منع تلميذات في طنجة من ولوج المدرسة بسبب الحجاب
آخر تحديث GMT 11:38:31
المغرب اليوم -

منع تلميذات في طنجة من ولوج المدرسة بسبب الحجاب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منع تلميذات في طنجة من ولوج المدرسة بسبب الحجاب

الرباط ـ وكالات

ثار خبر منع مدير مؤسسة إعدادية في طنجة ثلاث تلميذات من ولوج المدرسة بسبب ارتدائهنّ الحجاب موجة غضب واسعة، خاصة في الحي الذي توجد فيه المؤسسة  الذي تقطن به الفتيات، والتابع لمقاطعة بني مكادة، تجلت في احتجاجات سكان المنطقة والمتضامنين مع الفتيات اللواتي ابتعدن عن دراستهنّ منذ أسبوع. في هذا التقرير، تنقل «المساء» تفاصل القصة الذي تجاوز صداها المغرب، بعد تداولها من طرف وسائل إعلام عربية، وتقف على روايتي الطرفين: الفتيات اللواتي يؤكدن تعرضهنّ للمنع و«الإهانة»، ومدير المؤسسة، المسانَد من طرف نيابة التعليم، والذي يعتبر الاتهامات الموجّهة له «مُغرّضة». طفت قصة التلميذات الثلاث فاطمة الزهراء وأسماء ونسرين، اللواتي يدرُسن في مؤسسة ابن سينا الإعدادية في مقاطعة بني مكادة، على السطح في الأسبوع الماضي، بعدما قرّرت إدارة المؤسسة منعهنّ من الدخول إليها بحجة عدم ارتدائهن اللباسَ الموحَّد، حسب الإدارة، غير أنّ التلميذات فجّرن مفاجأة كبيرة عندما أطلعن الرأي العامّ على أن مدير المدرسة منعهنّ من الدخول لارتدائهن «حجابا طويلا».. في حديثها إلى «المساء»، كشفت التلميذة فاطمة الزهراء، البالغة من العمر 17 سنة، والتي تدرس في السنة الثالثة من السلك الإعدادي، أنّ أصول القضية ترجع إلى الدورة الأولى، عندما مُنعت -رفقة تلميذة أخرى- من ولوج المدرسة لمدة أسبوع، حسب روايتها، لأنهما كانتا ترتديان «حجابا مشرقيا»، إلى أن تدخلت نيابة التعليم وطلبت من المدير إعادة التلميذتين إلى صفوف الدراسة، وكانت فاطمة، تردّ بذلك على ما أورده المدير في روايته من أن «القرار لا يستهدف الحجاب وإنما إرغام التلاميذ والتلميذات على ارتداء اللباس الموحّـَد». وقالت فاطمة الزهراء إنّ المدير أصرّ، في الدورة الثانية، على «منع التلميذات من ارتداء الحجاب الطويل»، وتوعّد بمنعهن من الولوج إلى المدرسة إن هنّ أصررن على ذلك، ليقرر في بداية الأسبوع الماضي، منع ثلاث تلميذات من ولوج المؤسسة، هن أسماء، ذات الـ17 ربيعا، والتي تدرس في السنة الثانية، ونسرين، ذات الـ15 سنة، والتي تدرس بدورها في السنة الثانية، إضافة إلى فاطمة الزّهراء. تواصلت «المساء»، أيضا، مع التلميذة نسرين، التي روت تفاصيل منعهنّ من الدراسة، قائلة إن الإدارة كانت تحظر عليهن حتى ولوج بوابة المدرسة، وإن المدير سبق أن قال لهنّ: «إن أردتنّ ارتداء هذا اللباس اذهبن إلى السعودية أو سوريا».. مبديا إصرارا على منعهنّ من الدخول. واستمر الحال كذلك طيلة الأسبوع، ليخترن التوجّه إلى النيابة، حيث التقين بأحد أطرها، والذي لم تذكر المتحدثة اسمه أو صفته، فاقترح عليهنّ الوقوف أمام بوابة المدرسة احتجاجا على تصرّف الإدارة.. اتجهت التلميذات الثلاث، يوم الخميس الماضي، للوقوف أمام بوابة الإعدادية، لتعرف قصتهنّ منعرجا جديدا، فحسب رواية كلتا التلميذتين، اللتين حاورتهما «المساء»، فإنّ حارس الأمن الخاص، الذي هو في الوقت نفسه عضو في جمعية آباء وأوليات تلاميذ المؤسسة، أمرهنّ بالانصراف، وعندما أبَين، انهال عليهنّ بالشتم والكلام النابي، وهدّدهن بنزع حجابهنّ، وفق روايتهنّ.. وبعد إصرارهنّ امتدت يده إلى حجاب التلميذة نسرين، محاولا تمزيقه، حسب قولها.. ويظهر فيديو اطلعت عليه «المساء» آثار محاولة تمزيق الحجاب.. جعل هذا الموقف القضية تخرج إلى العلن، حيث انتشر خبر المنع بسُرعة، وتحولت وقفة التلميذات إلى وقفة احتجاجية شارك فيها متضامنون معهنّ من أولياء أمور التلاميذ، إضافة إلى أفراد من أسرهنّ، وظهرت الفتيات في مقطع فيديو وهنّ يطالب وزير التعليم محمد الوفا بالتدخل لإعادتهن إلى صفوف الدراسة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منع تلميذات في طنجة من ولوج المدرسة بسبب الحجاب منع تلميذات في طنجة من ولوج المدرسة بسبب الحجاب



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib