حكاية اللورد ستانلي أول مدير لحديقة الحيوان في الجيزة
آخر تحديث GMT 15:35:02
المغرب اليوم -

حكاية اللورد ستانلي أول مدير لحديقة الحيوان في الجيزة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حكاية اللورد ستانلي أول مدير لحديقة الحيوان في الجيزة

حديقة الحيوان بالجيزة
القاهرة - المغرب اليوم

أكثر من مائة عام مرت على إنشاء حديقة الحيوان بالجيزة، حيث كانت في بداية إنشائها تقتصر على عرض بعض فصائل الحيوانات فقط، حتى تم تعيين أول مدير لحدائق الحيوان بالجيزة، والذي حوّلها من مساحة خضراء بها عدد قليل من الحيوانات إلى صرح علمي ومرجع لكل محبي الحيوانات ودارسي فصائلها.

فيرجع الفضل إلى تطوير حديقة الحيوان بالجيزة إلى اللورد ستانلي في فترة إدارته التي لم تتجاوز 26 عاما، لذلك نستعرض في السطور التالية أبرز المعلومات عنه:

ولد اللورد ستانلي سميث فلاور في ١ أغسطس ١٨٧١، وعاش بمنزل ملحق بمتحف الكلية الملكية للجراحين في لندن، ونشأ في أسرة مهتمة بعلوم الحيوانات حيث يعد ستانلي الابن الثاني للسير ويليام فلاور، الذي كان يعمل مدير قسم التاريخ الطبيعي في المتحف البريطاني.

نشأ ستانلي كوالده محبا للحيوانات والتنوع الهائل بين الفصائل، فدرس التاريخ الطبيعي في سن مبكر، وكان مواظبا على حضور الاجتماعات العلمية بجمعية علوم الحيوان، ولم يكتف بالدراسة في بريطانيا فقط، بل سافر في عمر الـ ١٩ إلى الهند لدراسة فصائل الحيوانات هناك.

في عمر الخامسة والعشرين كان ستانلي قد وصل إلى حد كبير من المعرفة بعلوم الحيوانات، فسافر في عام ١٨٩٦ إلى بانكوك وعمل هناك لمدة عامين كمستشار علمي لحكومة سيام ومسئولا عن متحف علوم الحيوان في بانكوك، كما ذكر في البطاقة التعريفية له بمتحف الحيوان بحدائق الجيزة.

استغل اللورد البريطاني خبرته وكتب الكثير من الكتب والنشرات العلمية عن الثدييات والزواحف، خلال فترة إقامته في سيام وشبه جزيرة الملايو.

غادر ستانلي بانكوك في عام ١٨٩٨، وعينه اللورد كرومويل مديرا لحديقة الحيوان بالجيزة، ومنذ اليوم الأول وكان تفكيره منصبا على استغلال ما وصل إليه لتطوير الحديقة وجعلها منافسة لنظائرها في أوروبا.

فاستطاع في فترة الحرب العالمية الأولى جمع الكثير من العينات والبيانات عن الحيوانات في مصر، حيث زار العديد من المحميات الطبيعية وبعد نفوقها تم تحنيطها وعرضها في متحف الحيوان بالجيزة، وأسسه فلاور في عام ١٩٠٦ ليكون الأول في مصر لحفظ الحيوانات بكل فصائلها وبنفس هيئتها.

قدم اللورد ستانلي الكثير للحيوانات خلال إقامته بمصر، فأنشأ المتحف الحيواني في حدائق الجيزة، وحديقة الأسماك بجزيرة الزمالك، وأهم بيوت الحيوانات الموجودة حتى الآن مثل بيت السباع وبيت الفيل وبعض أكشاك وجور الحيوانات، واهتم بشكل كبير في الحفاظ على الحيوانات في مصر والسودان، حيث أنشأ إدارة حماية الحياة البرية في السودان، وصاغ قوانينها، وكذلك أنظم حماية الطيور في مصر.

في الطابق الثالث من متحف الحيوان بالحديقة، يوجد صورة كبيرة للورد يجاورها بعض الصور لإنجازاته في مصر، وكتب ومنشورات علمية من إعداده، وخريطة لمساحة الحديقة بأكملها وكان يستخدمها بشكل شخصي، اعترافا بجهوده في تطوير الحديقة.

تقاعد اللورد ستانلي في عام ١٩٢٤، بعدما قدم لحديقة الحيوان بالجيزة الكثير والكثير من علومه وخبراته، وترك منصبه وعاد إلى بريطانيا، حيث توفي بها في ٣ فبراير ١٩٤٦.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية اللورد ستانلي أول مدير لحديقة الحيوان في الجيزة حكاية اللورد ستانلي أول مدير لحديقة الحيوان في الجيزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية اللورد ستانلي أول مدير لحديقة الحيوان في الجيزة حكاية اللورد ستانلي أول مدير لحديقة الحيوان في الجيزة



بعد ساعات فقط من ظهورها بملابس "كاجول"

مايلين كلاس تتألق في لندن بفستان ذهبي لامع ومثير

لندن ـ ماريا طبراني
تألّقت المغنية مايلين كلاس بفستان ذهبي مثير في حفل "Global's Make Some Noise Night"، بعد ساعات فقط من ظهورها بإطلالة كاجوال في لندن. وظهرت النجمة بإطلالتين مختلفتين تعكسان شخصيتها ذات المهام المتعددة، يوم الثلاثاء، بعدما التقطت عدسات المصورين إطلالتها الكاجوال في أحد شوارع لندن ومن ثم إطلالة مثيرة بفستان أنيق في حفل مسائي، حيث أثبتت قدرتها الفائقة على التحول السريع، فأبهرت الحضور بفستان مثير باللون الذهبي في الحفل بعد ساعات قليلة من ظهورها ظهر نفس اليوم بسترة وبنطلون وأحذية رياضية. وأظهرت المغنية السابقة البالغة من العمر 40 عاما، منحنيات جسدها الرشيق في فستان ذهبي لامع تتدفق تنورته الأنيقة إلى الأرض مع فتحة جانبية جريئة التي كشفت أيضًا عن سيقان رشيقة، وقد انتعلت زوجا من الصنادل بنفس لون الفستان والتي أضافت إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، كما انضم إليها على السجادة الحمراء مصمم الأزياء سيمون موتسون، والذي بدا أنيقا

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
المغرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
المغرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 06:29 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن "
المغرب اليوم - ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن

GMT 07:32 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مايكل أرون يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله
المغرب اليوم - مايكل أرون  يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله

GMT 02:55 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية بسبب "الرقمي"
المغرب اليوم -

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:04 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد فرحات يكشف ذكريات "الطفل المعجزة" في الزمن الجميل

GMT 13:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

احتفاظ محمد صلاح بصدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 08:30 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

عام 2017 الأسوأ من حيث الظواهر المناخية في العالم

GMT 00:19 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"يلا أونلاين" يناقش مستقبل صناعة الإلكترونيات في مصر

GMT 01:02 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

​تفاصيل جديدة بشأن وفاة المنشطة الإعلامية هاجر العدلوني

GMT 13:39 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

أفارقة يهاجمون عسكريًا ويحاولون بتر عضوهالتناسلي

GMT 20:38 2018 السبت ,24 آذار/ مارس

سيارة كهربائية خارقة في معرض جنيف الدولي

GMT 00:58 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تؤكّد سعادتها بالمشاركة في فيلم "كارما"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib