دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة
آخر تحديث GMT 23:02:36
المغرب اليوم -

دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة

القطط
نيويورك ـ المغرب اليوم

قاس الباحثون في مدينة نيويورك العاتية آثار القطط الضالة في المنطقة التي تسيطر عليها القوارض الكبيرة، وتتبّعوا التفاعلات بين المفترس والفريسة في مركز إعادة تدوير النفايات في نيويورك، ووجدوا أن القطط لم تكن فعالة جدا في كبح جماح الفئران.

حاولت القطط على مدار 79 يومًا، قتل الفئران 3 مرات فقط، واحدة منها انتهت دون جدوى لأن القط فقد الاهتمام في هدفه، ويقول بارسونز إن سكان نيويورك يرون أن الفئران "لا يخافون من أي شيء" وهم "بحجم القطة"، ومع ذلك يتم إطلاق القطط عادة للسيطرة على هذه الفريسة الكبيرة التي يحتمل أن تكون خطرة.

يُقدّم البحث الجديد أدلة على أن هناك فوائد قليلة لإطلاق القطط في النظام البيئي الحضري، ويقول الباحثون إن القيام بذلك سوف يضر أكثر مما ينفع، لأن القطط تفضل فريسة أصغر مثل الطيور، ويمكن أن تشكل تهديدًا للحياة البرية المحلية، أما الجرذان، من ناحية أخرى، فهي أكبر وأقدر على الدفاع عن نفسها.

قال رئيس فريق البحث الدكتور مايكل بارسونز: "مثل أي فريسة فإن الفئران تبالغ في تقدير مخاطر الافتراس، ففي وجود القطط، تضبط سلوكها لتجعل نفسها أقل وضوحا وتقضي المزيد من الوقت في الجحور، وهذا يثير تساؤلات بشأن ما إذا كان إطلاق القطط في المدينة للسيطرة على الجرذان يستحق المخاطر التي تفرضها القطط على الحياة البرية".

عُرضت على الباحثين الذين يدرسون مستعمرة تضم أكثر من 100 فأر في مركز نفايات مدينة نيويورك فرصة عندما غزتها مجموعة من القطط الضالة، وكانت جميع الفئران مزروع لها دوائر إلكترونية، وبمجرد انتقال القطط ركّب الباحثون كاميرات التقاط الحركة، وهذا سمح لهم لمراقبة التفاعلات بين الاثنين في بيئة طبيعية.
وقال المؤلّف المشارك مايكل أي دويتش من شركة Arrow Exterminating: "حتى الآن، لم يقدم أي شخص بيانات جيدة عن عدد الجرذان التي قتلتها القطط في المدينة، لكن البيانات كانت واضحة للغاية في ما يتعلق بتأثير القطط على الحياة البرية الأصلية".

وأضاف بارسونز قائلا: "أردنا معرفة ما إذا كان عدد القطط الموجودة سيؤثر على عدد الفئران التي تمت ملاحظتها والعكس صحيح، حيث كنا مهتمين أيضًا بما إذا كان وجود القطط له أي تأثير على 8 سلوكيات شائعة للفئران أو اتجاه حركتهم".

والتقط الباحثون على مدى 79 يومًا، 306 مقاطع فيديو، وكشفوا عما يصل إلى 3 قطط تنشط بجانب الجرذان كل يوم، لكن طوال كل هذا الوقت، لم يكن هناك سوى 20 حدثًا للمطاردة، واثنين من عمليات القتل الناجحة، وكلاهما حدث عندما واجهت القطط فأرا مختبئا لكن الفئران قضت وقتًا أقل في العراء عندما كانت القطط موجودة، ويضيف بارسونز: "أدى وجود القطط إلى انخفاض مشاهدة عدد الجرذان في اليوم نفسه أو بعده، في حين أن وجود البشر لم يؤثر على مشاهدة الجرذان".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة



GMT 05:47 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نفوق حيوان بحري من نوع الحوت الأحدب في شاطئ القحمة

GMT 04:40 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طائر"الدودو"عشق جزيرة موريشيوس واصطاده الإنسان للأكل

GMT 19:29 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الغربان تسعى إلى مصالحة بعضها البعض بعد المعارك

GMT 00:23 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مبيدات الحشرات تواجه حظرًا عالميًا لخطورتها على النحل

GMT 16:39 2018 الأربعاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

محمية صينية تعرض سلحفاة غريبة تمتلك رأسين منفصلين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة دراسة تُؤكّد أنّ القطط لا تهتمّ كثيرًا بصيد القوارض الكبيرة



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

تألّق كيت ميدلتون أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ المغرب اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا
المغرب اليوم - انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا

GMT 01:00 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أوَّل مذيع"يقرأ"نشرة الأخبار في تلفزيون"بي بي سي"
المغرب اليوم - وفاة أوَّل مذيع

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 21:44 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مولاي هشام يُعزي الأميرة للا سلمى في وفاة جدتها

GMT 20:14 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

التحقيق في أسباب سقوط طائرة بعد تحطُمها في مراكش

GMT 07:06 2016 الأحد ,27 آذار/ مارس

زبدة الشيا لبشرة فاتحة ونقيّة طبيعيًا

GMT 08:06 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

18نوعًا من الأعشاب تُعالج الأمراض المزمنة أفضل من الكيمياء

GMT 22:22 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

رسالة عاجلة من عرشان لمدير الأمن الوطني ووزير الداخلية

GMT 15:30 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائق مثيرة تسببت في فاجعة سيدي بوعلام

GMT 07:01 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

الخشت يبحث تعزيز التعاون مع الجامعات الصينية

GMT 05:57 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

“أمن طنجة يشن حملة على مقاهي “الشيشة

GMT 17:59 2018 الإثنين ,04 حزيران / يونيو

انتحار شاب من شرفة عمارة سكنية في مدينة مكناس

GMT 22:47 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

نيسان تكشف عن تفاصيل IMx الاختبارية الكهربائية

GMT 12:24 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

فهمي يوضّح أنّه مشغول في تصوير "أنا شهيرة أنا الخائن"

GMT 15:32 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شخص يخدع رجال الشرطة في آسفي

GMT 01:24 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤولو "الريال" يتواصلون مع "تشيلسي" لشراء مدافع الفريق

GMT 16:20 2018 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة الفنانة المغربية خديجة جمال بعد صراع طويل من المرض

GMT 21:42 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المصالح الأمنية تُوقف الفنانين سامي راي وشقيقه سيمو
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib