تفاصيل نتائج الحوار بين النِّقابات التَّعليميَّة الخمس ووزارة التَّربيِّة المغربيَّة
آخر تحديث GMT 05:08:47
المغرب اليوم -

تفاصيل نتائج الحوار بين النِّقابات التَّعليميَّة الخمس ووزارة التَّربيِّة المغربيَّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تفاصيل نتائج الحوار بين النِّقابات التَّعليميَّة الخمس ووزارة التَّربيِّة المغربيَّة

الدارالبيضاء - عبدالعالي ناجح

ترأس وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، برفقة الوزير المنتدب عبدالعظيم الكروج، وطاقم من الوزارة، جلسة الحوار مع النقابات التعليمية الخمس، الأكثر تمثيلية، بحضور الكُتَّاب العامين للنقابات، وأعضاء المكاتب الوطنية، الجمعة، في مركز التكوينات والملتقيات الوطنية. وبعد كلمتي الوزيرين، والاتفاق على جدول الأعمال الذي ضم حوالي 30 نقطة، تخص مختلف الفئات والمواضيع المرتبطة بالقطاع، وبعد نقاش مستفيض تم التوصل إلى الآتي؛ الترقية بالشهادات لدفعة 2012 فما فوق، حيث شهد هذا الملف قسطًا وافرًا من النقاش وأمام تشبث الوزير لاعتبارات قانونية، شدد عبدالإله الحلوطي على ضرورة اعتماد مقاربة تصالحية لوقف الاحتقان الموجود حاليًا على يتم التعاون بين الجميع. وطالب الحلوطي، بـ"إيقاف كل الإجراءات الإدارية التي يمكن أن تمس مستقبلهم المهني مع تأجيل الاختبارات، وتأجيل آخر أجل لوضع الملفات للتوصل بطلبات من تعذر عليه وضعه من قبل"،كما دعا الوزارة إلى "إصدار بلاغ تُؤكِّد فيه عدم خضوع الاختبارات، لأي تمييز وطمأنة الأساتذة المعنيين". وحمل الكاتب العام، الوزارة "مسؤولية الاعتداء الذي تعرض له حاملو الشهادات في الرباط"، وطالبها بـ"توفير الحماية لرجال ونساء التعليم"، بينما الوزارة من جهتها، أكدت أن "عدد الذين وضعوا ملفاتهم لاجتياز الاختبارات بلغ 3400". واقترحت الوزارة بخصوص هذا الملف، الآتي؛ "تأجيل الاختبارات التي كانت مقررة في 27 كانون الثاني/يناير 2014، حوالي أسبوعين، مع تمديد أجل استقبال طلبات المشاركة حتى تعطى الفرصة لمن تعذر عليه تقديم ملفه، وسيتم الإعلان عن تاريخها بعد التنسيق مع المركز الوطني للامتحانات. وأكَّد الوزير، أن "الاختبارات تأتي في إطار تطبيق القانون، وهي اختبارات مهنية غير مرتبطة بأي شيء، ولن يتم إعادة تعيين المعنيين، وستصدر الوزارة بلاغًا في الموضوع لطمأنة المعنيين والرأي العام". وبشأن متابعة ملف الترقية بالشهادات في إطار لجنة مشتركة، أجمعت النقابات الخمس على ضرورة رد الاعتبار لمنظومة "التبريز"، وإحياء اللجنة التقنية المشتركة، وبدوره جدَّد الوزير التذكير بـ"أهمية التبريز في الرفع من مستوى التأهيلي عن طريق المبرزين خصوصًا في المواد العلمية واللغات وتم الاتفاق على الآتي؛ إحياء اللجنة التقنية الخاصة بالملف ومتابعة أعمالها على أرضية ما تبقى من المحضر الموقع في نيسان/أبريل 2011 على أن تنطلق أعمالها الأسبوع المقبل، وفتح مسلك التبريز في المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لتعزيز القطاع بأطر التبريز، ومتابعة ملف الراسبين في سلك التبريز بخصوص تغيير الإطار للثانوي التأهيلي، وكذا مشكلة المعادلة.  وجدَّدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، التذكير بمسار ملف "الدكاترة" وبنتائج أعمال اللجنة بشأن الملف، والذي أفضت إلى تنظيم اختبارين مع الإشارة إلى أن الوزارة لم تلتزم بالحل الشامل على ثلاث دفعات، كما تمت إثارة بعض المشاكل المرتبطة بالدكاترة الذين اجتازوا بنجاح الاختبارات، وولوج أساتذة التعليم العالي، ورفضت مصالح الوزارة تمكينهم من الترخيص النهائي. وبخصوص الاختبار الثالث، أكَّدت الوزارة، أنها مرتبطة بالاحتياجات، وأنه لا يمكن تعيين الدكاترة في المراكز الجهوية، حتى لا تعمل الوزارة على خلق الأشباح، مع انفتاح الوزارة على كل الاقتراحات البناءة لإنصاف دكاترة القطاع في إطار استكمال أعمال اللجنة المعنية، كما تحدث الوزير عن إمكانية إحداث مراكز للبحث مع ضرورة التفكير في حل جذري لمشكل الدكاترة، وأن النظام الأساسي الجديد يمكن من خلاله إيجاد حل لهذا المشكل . ومن بين الحلول، الاتفاق على إحداث لجنة مشتركة خاصة للنظام الأساسي الجديد، ومراجعة بعض المذكرات "المذكرة 111"، و"المذكرة الإطار الخاصة بالحركة الانتقالية"، واليوم الدراسي بشأن الامتحانات المهنية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل نتائج الحوار بين النِّقابات التَّعليميَّة الخمس ووزارة التَّربيِّة المغربيَّة تفاصيل نتائج الحوار بين النِّقابات التَّعليميَّة الخمس ووزارة التَّربيِّة المغربيَّة



لجين عمران تتألق بإطلالة ناعمة في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:30 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة

GMT 02:14 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

دمنات جسر إيمينفري الطبيعي موقع سياحي أخاذ نحتته الطبيعة
المغرب اليوم - دمنات جسر إيمينفري الطبيعي موقع سياحي أخاذ نحتته الطبيعة

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 11:10 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة
المغرب اليوم - الموت يغيّب مصطفى السباعي شيخ الصحافيين الرياضيين المغاربة

GMT 16:06 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات
المغرب اليوم - إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات

GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل
المغرب اليوم - الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 17:13 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 15:48 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك

GMT 03:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

فوائد زيت القطران ١٤ فائدة لا تفوتك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib