سكانُ بوليفيا انضمّوا لمعركة إنقاذ أوسع حديقة بَرِّيّة
آخر تحديث GMT 21:21:47
المغرب اليوم -

سكانُ بوليفيا انضمّوا لمعركة إنقاذ أوسع حديقة بَرِّيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سكانُ بوليفيا انضمّوا لمعركة إنقاذ أوسع حديقة بَرِّيّة

برازيليا ـ وكالات

انضم سكان بوليفيا إلى المعركة من أجل أن يجعلوا من منطقة غران تشاكو الممتدة باتساعها الكبير من هذه المنطقة في بوليفيا وراء الأفق في باراغواي، وهُددت من جميع الأطراف، فلقد اشترى مربي الماشية مينونايت مساحات كبيرة فى باراغواي وبحث مزارعو البرازيل عن أرض رخيصة.  وأُغرقت محاصيل الفول الصويا عبر الحدود، وأصبحت ثاني أكبر مناطق أميركا الجنوبية مهددة بالزراعة وتربية المواشي وتجارة المخدرات.  ويقع ربع منها فى بوليفيا والذي يجب الحفاظ عليه، ولكن حتى المستوطنات تعطلت من خلال خط أنابيب الغاز والعمليات العسكرية ضد تجار المخدرات الذين انتهكوا 34.000 متر مربع و 13.000 ميل مربع من الحديقة الوطنية لغران تشاكو، والتي تُعد أكبر من بلجيكا، فهي أكبر حديقة وطنية في بوليفيا.  وقامت أريكا كويلار وهي عالمة أحياء متحفظة من بوليفا، وحاصلة على الدكتوراه من جامعة أكسفورد بتدريب السكان الأصليين في هذه الرقعة من الغابات الجافة، والتي بلغت مساحتها مليون متر مربع على كيفية التعامل مثل علماء الأحياء، ومنحهم وسيلة لكسب الرزق ونصيب فى ثراء التنوع البيولوجي من ثاني أكبر النظم البيئية في القارة.  وتتبلور رؤية كويلار في تحويل الشباب الفئات الثلاثة لسكان تشاكو الأصليين وهم غوارني وآيورو و تشيكيتانو إلى قرب ما يكون إلى مسعفين من شأنهم إنقاذ الأرواح، ولكن ليس لديهم سنوات من التدريب على يد طبيب، وهذا وفقًا لما أوضحته.  وأوضحت قائلة "هؤلاء الناس هم جزء من البيئة الطبيعية، فإنهم ينتمون إلى هذه الأرض حتى وإن كانو غير مشاركين، فأنا لا أدرى كيف يمكننا تحقيق الحفاظ طويل الأمد للتنوع البيولوجى لهذه المنطقة".  وأضافت أنها قادت عشرات المتدربين من بوليفيا والأرجنتين وبارغواى إلى دراسة استقصائية لمطلع المسارات الحيوانية.  وتكيف عدد قليل من الناس مع درجات الحرارة في الصيف التي تصل الى  45و113 درجة مئوية، ومع الليالي المتجمدة في الشتاء، ونقص المياه والحشرات القارضة.  وحتى الأن على الرغم من الجفاف فإن تشاكو هي موطن لأكثر من 3.400 نوع من النباتات و 500 نوع من الطيور و 150 نوعًا من الثدييات بما في ذلك النمور، والبوم وأكلات النمل العملاقة وحتى ثمانية أنواع مختلفة من أرماديلو التى تترواح حجمها من 300 غرام إلى 30 كيلوغرامًا.  وقالت كويلار، والتي نصفها أرجوانيًا "أن السكان الأصليين هم أفضل الناس الذين يمكن أن يخبروك بماذا يحدث في تشاكو، كما أريد أن أعطي لهم الخيار فى البقاء في المنطقة التي يعرفونها".  وأوضحت أن العديد منهم أُجبروا على اتخاذ العمل في مزارع السكر وكسب ما لا يزيد على 16 بولييفيانو (1.50 فرنك) للطن مقابل تقطيع وتنظيف قصب السكر.    فترشح المجتمعات المحلية في منطقة تشاكو المشاركين في الدورة  لـ400 ساعة من الوحدات البيولوجية الأساسية إلى الرياضيات، فالطلاب لا بد لهم الحصول على شهادة رسمية لتعلم كيفية استخدام نظام تحديد المواقع (GBS) وتصميم المشاريع البحثية، وجمع البيانات والنتائج المحلية.  وقالت كويلار "إن فكرة تمكين واشراك السكان الأصليين جذبت الانتباه ففي العام 2012 منحت لهم 100.000 فرانك سويسرى  فى إطار جائزة رولكس للمبادرات الطموحة، وفي عام 2001 كانت ناجحة في الضغط، من خلال فرض الحظر على صيد الجونناكوس  والحد البري من حيوان اللاما ، فيوجد منها حوالي 200 باقين على قيد الحياة في منطقة تشاكو.  وتعتقد كويلار أنه يمكن عمل نموذج البرابلوغست فى بلدان أميريكا اللاتينية الأخرى مع السكان الأصليين، والتنوع البيولوجية الثرية، كما قالت كويلار إن وجهها مألوف في قرى غوراني بالقرب من حديقة كاليا الوطنية، حيث الأنف، ونغمات الغناء على لسان الأصلي والتي تسيطر هناك أكثر من الإسباني.  وكان واحدًا من الدوافع لحماية منطقة ضخمة هو الأدلة المتقطعة عن عائلات آيوريو الأصلية التي تعيش في قلب منطقة تشاكو . وهذا هو المكان الوحيد فى أمريكا الجنوبية يقع خارج منطقة الأمازون، حيث  كان الناس ما زالو يعيشون الحياة الأصلية المتقطعة.  وأضاف خورجى سينغوندو، 40 عامًا وهو زعيم القرية والأكثر خبرة من كويلار قائلاُ "باعتبارهم من السكان الأصليين لأورغواي فهى ساعدتني لحماية مجتمعي".  وعلى الرغم من سلسلة الجوائز العالمية التي حصلت عليها قالت كويلار "إن المحافظة لا تشكل أولوية بالنسبة إلى حكومة الرئيس إيفو موراليس، الذي لم يُبدِ اهتمامًا لدعم الجهود".  وأضافت "أنا يمكن أن أعمل طوال حياتي في محاولة لحماية شخص ما في تشاكو، ولكن فقط مع سلطة سياسية يمكن لها أن تحمي حقًا هذه الأرض".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكانُ بوليفيا انضمّوا لمعركة إنقاذ أوسع حديقة بَرِّيّة سكانُ بوليفيا انضمّوا لمعركة إنقاذ أوسع حديقة بَرِّيّة



تارا عماد تتألق بإطلالة جريئة في افتتاح مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 14:07 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الحكومة المغربية تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل
المغرب اليوم - الحكومة المغربية  تصادق على اتفاقيات تعاون مع إسرائيل

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:28 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - 6 نصائح لاختيار حقيبة تتناسب مع إطلالتك اليومية

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 14:15 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

زخارف الـ"آرت ديكو" وألوانه مدمجة بالديكور المعاصر
المغرب اليوم - زخارف الـ

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 13:30 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يُهاجم سان جرمان للمرة الأولى ويؤكد رغبته بالرحيل

GMT 22:11 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 18:10 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 18:10 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 08:33 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 22:53 2016 الإثنين ,02 أيار / مايو

علاج البواسير بالاعشاب الطبية

GMT 08:56 2015 الخميس ,01 كانون الثاني / يناير

النجمة الكولومبية صوفيا فيرغارا تنشر صور زفافها الأول
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib