تجميد النظام التربوي بسبب النزاع المسلح شمال مالي
آخر تحديث GMT 00:27:09
المغرب اليوم -

تجميد النظام التربوي بسبب النزاع المسلح شمال مالي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تجميد النظام التربوي بسبب النزاع المسلح شمال مالي

باريس - واج

كان لاحتلال مناطق شمال مالي من طرف المجموعات المسلحة تأثيرات خطيرة على النظام التربوي تجسدت في تجميد شبه كلي لاكاديمية تومبوكتو حسبما أوضحت منظمة اليونسكو التي أشارت إلى أن الدخول المدرسي لم يتم في كيدال و غاوو.و أكدت المنظمة مستشهدة بتقرير لبعثة مشتركة مع الحكومة المالية توجهت مؤخرا إلى عين المكان أن احتلال مناطق شمال مالي نجم عنه تهدم العديد من المدارس بتومبوكتو و غاو و كيدال.و لاحظت البعثة أن جزء كبيرا من المنشأت المدرسية هدم أو نهب. الأثاث المدرسي هدم و استعمل للتدفئة والعتاد الكهربائي و عتاد الإعلام الآلي (المولدات الكهربائية و الكوابل و الحواسب و آلات الطباعة و غيرها) خرب أو أحرق.و أعربت المديرة العامة لليونسكو السيدة إيرينا بوكوفا عن انشغالها قائلة ان "وضعية التعليم في شمال مالي تئير الانشغال. فمن خلال الاعتداء على المدارس حاولوا المتطرفون القضاء على أسس المجتمع مثلما عاينته خلال زيارتي إلى هذا البلد في فيفري الماضي" مضيفة انه من الأهمية بمكان توظيف كل شيء من اجل تمكين التلاميذ من العودة في أسرع وقت إلى المدرسة" لا ن هذا "مرتبط بمستقبل كامل المنطقة".و أوضحت البعثة في تقريرها أن الاحتلال نجم عنه ترحيل العديد من المعلمين و تلاميذ الطورين الابتدائي و المتوسط إلى خارج البلد و نحو البلدان المجاورة مثل النيجر و موريتانيا و بوركينا فاسو و الجزائر مؤكدة انه في تومبوكتو اغلب المعلمين لم يلتحقوا بعد بمناصبهم.ففي الطور الابتدائي التحق 52 بالمائة من المعلمين بمناصبهم و بقي 1197 معلم غائبا في كل أكاديمية تومبوكتو. و في الطور المتوسط 8 بالمائة فقط من الأساتذة يعملون و 150 ما زالوا ينتظرون التحاقهم بمناصبهم حسب نفس التقرير.و على مستوى التعليم التقني و المهني 5ر7 بالمائة من الأساتذة التحقوا مجددا بمناصبهم في حين أن 134 أستاذا ما زالوا متغيبين.في حين أن 60 بالمائة فقط من تلاميذ الطور التحضيري و الابتدائي لم يلتحقوا بعد بالمدرسة حسبما أضاف نفس التقرير.و بالنسبة للتعليم الثانوي تخلف عن الدراسة 3200 تلميذ من بين مجموع 3616 تابع للأكاديمية. و في التعليم التقني حضر 167 تلميذ فقط من بين 1412 كان ينتظر التحاقهم.و في منطقتي غاو و كيدالي الدخول المدرسي لم يجر بعد خاصة بسبب عدم دفع منح التنقل و التنصيب للمعلمين.و أمام هذه "المعاينة المنذرة بالخطر" وجهت اليونسكو و مالي نداء إلى المجموعة الدولية حتى تجمع الأموال لضمان عودة المدرسين من خلال حملة تحسيسية و من خلال تقديم المنح للأساتذة العاملين في المناطق الشمالية. و يتعلق الأمر أيضا بتقييم مدى تدهور جميع المنشأت المدرسية.كما أوصت البعثة بتوفير مرافقة نفسية مدرسية للأساتذة و أولياء التلاميذ و التلاميذ المصدومين جراء الأزمة.و دعت أيضا إلى إطلاق حملة وطنية لمحو الأمية سيما تجاه النساء حتى تفهمن أهمية تمدرس الأطفال و خاصة البنات.  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجميد النظام التربوي بسبب النزاع المسلح شمال مالي تجميد النظام التربوي بسبب النزاع المسلح شمال مالي



النجمة نانسي عجرم تتألق بإطلاله ساحرة في تونس

تونس- المغرب اليوم

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 16:20 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح "عين دبي" العجلة الأعلى في العالم بفعاليات مبهرة
المغرب اليوم - افتتاح

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:05 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة
المغرب اليوم - الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة

GMT 13:30 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة

GMT 13:22 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا
المغرب اليوم - مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 12:38 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تركز الأضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 20:59 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

أجمل موديلات فساتين ناعمة دانتيل للخطوبة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib