أساتذة سدّ الخصاص يواصلون احتجاجاتهم أمام مقرّ نيابة مراكش
آخر تحديث GMT 04:33:50
المغرب اليوم -

أساتذة سدّ الخصاص يواصلون احتجاجاتهم أمام مقرّ نيابة مراكش

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أساتذة سدّ الخصاص يواصلون احتجاجاتهم أمام مقرّ نيابة مراكش

مراكش - ثورية ايشرم

يواصل أساتذة سدّ الخصاص منذ عدَّة أشهر احتجاجاتهم، أمام مقرّ نيابة وزارة التربيَّة الوطنيَّة في مراكش، للمطالبة بتسوية وضعيتهم القانونيَّة والإداريَّة، بعد عدّة سنين من التَّجارب التي كانوا قد قضوها كأساتذة،لسدّ الخصاص في مختلف المؤسسات التعليمية في مدينة مراكش ونواحيها.  ورفع المحتجّون، في وقفة اليوم الثّلاثاء،العديد من الشّعارات المندِّدة،بما وصفوه بسياسة الآذان الصمّاء، للجهات المسؤولة عن قطاع وزارة التربيّة الوطنيَّة، بعدم إيلاء أيّ اهتمام لمطالبهم المشروعة، المتمثّلة في تسوية وضعيتهم القانونيَّة والإداريَّة، أسوة،بما كان يعرف بالأساتذة العرضيين وأساتذة التربية غير النظامية، والذين تمّ حلّ ملفّهم المطلبيّ، بإدماجهم في الوظيفة العمومية في عهد الحكومات السابقة.  وندّد المحتجّون في تصريحات متطابقة "للمغرب اليوم"، بالمماطلة في تسوية ملفّهم المطلبيّ، من طرف،حكومة بنكران، على المستوين الماليّ والإداريّ، مؤكّدين على وجود إرادة قوية لبعض الجهات في تطويق ومحاصرة ملفهم، من خلال المماطلة في إعداد التكاليف واللجوء،إلى فئات أخرى لسدّ الخصاص وخصوصًا فئة المتقاعدين من رجال التعليم. وعلى المستوى المركزي، كشف المحتجون عن غياب إطار بديل للمذكرة 176، التي أبانت عن عدم ملائمتها لما وصفوه بالمعطيات الواقعية، بنصها على 8 ساعات فقط من التدريس ، بينما هم يقضون أزيد من 30 ساعة من الحصص التدريسية في الأسبوع.  إلى ذلك، أكد المنسق المحلي، لتكتل أساتذة سد الخصاص في مراكش، عبد العالي المتصدق، في تصريح خاص "للمغرب اليوم" على الانخفاض الحادّ والمهول في عدد الأساتذة والذي باتت تعاني منه مختلف المؤسسات التعليمة في مدينة مراكش ونواحيها، والدليل هو عدد الأسر التي تأتي يوميًّا إلى النيابة للمطالبة بتوفير أساتذة لفائدة أبنائهم، مشيرا، في نفس السياق، إلى كثرة الاحتجاجات التي كان العديد من التلاميذ وأسرهم قد قاموا بها أمام مؤسساتهم التعليمية، للمطالبة بتوفير أساتذة في العديد من المواد التعليمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أساتذة سدّ الخصاص يواصلون احتجاجاتهم أمام مقرّ نيابة مراكش أساتذة سدّ الخصاص يواصلون احتجاجاتهم أمام مقرّ نيابة مراكش



ميريام فارس بإطلالة بسيطة وراقية في الرياض

الرياض - المغرب اليوم

GMT 13:58 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية
المغرب اليوم - كيفية تنسيق الحقائب الكلاتش في إطلالتك اليومية

GMT 14:02 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس
المغرب اليوم - قواعد اختيار طاولة القهوة في غرفة الجلوس

GMT 18:23 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الجزائر تُهدد بمنع "فرانس برس" من العمل على أراضيها
المغرب اليوم - الجزائر تُهدد بمنع

GMT 11:18 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي
المغرب اليوم - أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي

GMT 10:37 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

حدائق السفاري في كينيا تستقبل الزوار وتودع كورونا
المغرب اليوم - حدائق السفاري في كينيا تستقبل الزوار وتودع كورونا

GMT 11:04 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات لافتة في غرفة نوم الفتاة لمنزل عصري
المغرب اليوم - ديكورات لافتة في غرفة نوم الفتاة لمنزل عصري

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 07:02 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يقود سان جيرمان لتحقيق الـ"ريمونتادا" أمام أنجيه

GMT 04:42 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

موقف زيدان من تدريب نيوكاسل

GMT 04:47 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مدرب ليفربول يعلق على الاستحواذ السعودي على نيوكاسل

GMT 04:58 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib