الأردن يحتفل باليوم العربي لمحو الأمية الثلاثاء
آخر تحديث GMT 01:54:03
المغرب اليوم -

الأردن يحتفل باليوم العربي لمحو الأمية الثلاثاء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأردن يحتفل باليوم العربي لمحو الأمية الثلاثاء

عمان - وكالات

يحتفل الاردن وسائر الدول العربية باليوم العربي لمحو الامية الذي يوافق للثامن من كانون الثاني من كل عام . وتاتي مشاركة الأردن الدول العربية الشقيقة الاحتفال بهذا اليوم إدراكاً لخطورة مشكلة الأمية وضرورة التغلب عليها، بما يسهم في تحسين نوعية حياة الأفراد، وإزالة الفوارق والحواجز الاجتماعية بينهم، وتحسين مستوى الأداء الوظيفي، وزيادة إنتاجيتهم ورفع مداخيلهم، ورفد سوق العمل بالكوادر الفنية المدربة والمؤهلة، وضمان التنمية المستدامة. وبين وزير التربية والتعليم الدكتور وجيه عويس في كلمة له بهذه المناسبة انه ايماناً بأهمية تحقيق التعليم للجميع، وترجمةً للتوجيهات الملكية السامية التي تؤكد أهمية تنمية الإنسان باعتباره رأس المال البشري الأثمن، عملت وزارة التربية والتعليم على رسم السياسات الخاصة بمحو الأمية، وتنسيق البرامج والشراكات، والإشراف على حملات محو الأمية. كما قامت بتنفيذ البرامج والمشروعات الهادفة إلى توفير بيئات تعلم للجميع، وتصميم خطط مدروسة ومبرمجة تمثلت في إغلاق الرافد الذي يغذي الأمية وهم الطلبة الذين يتسربون من المدارس قبل امتلاكهم المهارات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب. واشار الى ان الوزارة تقدم مستلزمات الدراسة للدارسين مجاناً، إذ بلغ عدد مراكز تعليم الكبار ومحو الأمية التي تم افتتاحها العام الدراسي 2012 – 2013 , 520 مركزاً بواقع 492 مركزاً للإناث، و28 للذكور التحق بها 5848 دارساً ودارسة من بينهم 5510 دارسات . وقال الوزير انه وفي ضوء الجهود الشاملة والمستمرة للقضاء على مشكلة الأمية، فقد انخفضت نسبتها حتى نهاية الربع الثالث من العام الماضي لتبلغ 6ر6 بالمئة بواقع 4ر3 للذكور، و8ر9 للإناث. وأوضح الدكتور عويس انه تجسيداً للرؤية الملكية السامية باعتبار الشباب فرساناً للتغيير تعمل الوزارة وبالتعاون مع الشركاء على تنفيذ برنامج تعزيز الثقافة للمتسربين باعتبار التسرب رافداً يغذي مشكلة الأمية مبينا ان البرنامج يهدف إلى إعداد وتأهيل الأطفال المتسربين من التعليم لتمكينهم من بناء ذواتهم وخدمة مجتمعهم من خلال افتتاح 47 مركزاً لتعزيز الثقافة للمتسربين التحق بها الف و300 دارس ودارسة حتى منتصف العام الماضي . وسعياً من الوزارة إلى تحقيق الاستدامة في العمل، وتجسيداً للتربية المستدامة والتعلم مدى الحياة قال وزير التربية والتعليم انه يتم تنفيذ برنامج الدراسات المنزلية بهدف تمكين المواطنين الذين حالت ظروفهم دون إكمال دراستهم النظامية ، من إستكمال دراستهم الأكاديمية كدارسين غير نظاميين (دراسة منزلية) حيث التحق بالبرنامج 3916 دارسا ودارسة للعام الدارسي 2012 – 2013. وثمن الوزير عويس جهود الدارسين والدارسات في صفوف محو الأمية وما بعد الأمية الذين التحقوا بالتعليم بمحض إرادتهم، وأدركوا بحسهم نعمة العيش بنور العلم والمعرفة، لافتا الى ان الأردن وهو يشاطر العالم العربي يرى في اسهامات المنظمات الدولية والإسلامية والعربية المعنية بهذه المشكلة وفي مقدمتها ( اليونسكو , والأيسيسكو , والألكسو) التي تعمل على تنفيذ توصيات ونداءات وأهداف مؤتمري جوميتيان 1990، وداكار 2000، القدرة على تحقيق التعليم للجميع وتحسين الجوانب النوعية له ودرء مخاطر الأمية والقضاء عليها. ووجه الوزير الدعوة إلى جميع المؤسسات الوطنية الرسمية وغير الرسمية الى ايلاء الاهتمام بالبرامج والخدمات التربوية التي يوفرها النظام التربوي الأردني في مجال التعليم غير النظامي كبرنامج تعليم الكبار ومحو الأمية وبرامج ما بعد الأمية كبرامج الدراسات المسائية والدراسات المنزلية وتعزيز الثقافة للمتسربين . وطالب المؤسسات الشبابية والكليات والجامعات بتوجيه اهتمام الشباب واستثمار أوقات فراغهم في توعية الأميين وحفزهم على الإلتحاق ببرامج تعليم الكبار لتطوير نوعية حياتهم وتحسين فرص تعلمهم بما يسهم في الارتقاء بالأردن والاستجابة بشكل أفضل لمتطلبات اقتصاد المعرفة وتحدياته. وحول التعليم في الوطن العربي قال رئيس جامعة طلال أبوغزاله الدكتور طلال أبوغزاله ان التعليم لم يعد حكرا على فئة معينة في المجتمع، انما اصبح في متناول الجميع مع انتشار مصادر التعليم وسهولة الاتصال بها من خلال (الانترنت) . واضاف انه وفي ظل عولمة التعليم ظهر العديد من المبادرات التي تركز على طرق التعليم والتعلم وارتباطها بالتكنولوجيا وشمولها لجميع فئات المجتمع والاعمار, وغدا محو الامية يخص قاطني المناطق النائية والتي لا بد من شمولها في المبادرات التعليمية المتعلقة باستخدام التكنولوجيا والانترنت. وقال ان المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم الذي يتراسها تقوم من خلال عملها مع جامعة الدول العربية والمؤسسات العالمية المتخصصة بجودة التعليم والاعتماد , بنشر ثقافة الجودة في التعليم على مستوى المنطقة العربية وتسهم في التوعية الشمولية التي تركز على المخرجات التعليمية وتاهيل الطلبة من خلال توفير بيئة تعليمية صحية وآمنة وفقا لمعايير واسس وضوابط تتوافق مع متطلبات البيئة التعليمية. يشار الى ان البلدان العربية اختارت يوم الثامن من كانون الثاني من كل عام ليكون اليوم العربي لمحو الامية , لانه اليوم الذي انشأت فيه جامعة الدول العربية جهازها الاقليمي لمحو الامية العام 1966، وفي العام 1970 انضم هذا الجهاز الى المنظمة العربية للتربية والفنون والعلوم باسم الجهاز العربي لمحو الامية وتعليم الكبار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأردن يحتفل باليوم العربي لمحو الأمية الثلاثاء الأردن يحتفل باليوم العربي لمحو الأمية الثلاثاء



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib