ندوة تناقش سبل إصلاح المنظومة التربوية في الأردن
آخر تحديث GMT 15:53:15
المغرب اليوم -

ندوة تناقش سبل إصلاح المنظومة التربوية في الأردن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ندوة تناقش سبل إصلاح المنظومة التربوية في الأردن

ندوة تناقش سبل إصلاح المنظومة التربوية في الأردن
عمان ـ بترا

اوصى مشاركون في ندوة نظمها المنتدى العالمي للوسطية اليوم السبت بعنوان: اصلاح المنظومة التربوية في الاردن، بالاهتمام بالمعلم باعتباره الركن الاساسي في العملية التعليمية والتربوية، ومن خلال اعداده اعدادا صحيحا وسليما نستطيع ان نعيد بناء العملية التربوية بشكل سليم.

واكدوا اهمية التركيز على التعليم المعرفي والنوعي ودعم البيئة التعليمية بكل الامكانيات المتوفرة والمتاحة، لان اي عملية اصلاح شاملة لابد ان يسبقها اصلاح قطاع التعليم، وكذلك الاهتمام بالإشراف التربوي وتأهيل المشرفين التربويين وتطوير اساليب التدريس والقياس والتقويم وغرس القيم الايجابية في نفوس الطلبة وتعويدهم على التفكير الابداعي.

وقالت عضو مجلس التربية والتعليم في وزارة التربية والتعليم الدكتور منى مؤتمن ان قطاع التربية والتعليم حظي بدعم مميز ومتواصل من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي يمتلك رؤية شمولية واضحة وشفافة لأردن المستقبل ولأبرز ملامحه، وبخاصة في مجال الاستثمار في الموارد البشرية وتمكينها باعتبارها رأس المال المعرفي الأثمن والأقدر على احداث التنمية المستدامة بمختلف ابعادها ومجالاتها .

وقال نقيب المعلمين الدكتور حسام مشه ان المناهج هي الآلية التعليمية والتربوية لأعداد أجيال المستقبل وحمل رسالة الأمة والنهوض بها وان المنهاج لا يمكن حصره بالمقررات الدراسية بل يعني ايضا النشاطات المرافقة في البيت والمدرسة والمجتمع والبيئة ووسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة.

وعرض وزير التربية والتعليم السابق محمد جمعة الوحش للمراحل التي مر بها الاشراف التربوي في الاردن، حيث انتقل من مرحلة التفتيش التي سادت حتى منتصف الستينات من القرن الماضي الى مرحلة التوجيه التربوي في خطوة اعتبرت في حينها متقدمة على مستوى المنطقة العربية.

وقال الوزير السابق الدكتور عزت جردات ان منظومة التعليم منظومة متكاملة، ولكل ركن من اركانها دوره المهم الذي يجب الاهتمام به وتطويره بما يناسب الواقع التعليمي الحديث.

بدوره قدم مدير مركز الدراسات والابحاث في منتدى الوسطية الدكتور زهاء الدين احمد عبيدات التجربة الماليزية كنموذج ناجح في الاصلاح التربوي، والتي لها تاريخها الطويل في هذا المجال.

ودار في نهاية الندوة حوار مستفيض اجاب فيه المحاضرون على اسئلة الحضور .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ندوة تناقش سبل إصلاح المنظومة التربوية في الأردن ندوة تناقش سبل إصلاح المنظومة التربوية في الأردن



GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 14:39 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib