نظريات الرياضيات في خدمة حركة المرور في فرنسا
آخر تحديث GMT 14:39:20
المغرب اليوم -

نظريات الرياضيات في خدمة حركة المرور في فرنسا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نظريات الرياضيات في خدمة حركة المرور في فرنسا

زحمة السير في فرنسا بسبب عطل الصيف
باريس - أ.ف.ب

يعكف علماء رياضيات فرنسيون على تسخير نظرياتهم لاستخلاص توصيات تنظم حركة المرور وتخفف من الزحام الخانق الذي يضرب عددا من الطرقات السريعة في البلاد.

وباتت نظريات مثل ديناميات الاجسام المائعة، والمعادلات التفاضلية الجزئية، ونظرية الالعاب او تضارب المصالح، منطلقا للبحث عن حلول تجنب السكان ساعات من التأخير بسبب الزحام، وتزيح عبئا عن كاهل الاقتصاد الفرنسي.

فقد بلغت تكاليف الزحام المروري على الاقتصاد الفرنسي 17 مليار يورو في العام 2013، ويتوقع ان يرتفع هذا الرقم الى 22 مليارا بحلول العام 2030.

ازاء ذلك، كلف الاتحاد الاوروبي عالمة الرياضيات باولا غواتين للبحث في طرق حل هذه الازمة.

وتقول غواتين التي تعمل في المعهد الوطني للابحاث المعلوماتية في حديث لوكالة فرانس برس "انا ادرس المعادلات التي تفسر كيف ينتشر الغاز او السائل" في قنوات متشابكة.

وتضيف "من جهة نظر الرياضيات لا يوجد فرق كبير بين سيارات تنتشر في شبكة طرقات، وبين جزيئات غاز او سائل تنتشر في انابيب" ما عدا ان قوانين الفيزياء وحدها هي التي تحكم حركة السائل او الغاز، اما السلوك البشري فلا يمكن توقعه بدقة.

وعلى هذا، يركز الباحثون على ثلاثة او اربعة عوامل ثابتة، منها السرعة المحددة على الطرقات، وسرعة تمدد الزحام المروري في نقطة معينة، والعدد الاقصى للسيارات التي يمكن استيعابها، ثم بعد ذلك يوضع نموذج يتوقع السلوك العام لسائقي السيارات، وبالتالي الوقت الذي يتطلبه الانتقال من مكان الى آخر بالسيارة.

ومن العوامل التي يمكن تغييرها لمعالجة ازمات المرور، السرعة المحددة المكتوبة على لافتات، ومنها ايضا عدد الاشارات المرورية التي تتيح التحكم بتدفق السيارات الى طريق ما.

وتشير الباحثة الى ان شق المزيد من الطرق لا يشكل حلا بالضرورة، ففي نهاية الستينات ادى توسيع شبكة الطرقات في شتوتغارت الى نتيجة معاكسة وخنق حركة المرور فيها.

وتشرح الباحثة هذه الظاهرة التي يطلق عليها اسم "مفارقة برايس" تيمنا باسم العالم الذي لاحظها، قائلة "ان ارادت مدينة شق طريق جديدة اسمها الطريق أ، وهي اسرع بكثير من الطريقين السريعين الموجودين اصلا الطريق ب والطريق ج، فان كل السيارات ستتجه الى الطريق أ فتختنق حركة المرور فيه" وتتمدد الازمة لتشل سائر طرقات المدينة.

وقد اثبتت هذه النظرية صحتها تماما، في العام 1990 اغلقت بلدية نيويورك الجادة 42 الكبرى، فاصبحت حركة المرور في مانهاتن افضل.

وفي سيول، اغقلت السلطات الكورية الجنوبية طريقا سريعا فكانت النتيجة تحسن حركة المرور في كل الطرقات الاخرى.

ويقول غيوم كلارييه الاستاذ الجامعي في الرياضيات التطبيقية "انه امر منطقي..فسائقو السيارات انانيون، وهناك تعارض بين المصلحة الفردية وفاعلية حركة المرور العامة".

وتخلص غواتمين الى القول "ان الابحاث التي نقوم بها توصي بحسن استغلال الطرقات الموجودة اصلا بدلا من الشروع في شك طرقات جديدة، لكن يجب ايضا الاعتماد على عوامل اخرى منها النقل المشترك وغيرها بحيث لا تكون السيارات الخاصة هي الخيار الاول للسكان".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نظريات الرياضيات في خدمة حركة المرور في فرنسا نظريات الرياضيات في خدمة حركة المرور في فرنسا



GMT 18:11 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواعيد تجديد رخص القيادة والسيارات

GMT 15:33 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

عطل فني يوقف قطارا بين مراكش وآسفي

GMT 01:37 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

موظف سابق في شركة "مرسيدس" يحطم أكثر من 50 سيارة

GMT 14:51 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

وكيل سيات يرفع أسعار بعض فئات السيارة أتيكا 2021 في مصر

GMT 17:29 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

سكودا تتحضر لطرح سيارتها المتطورة الجديدة

GMT 11:52 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على Traverse الجديدة من شيفروليه

GMT 17:15 2020 الجمعة ,25 كانون الأول / ديسمبر

كيا تعدل إحدى أجمل سياراتها رباعية الدفع

موديلات فساتين باللون الأسود من وحي إطلالات دنيا بطمة

الرباط _المغرب اليوم

GMT 06:57 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021

GMT 06:29 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
المغرب اليوم -

GMT 09:58 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة
المغرب اليوم - غرف النوم المودرن بتصميمات حديثة وألوان مبهرة وهادئة

GMT 06:21 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص
المغرب اليوم - معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص

GMT 13:51 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها
المغرب اليوم - ترندز موضة تناسب المرأة من برج الدلو دون غيرها

GMT 12:22 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي
المغرب اليوم - التدابير الوقائية تمنع السياحة في منتجع أوكايمدن المغربي

GMT 21:33 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي ينافس يونايتد على التعاقد مع سيرجيو راموس

GMT 20:50 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

باريس سان جيرمان يزاحم مانشستر سيتي على ضم هاري كين

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib