دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة
آخر تحديث GMT 06:19:43
المغرب اليوم -

دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة

القطط
نيويورك ـ المغرب اليوم

قاس الباحثون في مدينة نيويورك العاتية آثار القطط الضالة في المنطقة التي تسيطر عليها القوارض الكبيرة، وتتبّعوا التفاعلات بين المفترس والفريسة في مركز إعادة تدوير النفايات في نيويورك، ووجدوا أن القطط لم تكن فعالة جدا في كبح جماح الفئران.

حاولت القطط على مدار 79 يومًا، قتل الفئران 3 مرات فقط، واحدة منها انتهت دون جدوى لأن القط فقد الاهتمام في هدفه، ويقول بارسونز إن سكان نيويورك يرون أن الفئران "لا يخافون من أي شيء" وهم "بحجم القطة"، ومع ذلك يتم إطلاق القطط عادة للسيطرة على هذه الفريسة الكبيرة التي يحتمل أن تكون خطرة.

يُقدّم البحث الجديد أدلة على أن هناك فوائد قليلة لإطلاق القطط في النظام البيئي الحضري، ويقول الباحثون إن القيام بذلك سوف يضر أكثر مما ينفع، لأن القطط تفضل فريسة أصغر مثل الطيور، ويمكن أن تشكل تهديدًا للحياة البرية المحلية، أما الجرذان، من ناحية أخرى، فهي أكبر وأقدر على الدفاع عن نفسها.

قال رئيس فريق البحث الدكتور مايكل بارسونز: "مثل أي فريسة فإن الفئران تبالغ في تقدير مخاطر الافتراس، ففي وجود القطط، تضبط سلوكها لتجعل نفسها أقل وضوحا وتقضي المزيد من الوقت في الجحور، وهذا يثير تساؤلات بشأن ما إذا كان إطلاق القطط في المدينة للسيطرة على الجرذان يستحق المخاطر التي تفرضها القطط على الحياة البرية".

عُرضت على الباحثين الذين يدرسون مستعمرة تضم أكثر من 100 فأر في مركز نفايات مدينة نيويورك فرصة عندما غزتها مجموعة من القطط الضالة، وكانت جميع الفئران مزروع لها دوائر إلكترونية، وبمجرد انتقال القطط ركّب الباحثون كاميرات التقاط الحركة، وهذا سمح لهم لمراقبة التفاعلات بين الاثنين في بيئة طبيعية.
وقال المؤلّف المشارك مايكل أي دويتش من شركة Arrow Exterminating: "حتى الآن، لم يقدم أي شخص بيانات جيدة عن عدد الجرذان التي قتلتها القطط في المدينة، لكن البيانات كانت واضحة للغاية في ما يتعلق بتأثير القطط على الحياة البرية الأصلية".

وأضاف بارسونز قائلا: "أردنا معرفة ما إذا كان عدد القطط الموجودة سيؤثر على عدد الفئران التي تمت ملاحظتها والعكس صحيح، حيث كنا مهتمين أيضًا بما إذا كان وجود القطط له أي تأثير على 8 سلوكيات شائعة للفئران أو اتجاه حركتهم".

والتقط الباحثون على مدى 79 يومًا، 306 مقاطع فيديو، وكشفوا عما يصل إلى 3 قطط تنشط بجانب الجرذان كل يوم، لكن طوال كل هذا الوقت، لم يكن هناك سوى 20 حدثًا للمطاردة، واثنين من عمليات القتل الناجحة، وكلاهما حدث عندما واجهت القطط فأرا مختبئا لكن الفئران قضت وقتًا أقل في العراء عندما كانت القطط موجودة، ويضيف بارسونز: "أدى وجود القطط إلى انخفاض مشاهدة عدد الجرذان في اليوم نفسه أو بعده، في حين أن وجود البشر لم يؤثر على مشاهدة الجرذان".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة



GMT 13:53 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع
المغرب اليوم - 30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع

GMT 13:59 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي
المغرب اليوم - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي

GMT 14:15 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة
المغرب اليوم - ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة

GMT 23:41 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
المغرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 13:47 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
المغرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 14:29 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة
المغرب اليوم - قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة

GMT 13:49 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام
المغرب اليوم - تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام

GMT 17:50 2021 الإثنين ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة الإعلامية المصرية أسماء مصطفى بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة الإعلامية المصرية أسماء مصطفى بعد صراع مع المرض

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:08 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديمبلي ومبابي يثيران الخلاف بين نجوم بايرن ميونخ

GMT 10:51 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتأهل إلى دور الـ16 من دوري الأبطال

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 13:03 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مواعيد مباريات المحترفين المغاربة في دوري أبطال أوروبا

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 10:35 2021 الثلاثاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعادل إيطاليا يؤهل سويسرا إلى مونديال قطر

GMT 16:38 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 12:48 2021 الخميس ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يهزم كلوب بروج و"يقترب" من دور الـ16

GMT 08:05 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات للتراسل مع من حظر حسابك على واتساب

GMT 13:03 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الجدي السبت 26-9-2020
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib