خماسية "ليفربول" أمام " فولهام"

GMT 12:14 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

شوتجارت الألماني يخطط لضم مهاجم ليفربول

GMT 13:13 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

روبرتسون يؤكد صعوبة انتهاء الموسم دون تلقي هزائم

GMT 18:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

رقم مميز لـ"أرسنال" أمام "فولهام" على ملعب "الإمارات"

GMT 18:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

رقم مميز لـ"أرسنال" أمام "فولهام" على ملعب "الإمارات"

GMT 13:10 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بوفون يرى الفوز على مانشستر يونايتد "صعب" بدون مورينيو

GMT 17:47 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

41 % من الألمان لا يرون "لوف" الرجل المناسب لقيادة المانشافت

GMT 09:05 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

"القسوة" و"التساهل" في نظام المدارس الخاصة

GMT 10:21 2017 الثلاثاء ,08 آب / أغسطس

"كاديلاك" تطلق طراز "CTS 2014" الأكثر فخامة

GMT 20:51 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

ابن البرتغالي "رونالدو" يُثير ضجة على "فيسبوك"

GMT 02:05 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

" ايسايف" يشرح أهمية المشروع النووي الروسي المصري

GMT 06:46 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

رينغ روفر فيلار تتوَّج الأفضل بين سيارات الدفع الرباعي

GMT 20:45 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

صراع فرنسي إنجليزي على موهبة المنتخب الروسي

GMT 04:23 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

خالد الصمدي يفتتح الحي الجامعي لكلية سلوان

GMT 10:32 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

شركة صينية تصنع محارم من خلال إعادة تدوير روث الباندا

GMT 10:49 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الأوقاف المغربية تعلن موعد المولد النبوي الشريف
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib