تنسيقية نقابية تعتبر استمرار المدير الإقليمي الحالي تهديد لاستقرار المنظومة التربوية
آخر تحديث GMT 23:38:16
المغرب اليوم -

تنسيقية نقابية تعتبر استمرار المدير الإقليمي الحالي تهديد لاستقرار المنظومة التربوية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تنسيقية نقابية تعتبر استمرار المدير الإقليمي الحالي تهديد لاستقرار المنظومة التربوية

المديرية الإقليمية وجدة أنجاد
وجدة : إبن عيسى

في بيان صادر عن  التنسيقية المحلية المكونة من النقابة الوطنية للتعليم و الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي و نقابة مفتشي التعليم و الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية في المغرب و الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي في المغرب و التنسيقية الإقليمية النقابية للمساعدين التقنيين والمساعدين الإداريين للرأي العام،تعلن فيه  أنه مباشرة بعد إلغاء  الوقفة الإحتجاجية التي كانت مبرمجة بتاريخ 26 اكتوبر/تشرين الاول 2016 أمام المديرية الإقليمية وجدة ، بهدف فسح المجال  للمسؤولين الجهويين لإيجاد حلول جذرية للمشاكل التي تتخبط فيها المديرية الإقليمية.

وشرع المدير الإقليمي في شن  حملة مضادة و ممنهجة  لتأليب جزء من الرأي العام ضد المواقف الرافضة لمقاربته العقيمة في تدبير الشأن التربوي والإداري بهذه المديرية، موظفًا في محاولاته اليائسة جهات  وأبواق من داخل المنظومة التربوية ، ومن خارجها، منها من هو على علم بحقيقة الأمور  ويتجاهلها لأسباب غير مفهومة ، ومنها من إنساق وراء الخطابات المضللة، ولم ينتبه للمقاربة الكارثية التي عالج بها مختلف الملفات التي فتحها، والتي أنتجت واقعا تربويا دراماتيكيا بكل المقاييس.

وفي هذا السياق نشد بحرارة على أيدي كل الغيورين على المنظومة التربوية الذين انتبهوا مبكرا لهذه المناورات الخسيسة وأفشلوها في مهدها.  وليت هذا المسؤول وقف عند هذا الحد، بل عمد إلى شن حملة انتقامية ضد كل إطار تربوي أو إداري عبر عن موقف مخالف لتصوره الشخصي في التسيير و التدبير وإقصاء مديرين من حقهم في الترشيح لمناصب المسؤولية بالمديرية الإقليمية وبالأكاديمية، إيفاد لجن التفتيش لمؤسسات بعينها، وإصدار تكاليف وإلغائها في ظرف وجيز و بشكل عشوائة

ولذلك فإن التنسيقية المحلية تجد نفسها مضطرة لاستئناف برنامجها النضالي الذي سيقتصر في الوقت الحالي على ثلاث محطات رئيسة محددة  ليتم عقد ندوة صحافية الأحد 13 نوفمبر/تشرين الثاني2016 على الساعة الرابعة والنصف زوالا في مقر النقابــــــــــــة الوطنيــــــــة للتعليـــــــــــــــــم .

تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية يوم الأربعاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2016 على الساعة الثانية عشرة و النصف زوالا تحت شعار"استمرار المدير الإقليمي الحالي على رأس المديرية الإقليمية وجدة أنجاد تهديد لاستقرار المنظومة التربوية في الإقليم، لتنظيم مسيرة جهوية تنطلق من مقر المديرية الإقليمية وتنتهي أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، يحدد تاريخها ومسارها لا حقًا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنسيقية نقابية تعتبر استمرار المدير الإقليمي الحالي تهديد لاستقرار المنظومة التربوية تنسيقية نقابية تعتبر استمرار المدير الإقليمي الحالي تهديد لاستقرار المنظومة التربوية



لجين عمران تتألق بإطلالة ناعمة في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:30 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 11:10 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة
المغرب اليوم - الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة

GMT 16:06 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات
المغرب اليوم - إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات

GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل
المغرب اليوم - الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 17:13 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 15:48 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك

GMT 03:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

فوائد زيت القطران ١٤ فائدة لا تفوتك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib