تلميذ أجبرته الظروق على الانقطاع عن الدراسة  فتفوق في البكالوريا
آخر تحديث GMT 17:59:13
المغرب اليوم -

تلميذ أجبرته الظروق على الانقطاع عن الدراسة فتفوق في "البكالوريا"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تلميذ أجبرته الظروق على الانقطاع عن الدراسة  فتفوق في

محمد بومعزة
الرباط - المغرب اليوم

عندما تراه في الوهلة الأولى لا تلقي له بالًا، هذا النحيف ذو القامة الطويلة ودائم الابتسامة البريئة المفعمة بالتحدي، أن طعم التميز جاء بعد الانقطاع عن الدراسة في سن مبكرة والعودة إلى فصول الدراسة بعد غياب دام سنوات شكلت لبومعزة أحداث شريط تلفزيوني له بداية مؤثرة ونهاية سعيدة.محمد بومعزة، المولود عام 1993 في مدينة العيون والذيلا يعرف المستحيل، ولا يؤمن بالفشل، فقد استطاع، يحصل على شهادة الباكالوريا في مسلك علوم إنسانية بميزة مشرفة، شكلت بذلك عنوانًا لتحدي الانقطاع عن الدراسة والتفوق الدراسي بين زملائه وباقي الأجيال الناشئة.
ابن الواحد والعشرين ربيعًا، تلميذ تم إدماجه في منظومة التربية والتكوين عن طريق برنامج التربية غير النظامية الذي مهد له الطريق لتأهيله ومتابعة دراسته في الثانوية متحديًا بذلك الانقطاع عن الدراسة وكسب رهان التفوق في امتحانات الباكالوريا لدورة يونيو/حزيران 2014.كما أن إصراره على انتزاع النجاح كان سبيله الوحيد لخوض غمار تجربة لم تكن مفروشة بالورود لهذا الشاب الذي انقطع عن الدراسة، بعد ولوجه المدرسة لثلاثة سنوات، لتبدأ معاناته تجاه زملائه ووضعه الاجتماعي الهش الذي اضطره إلى الاشتغال في سن مبكرة في ورشة لإصلاح السيارات (ميكانيك) عاش خلالها ظروفا صعبة دفعته إلى الاقتناع بأن التحدي ينير طريق النجاح وتحقيق الذات.
و يروي محمد بومعزة حيث يقول "في يوم من أيامي التعيسة وبعد رجوعي إلى المنزل منهار الجسم وملطخ الثياب زفت إلي أمي خبر تسجيلي في قسم التربية غير النظامية فتحولت تعاستي إلى فرحة ".وأضاف مبتسمًا "لا أزال أتذكر أول يوم دخلت فيه القسم هنا كانت عودة الحياة إلى الضمير الميت ولحظة الخروج من عالم الجهل والأمية إلى عالم العلم والنور وتملكني الأمل حيث أوجدت لنفسي مكانًا بين التلاميذ المتفوقين وأكدت لمن كانوا يدعون أن هذا الرهان صعب المنال بأن نيل المطالب ليس بالتمني ولكن تأخذ الدنيا غلابا".
ولم يخف بومعزة سعادته بالتفوق في امتحان الباكالوريا بميزة مستحسن التي كسبته رهان التميز وتعبيد طريق متابعة دراسته الجامعية في شعبة القانون، وكذا الاحتفاء به مؤخرا من طرف النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالنسبة للمنتسبين للتربية غير النظامية ومن طرف جمعية بني زمور للتنمية الاجتماعية بأبي الجعد التي احتضنته وأعادت تأهيله لمتابعة دراسته بالسلك الثانوي من خلال هذا البرنامج.
وقال رئيس جمعية بني زمور للتنمية الاجتماعية، أحمد غزاوي، إن النتيجة المشرفة التي حصل عليها بومعزة تحققت بفضل احتضان الجمعية للتلميذ ومواكبة مساره الدراسي تحت إشراف ومساعدة قسم محاربة الأمية والتربية غير النظامية ، مشيرا إلى أن الجمعية عملت منذ انخراطها في تفعيل جزء من برامج محاربة الأمية والتربية غير النظامية على إدماج ما يقارب 172 تلميذا من المنقطعين ومن الذين لم يسبق لهم التمدرس.
و اعتبرت مديرة برنامج محو الأمية في الجمعية، سناء طواهر، أن نجاح هذا الشاب، الذي اكتشفت الجمعية تميزه بين أقرانه ومواظبته، يشكل ثمرة تضافر جهود مجموعة من الفاعلين في الحقل التربوي لبذل مزيد من العطاء والمساهمة في محاربة ظاهرة الهدر المدرسي وتعزيز العرض التربوي.و أكد رئيس مصلحة محاربة الأمية والتربية غير النظامية في نيابة خريبكة، سعيد المسكيني، أن نجاح وتتويج تلميذ من برنامج التربية غير النظامية يعد مناسبة تربوية بامتياز وتجربة لولادة ثانية لبناء مسار تعليمي ومهني ناجح، منوها بمجهودات جمعية بني زمور في محاربة الهدر المدرسي وسعيها لمواكبة وتتبع مسار جل التلاميذ المستفيدين من برنامج التربية غير النظامية.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تلميذ أجبرته الظروق على الانقطاع عن الدراسة  فتفوق في البكالوريا تلميذ أجبرته الظروق على الانقطاع عن الدراسة  فتفوق في البكالوريا



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - قرداحي يؤكد أن اجتماعات الحكومة اللبنانية لازالت مستمرة

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 21:08 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

الأحداث المشجعة تدفعك?إلى?الأمام?وتنسيك?الماضي

GMT 05:48 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

النصائح الضرورية عند اختيار الستائر في المنازل

GMT 12:15 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد اللوز للتهابات المعدة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib