حكاية شاب مصري يحول النفايات الي موسيقي ويصل العالمية
آخر تحديث GMT 15:41:50
المغرب اليوم -

حكاية شاب مصري يحول النفايات الي موسيقي ويصل العالمية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حكاية شاب مصري يحول النفايات الي موسيقي ويصل العالمية

الشاب المصري «شادي رباب»
القاهرة - المغرب اليوم

أمام أحد مقالب زبالة، لم يفكر في جمع المخلفات البلاستيكية أو علب الكانز لبيعها بالطن مقابل مبلغ مالي؛ بل صمم لنفسه هرمًا من الشهرة على درجات آلات موسيقية مصنوعة من «الزبالة».

للوهلة الأولى قد يبدو الأمر مضحكًا أو صادمًا إلا أن تجربة الشاب المصري «شادي رباب»، أصبحت مصدر إلهام جنسيتها إفريقية وشهرتها عالمية، كصديق عالمي للبيئة، بعد أن حول قطع المخلفات المختلفة إلى آلات موسيقية أهدى بها العالم «كونسرفتوار الزبالة». 

الكنز المصري

شاب عشريني، خريج كلية فنون جميلة، ورث عن والده شغف الموسيقي والعزف، له ميول خاصة وزاوية تفكير مختلفة استطاع أن يخلق لنفسه مجالا متميزًا، ويؤمن بحلمه، واستغل الكنز المصري «الزبالة» ليخرج منها آلات موسيقية الجديدة ليصبح مشروعه «كونسرفتوار الزبالة« عالميًا.
 
أصبحت للزجاجات البلاستيكية فضلا على هذا الشاب، ووصل بها إلى العالمية، فمن هذه المقالب أخرج خراطيم المياه وعلب «الكانز» ليسير في مشواره.
 من السباكة لـ«ديدريدو»
 
لعبت الصدفة دورها مع «شادي»، لتخرج موهبته إلى النور، ويظهر أمام الجميع قدرته على تصنيع الآلات الموسيقية من القمامة، من خلال إدراكه أن مصر ليس بها آلات موسيقية كافية سوى «جيتار وكمانجا»، وبطبيعة الحال فإن شراءها أون لاين بات مكلفًا جدًا.

مشوار الشاب الموهوب بدأ فعليًا بتصنيع آلة «ديدريدو»، وهي في الأساس آلة نفخ استرالية، وساعده كثيرًا خبرته في مجال الموسيقي على إدراك الأصوات ومعرفة الخامات المطلوبة، وتحديد ما الأداة المناسبة لتخرج صوتًا مناسبًا.

تعود «رباب» على عدم إلقاء أي مخلفات في القمامة، وصارت أسعد لحظات حياته يقضيها في تصنيع آلة موسيقية من علبة كانز فارغة أو استغلال ماسورة للسباكة لتصبح آلات طبيعية.

ماسورة ومنظم بوتاجاز
 لا تزال جدران معرض «رباب الأقصر»، الذي صممه شادي، شاهدًا حيًا على آلات موسيقية صنعها بنفسه، مثل قيثارة مصنوعة من أسطوانة خشبيّة قديمة وأوتار، وآلات نفخ موسيقية مصممة من زجاجات البلاستيك.

وببساطة حول شادي ماسورة معدنية ومنظّم أسطوانات بوتاجاز إلى آلة ساكسفون، ثم ماسورة كهرباء ملفوفة بأحبال إلى مزمار أيضًا، إضافة إلى بعض عصي البامبو المغطاة بجلود الأسماك، والتي تحولت إلى ناي، وهو مركز لعرض الآلات الموسيقية التي يصنعها شادي من القمامة.

بطل الأرض
 
بفيديو قدمه «شادي»، وهو يعزف بـ«موسيقى الزبالة»، اشترك الشاب المصري في مسابقة بيئية بالولايات المتحدة، تتمثل في اختيار شخص واحد فقط من كل قارة، وأصبح مشروعه من ضمن 35  مشروعا خاصًا بالبيئة على مستوى العالم منها 5 مشروعات فقط من قارة إفريقيا من بينهم طاقة شمسية ومشروع تنظيف البحر.

مرحلة تلو الأخرى، اجتازها شادي حتى وصل إلى النهائيات ليحمل اسما جديدًا «بطل الأرض في إفريقيا» بمشروعه ويخطو خطوات جديدة نحو النجاح.

ثم استوحى شادي رباب اسم مشروعه من صديقه الفلسطيني، ولكونه شخص شغوف وطموح ويريد أن يساعد الجميع بدأ في مشروعه كونسرفتوار الزبالة بتجميع الأشخاص «نبيشة الزبالة» ليصبحون جزءًا من مشروعه ويعلمهم أساسيات تصنيع الآلات من الزبالة ليصبحوا أصحاب «باندات موسيقية».

فرح.. فريدة.. مملوكة
 
أما آلات النفخ والوترية والإيقاع فحدث ولا حرج؛ حيث استطاع رباب تصنيعها وتسميتها بأسماء مختلفة لتشهد على تاريخه وتكون سببًا في وصوله للعالمية في الولايات المتحدة.

واليوم، بات شادي يحلم بأن تتحول تلك الآلات إلى براند تحمل اسمه، ويتحرر من كل القيود ولا يقف شيئًا في طريقه، وإن ظل ضعف الوعي بمشروعه أبرز مشكلة تواجهه إلى الآن.

 
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية شاب مصري يحول النفايات الي موسيقي ويصل العالمية حكاية شاب مصري يحول النفايات الي موسيقي ويصل العالمية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكاية شاب مصري يحول النفايات الي موسيقي ويصل العالمية حكاية شاب مصري يحول النفايات الي موسيقي ويصل العالمية



بعد ساعات فقط من ظهورها بملابس "كاجول"

مايلين كلاس تتألق في لندن بفستان ذهبي لامع ومثير

لندن ـ ماريا طبراني
تألّقت المغنية مايلين كلاس بفستان ذهبي مثير في حفل "Global's Make Some Noise Night"، بعد ساعات فقط من ظهورها بإطلالة كاجوال في لندن. وظهرت النجمة بإطلالتين مختلفتين تعكسان شخصيتها ذات المهام المتعددة، يوم الثلاثاء، بعدما التقطت عدسات المصورين إطلالتها الكاجوال في أحد شوارع لندن ومن ثم إطلالة مثيرة بفستان أنيق في حفل مسائي، حيث أثبتت قدرتها الفائقة على التحول السريع، فأبهرت الحضور بفستان مثير باللون الذهبي في الحفل بعد ساعات قليلة من ظهورها ظهر نفس اليوم بسترة وبنطلون وأحذية رياضية. وأظهرت المغنية السابقة البالغة من العمر 40 عاما، منحنيات جسدها الرشيق في فستان ذهبي لامع تتدفق تنورته الأنيقة إلى الأرض مع فتحة جانبية جريئة التي كشفت أيضًا عن سيقان رشيقة، وقد انتعلت زوجا من الصنادل بنفس لون الفستان والتي أضافت إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، كما انضم إليها على السجادة الحمراء مصمم الأزياء سيمون موتسون، والذي بدا أنيقا

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
المغرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
المغرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 06:29 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن "
المغرب اليوم - ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن

GMT 07:32 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مايكل أرون يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله
المغرب اليوم - مايكل أرون  يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله

GMT 02:55 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية بسبب "الرقمي"
المغرب اليوم -

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:04 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد فرحات يكشف ذكريات "الطفل المعجزة" في الزمن الجميل

GMT 13:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

احتفاظ محمد صلاح بصدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 08:30 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

عام 2017 الأسوأ من حيث الظواهر المناخية في العالم

GMT 00:19 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"يلا أونلاين" يناقش مستقبل صناعة الإلكترونيات في مصر

GMT 01:02 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

​تفاصيل جديدة بشأن وفاة المنشطة الإعلامية هاجر العدلوني

GMT 13:39 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

أفارقة يهاجمون عسكريًا ويحاولون بتر عضوهالتناسلي

GMT 20:38 2018 السبت ,24 آذار/ مارس

سيارة كهربائية خارقة في معرض جنيف الدولي

GMT 00:58 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تؤكّد سعادتها بالمشاركة في فيلم "كارما"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib