انقراض غزال دوركاس في الجزائر مسألة وقت فقط
آخر تحديث GMT 22:00:04
المغرب اليوم -

انقراض غزال دوركاس في الجزائر مسألة وقت فقط

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انقراض غزال دوركاس في الجزائر مسألة وقت فقط

الجزائر ـ المغرب اليوم

لاتزال مجازر صيد غزال الصحراء في منطقة واد الناموس و جنوب مغرار مستمرة لحد الآن , حيث يتوافد الصيادون المحليون و حتى من الخليج إلى هذه المناطق لصيد هذا الحيوان المحمي قانونا . غزال دوركاس أو العفري هو أحد أصغر فصائل الغزلان و أكثرها شيوعا حيث يبلغ علوّه 53 سنتيمترا (21 إنش) و يستوطن معظم شمال إفريقيا و شبه الجزيرة العربية و العراق و إيران حتى شمالي الهند، و تسكن هذه الغزلان الأراضي العشبية و السهوب و الوديان بالإضافة إلى المناطق الجبليّة الصحراويّة و شبه الصحراويّة. يتشابه غزال دوركاس في مظهره مع غزال الجبل، إلا أنه أصغر منه حجما و يمتلك أذنا أطول و قرون أكثر تقوسا، و تختلف ألوان السلالات المختلفة من هذه الغزلان بحسب إختلاف موطنها فسلالة الصحراء الكبرى تكون باهتة اللون بشكل كبير و تمتلك بطنا أبيض اللون يحده من الجهتين خطا بنيا و تكون الجبهة و الوجه أدكن من باقي الجسد. و تكون السلالات من شمال الصحراء الكبرى أدكن بقليل و تمتلك خطوطا على الوجه، أما الجمهرات في فلسطين و حوض البحر الأحمر فتميل إلى كونها أقتم لونا من غيرها و أشدها ضربا إلى الحمرة. وقد تمت إبادة غزال دوركاس عبر معظم موطنه العربيّ خلال القرن العشرين، إلا أنه استمر بالوجود في فلسطين حيث تعيش الآن جمهرة كبيرة يبلغ تعدادها بين 1000 - 1500 رئسا في صحراء النقب و العرابا و تعتبر فلسطين حاليا الأمل الأخير لبقاء هذه الغزلان بفضل العناية التي تحظى بها هناك. سلوك التناسل : تعيش غزلان دوركاس في أزواج عندما تكون الظروف البيئيّة حولها قاسية، و عندما تكون الظرف أكثر ملائمة فهي تعيش في مجموعات تتألف من ذكر بالغ و عدّة إناث بالإضافة إلى بضعة صغار. و خلال موسم التزاوج تصبح الذكور مناطقيّة أي أن كل منها يستأثر بمنطقة محددة له يدافع عنها ضد غيره من الذكور و يقوم بتحديدها بعلامات من الغائط، وفي معظم موطنها يحصل التناسل من شهر سبتمبر إلى نوفمبر و تبلغ مدّة الحمل 6 أشهر يولد من بعدها خشفا واحدا إلا أن ولادة التوائم أمر يمكن حصوله بحسب أحد تقارير المراقبة من الجزائر. و يكون الخشف كامل التكوين عند ولادته و يستطيع الوقوف بعد ساعة من الولادة، و خلال الأسبوعين الأولين من حياته يبقى الخشف قابعا في الأعشاب بلا حراك على مقربة من والدته ومن ثم يصبح قادرا على اللحاق بها و يبدأ بتناول الطعام الصلب، و خلال ثلاثة شهور يفطم الصغير بالكامل. الأخطار المحدقة بالفصيلة : تناقصت أعداد غزلان دوركاس بشكل كبير عبر موطنه بشكل عام وفي الدول العربية بشكل خاص و ذلك عائد بشكل رئيسيّ إلى الصيد الجائر و التمدن الذي يقلّص مساحة مسكنه على الدوام عبر إستحداث الأراضي الزراعيّة و رعي الخراف و الماعز المستأنس في موائله الطبيعيّة مما يعرّضه للتنافس معها، أما مفترسات هذا الغزال فتشمل الفهود و النمور و الأسود، إلا أن هذه المفترسات قد تم إستأصالها في معظم موطن هذه الغزلان مما أبقى القليل من أصناف المفترسات الطبيعيّة لها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انقراض غزال دوركاس في الجزائر مسألة وقت فقط انقراض غزال دوركاس في الجزائر مسألة وقت فقط



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 11:48 2020 السبت ,11 إبريل / نيسان

أفضل مقشر للبشرة وفق نوعها

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib