الأعلى للتعليم ينظم الملتقى الأول لمسؤولي مراكز مصادر التعلم
آخر تحديث GMT 10:50:59
المغرب اليوم -

الأعلى للتعليم ينظم الملتقى الأول لمسؤولي مراكز مصادر التعلم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأعلى للتعليم ينظم الملتقى الأول لمسؤولي مراكز مصادر التعلم

المجلس الأعلي للتعليم
الدوحة - قنا

أكد المشاركون في الملتقى الأول لمسؤولي مراكز مصادر التعلم الذي عقده المجلس الأعلى للتعليم على أهميةَ ودور هذه المراكز وما تقدمه من برامجَ ذاتِ جودة عالية توفر للطلبة والمعلمين خبرات مناسبة ٍ، تسهم في تحسين مخرجات التعليم.

وأوصي المشاركون في ختام الملتقى بتكرار عقد مثل هذه الملتقيات بحيث تكون دورية وفي الاسبوع الأول من كل شهر وكذا عرض الممارسات المتميزة لمراكز مصادر التعلم على هامش ملتقى التعليم السنوي وتحت عنوان مميز لهذه المراكز.

وأوصوا أيضا بأهمية الالتزام بالوصف الوظيفي لمسؤولي المراكز من قبل إدارات المدارس لتمكينهم من تفعيلها على الوجه الأمثل، وبإعادة لنظر في وضع مسؤول مركز مصادر التعلم الوظيفي وتحويله للجانب الأكاديمي .

نظم الملتقى قسم مراكز مصادر التعلم بمكتب معايير المناهج بهيئة التعليم بالمجلس الأعلى للتعليم بالتعاون مع مدرسة قطر التقنية الثانوية المستقلة للبنين بهدف تبادل الخبرات بين مسؤولي مراكز مصادر التعلم وتسليط الضوء على الدور التربوي لهذه المراكز .

وعقد الملتقى تحت عنوان " الدور التربوي لمسؤولي مراكز مصادر التعلم في ضوء الوصف الوظيفي " ، علما أن اختيار هذا العنوان جاء حرصا على توضيح دور مراكز مصادر التعلم في العملية التربوية وإعلاء شأنها ودعمها تعزيزا للسياسة التربوية التي اختطها المجلس الأعلى للتعليم في ضوء المتغيرات التربوية التي يشهدها العالم، بجانب العمل على وضع سياسة لتفعيل دور هذه المراكز ، تتصف بوضوح المعالم والأهداف.

وقد اشتمل الملتقى على ثلاث جلسات تناولت الأولى موضوع التعلم النشط في مركز مصادر التعلم والثانية دارت حول الوصف الوظيفي ، مع التأكيد على الدور الثقافي والترفيهي في خدمة الدور التربوي .

أما الجلسة الثالثة فتم خلالها عرض نموذج تطبيقي لتفعيل المركز في تدريس الرياضيات ، من خلال حصة تكاملية في هذا الصدد . وقد دار نقاش مطول بين مسؤولي المراكز والمحاضرين أثرى الموضوعات المطروحة ، حيث طرح مجموعة من الحضور جانبا من تجاربهم التي أظهرت الأثر الإيجابي للمركز على الطلبة وتحصيلهم المعرفي.

الجدير بالذكر أن مشروع مراكز مصادر التعلم جاء مع مبادرة تعليم لمرحلة جديدة، وتطور مع نشأة قسم مراكز مصادر التعلم بمكتب المعايير في العام الدراسي الحالي . وقد باشر القسم في تحديد الوصف الوظيفي لمسؤولي المراكز مع برنامجين لتأهيل وتدريب مسؤولي هذه المراكز .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأعلى للتعليم ينظم الملتقى الأول لمسؤولي مراكز مصادر التعلم الأعلى للتعليم ينظم الملتقى الأول لمسؤولي مراكز مصادر التعلم



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib