قطر جداول الإمتحانات تثير استياء طلبة الثانوية العامة
آخر تحديث GMT 12:02:54
المغرب اليوم -

قطر: جداول الإمتحانات تثير استياء طلبة الثانوية العامة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قطر: جداول الإمتحانات تثير استياء طلبة الثانوية العامة

الدوحة ـ وكالات

انتقد عدد كبير من أولياء الأمور وطلاب وطالبات الثانوية العامة شكل ومضمون جدول امتحانات الثانوية العامة مطالبين المسؤولين بمجلس التعليم بإعادة النظر في موعد الامتحانات لأن هناك الكثير من المناهج التعليمية لم تنته المدارس من شرحها ودراستها للطلاب والطالبات، حيث لم يتبق على امتحان الثانوية العامة حسب مواعيد الجدول المقرر سوى 8 أيام فقط، حيث لم تتح للطلاب والطالبات مراجعة المواد والمناهج الدراسية والسبب في ذلك يرجع إلى عدم انتهاء بعض المواد الدراسية من شرحها لمرحلة الثانوية العامة، خاصة لطلاب وطالبات القسم العلمي مثل مادة الكيمياء والرياضيات وغيرها من المواد العلمية المختلفة داخل المدارس المستقلة. حالة من الحزن تخيم على البيوت القطرية عقب صدور جدول امتحانات الثانوية العامة، حيث فوجيء اولياء الامور والطلاب والطالبات بعدم وجود استراحة بين المواد اثناء فترة الامتحان مما لا يسمح للطالب والطالبة بمنحها بعض الوقت لمراجعة المادة، حيث نص الجدول على ان تكون ايام الامتحان متتالية بشكل مباشر دون وجود فترة استراحة بينهما، وكأنه أشبه بامتحان المرحلة الابتدائية والاعدادية، وتناسى من قاموا بوضع جدول الامتحانات أن الطلبة المختبرين هم المرحلة الثانوية، التي تعد من اهم واخطر المراحل التعليمية على اعتبار انها تحدد مستقبل الطالب والطالبة، كما تناسى من قام بوضع الامتحانات على حد قول أولياء الامور ان الطلاب والطالبات سوف يطبق عليهم نظام امتحان الكتابين بمعنى أن يتم اختبارهم في كتب النصف العام الدراسي الأول ونصف العام الدراسي الثاني بمعنى الامتحان من بداية الكتاب الى نهايته، ورغم ذلك لم يتم وضع فترة سماح بين المادة والاخرى حتى يتسنى للطلاب والطالبات التركيز وان يقوموا على الاقل بالفصل بين المادة التي قاموا بالاختبار فيها والمادة الأخرى. حالة من الهلع الحقيقي اصابت الكثير من الاهالي عقب تسلم جدول امتحانات الثانوية العامة، مؤكدين أن يوم 22 مايو القادم موعد غير مناسب للامتحانات لأن هناك الكثير من المواد الدراسية لم ينته المدرسون والمدرسات من الانتهاء من شرحها للطلاب والطالبات ومن يقول غير ذلك فهو يخالف ضميره، وهذه وقائع حقيقية بأن هناك العديد من المواد الدراسية لم يتم الانتهاء من دراستها وشرحها ولم يتبق سوى حوالي اسبوع وبالتالي لم يكن هناك وقت لاستذكار ومراجعة ابنائنا وبناتنا للامتحانات وطالب البعض بضرورة تغيير بدء انطلاق اختبارات الثانوية العامة بأن تكون في نهاية شهر مايو الجاري او في بداية شهر يونيو، حيث إن فارق الايام سوف يكون عاملاً مهماً للغاية من اجل وجود فترة مراجعة بعد الانتهاء من شرح المواد الدراسية داخل الصفوف، وأشار البعض من الامهات إلى أن الطالبات مازلن يحضرن حتى هذه اللحظة في المدارس نظراً لعدم الانتهاء من المواد ولم يتبق سوى اسبوع واحد فقط على بدء مارثون امتحان الثانوية العامة، وبالتالي لا يوجد وقت للمذاكرة او المراجعة، مطالبات ومناشدات سعادة الوزير النظر بعين الرحمة الى ابنائهن وبناتهن من مرحلة الثانوية العامة باجراء تعديل على جدول الامتحان بترك مسافة بين يوم الامتحان والآخر. وفي سياق متصل اعرب البعض من الامهات والآباء عن دهشتهم من وضع سياسة امتحان اللغة الانجليزية والعربية لطلاب وطالبات الثانوية العامة من خارج كتاب المنهج، وإنما عن طريق المعايير، مشيرين الى انه من الضروري ان يتم وضع آلية محددة ان يتم وضع اسئلة تلك المادتين من الكتب مثل ما يتم مع باقي المواد الدراسية الاخرى، كما اعرب البعض من الامهات والآباء عن تخوفهم الشديد على مستقبل ابنائهم وبناتهم بعد الجدول وعدم وجود فرصة للمراجعة قبل الامتحان، وكذلك خلال ايام الامتحانات. محملين اي اخفاقات لسعادة الوزير، ومسؤولي مجلس التعليم لأنها السنة الأولى التي سوف يطبق فيها نظام امتحان الطلاب في الكتابين الخاصين بالنصفين الدراسيين الاول والثاني بمعنى ان هناك حملاً عليهم بشكل كبير لم يكن متعودين عليه، لذلك فمن الطبيعي ان ينظر الى هذا الأمر بعين الاعتبار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطر جداول الإمتحانات تثير استياء طلبة الثانوية العامة قطر جداول الإمتحانات تثير استياء طلبة الثانوية العامة



GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 20:34 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

رحيل عميد الصحافة الفرانكفونية في طنجة محمد المريني
المغرب اليوم - رحيل عميد الصحافة الفرانكفونية في طنجة محمد المريني

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 22:27 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

بوادر أزمة في باريس ميسي يرفض مصافحة بوكيتينو

GMT 16:46 2021 الأحد ,03 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يشهد أول هزيمة له مع باريس سان جيرمان

GMT 00:48 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيول يفاجئ ريال مدريد بخسارة مؤلمة

GMT 18:35 2021 الأحد ,26 أيلول / سبتمبر

برشلونة يصالح جماهيره بثلاثية في شباك ليفانتي

GMT 14:36 2021 الأحد ,19 أيلول / سبتمبر

رونالدو يرد على مفاجأة بن رحمة

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 21:08 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

الأحداث المشجعة تدفعك?إلى?الأمام?وتنسيك?الماضي

GMT 05:48 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

النصائح الضرورية عند اختيار الستائر في المنازل

GMT 12:15 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد اللوز للتهابات المعدة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib