المتعاقدون ينتقدون تدابير التدريس عن بعد
آخر تحديث GMT 20:25:38
المغرب اليوم -

المتعاقدون ينتقدون تدابير التدريس عن بعد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المتعاقدون ينتقدون تدابير التدريس عن بعد

التعلم عن بعد
الرباط - المغرب اليوم

انتقدت "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" السياسة الوزارية في تدبير التعلم عن بعد، في خضم تمدد وباء "كوفيد-19" بالمملكة، لا سيما ما يتعلق بـ "ضعف" صبيب الأنترنت و"غياب" الإمكانيات المادية لدى الأسر الفقيرة في المجتمع تبعا لذلك، سجلت التنسيقية سالفة الذكر، في بيان تتوفر جريدة هسبريس الإلكترونية على نسخة منه، "ضعف صبيب الأنترنت لتحميل الأشرطة التي سجلها الأساتذة، وعدم توفر إمكانيات متابعة الدروس عن بعد لدى العديد من المتعلمين، وعدم توفر كثير من التلاميذ على الأجهزة الإلكترونية اللازمة لذلك".

وأبرز المصدر عينه أنه "يجب توفير صبيب كاف من الأنترنت وإعانة التلاميذ المنتمين إلى الأسر الفقيرة من أجل الإنصاف والمناصفة بين عامة أبناء الشعب المغربي"، داعيا الدولة إلى التراجع عن مخطط خوصصة قطاعي التعليم والصحة، لافتا إلى "أهميتهما في الأوقات العصيبة" كما طالبت "تنسيقية المتعاقدين" بـ "إسقاط مخطط التعاقد وإدماج جميع الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية دون قيد أو شرط"، معلنة تشبثها "بالدفاع عن تعليم عمومي مجاني ذي جودة"، مجددة التأكيد على مساهمة رجال ونساء التعليم في التعبئة اللازمة ومواصلة الجهود للحد من انتشار وباء "كورونا".

وطالبت التنسيقية الجهات المسؤولة بـ "الصرف الفوري لأجور بعض أساتذة فوج 2019 الذين لم يتوصلوا بمستحقاتهم لأزيد من سبعة أشهر"، و"الحل الفوري لملف الأساتذة المرسبين"، مسجلة "غياب الظروف الملائمة للتعليم عن بعد" كما طالبت بـ "القطع مع سياسة القمع والترهيب، مقابل نهج سياسة اجتماعية تخدم مصلحة الشعب"، داعية الدولة المغربية إلى "تحمل مسؤوليتها في إيجاد حل للمواطنين والمواطنات الفقراء موازاة مع الإجراءات التي قامت بها، خاصة في القطاع غير المهيكل".

"دعوتنا كل الأساتذة والأستاذات إلى المساهمة المادية وتقديم المساعدات للأسر المحتاجة، كل حسب استطاعته وإمكانيته وطريقته"، تورد التنسيقية عينها، التي أعلنت تعليق برنامجها النضالي، المتمثل في مسيرة 23 مارس، نتيجة المستجدات الوبائية الراهنة وسجلت التنسيقية "العديد من الأمور التي لا تعدو أن تكون سوى نتاج للضربات المتتالية التي تلقتها المدرسة العمومية من عقود، من بينها تفريغ التعليم من محتواه العلمي وتحويله إلى مهنة لا تخدم سوى رغبات المستثمرين الخواص، وذلك بالتركيز على التكوين وتسويق فكرة خادعة، مفادها أن المدرسة والجامعة لا تنتجان سوى المعطلين".

قد يهمك ايضـــًا :

قطر تبدأ الدراسة بنظام التعليم عن بعد

"دو" الإماراتية تدعم مبادرة التعلم عن بعد بمنصات رقمية مجانية

المصدر :

هسبريس

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المتعاقدون ينتقدون تدابير التدريس عن بعد المتعاقدون ينتقدون تدابير التدريس عن بعد



تلازم المنزل برفقة عائلتها بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا

نانسي عجرم تتألق بقوامها الممشوق بـ"الأسود" القصير

بيروت - المغرب اليوم
المغرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 23:47 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

جهة سوس تسجل رابع حالة وفاة بسبب "كورونا"

GMT 20:27 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

وفاة أول طبيبة في المغرب بفيروس كورونا

GMT 23:13 2020 السبت ,04 إبريل / نيسان

تسجيل أول حالة وفاة بفيروس "كورونا" في آزرو

GMT 14:41 2020 الإثنين ,30 آذار/ مارس

تفاصيل عن وقت الذروة لفيروس كورونا

GMT 17:03 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

أعراض جديدة دليل على إصابتك بـ فيروس كورونا

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:40 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

تلاعبات ودادية عقارية" تطال مستحقات "ليديك"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib